تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

قرى شمال القطينة… الموت البطئ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20042016

مُساهمة 

قرى شمال القطينة… الموت البطئ




.
قرى شمال القطينة… الموت البطئ

التوم محمد عبدالمجيد
محلية القطينة التي هي مفتاح ولاية النيل الابيض شمالا حيث تتاخم ولاية الجزيرة والخرطوم وبها كثافة سكانية عالية وقرى مأهولة بالسكان الفاعلين في المجتمع وهذه المنطقة برغم خطها الصحراوي نلاحظ حزاما نباتيا يقع تحت حماية حكومة محلية القطينة ونرجو المزيد ولاننسى طريق الخرطوم كوستي الابيض الذي انشأه الرئيس الراحل جعفر نميري .هذا الطريق من العوامل المساعدة على تنمية ولاية بحر ابيض ولكن جاءت الاستفادة متاخرة او تكاد تكون معدومة من كبري الدويم في اتجاه الشمال رغم اتساع الاراضي القليلة الموانع وتوفر الكهرباء موازية للطريق وهذا التاخير يحسب على الحكومات المتعاقبة على ولاية بحر ابيض وعلى ) شيطانها ( الكبير الذي نرجو ان يرجمه الوالي كاشا حتى تزدهر الولاية ذات التاريخ العريق ومعهد بخت الرضا المجيد الذي اسهم بفاعلية في رفع الجهل والفقر والمرض عن كل بقاع السودان .
ناسف اذ نقول ان قرى شمال ولاية النيل الابيض واعني بذلك قرى شمال محلية القطينة تعيش في بيئة ملوثة تقود الى الموت البطئ .
قرى شمال القطينة )حنيش-المنارة-الصفا-القوز الطليح- المحيريب-الكريل …..الخ (بها عددية كبيرة من السكان وبها مدارس مليئة بالاطفال والصبية يعيشون في جو ملوث بالنفايات والسموم التي تكتم انفاسهم بسبب الابخرة الناتجة عن احتراق بقايا الدواجن التي اقيمت لها مزارع كبيرة شرق وغرب شارع كوستي مجاورة لهذه القرى مزارع تعمل ليل نهار في تربية وسلخ الدواجن تاركة نفايات متعفنة رائحتها نفاذة تملأ الرئة مما يؤثر على صحة الانسان ويقود لامراض يصعب علاجها وقد تضجر مواطنو المنطقة من هذه الابخرة والنفايات والسموم .
اخبرني معلم باحدى مدارس المنطقة انه يمسك الطباشيرة بيد ويسد بالاخرى انفه لان الرائحة لا تحتمل وبكل بجاحة يتشدق اصحاب المزارع بانهم وفروا فرص عمل لانسان المنطقة .. ومانقوله عن سوء صحة البيئة في قرى شمال القطينة امر ملموس ومعروف و ) مشموم ( للقاصي والداني ساكني تلك المناطق يوقنون تماما ان هذا الامر موت بطئ لكن فراق الارض موت .
يعلم والي بحر ابيض ان الانسان كرمه الله سبحانه وتعالى وجعله خليفة الارض والله لايرضى الظلم وحرمه على نفسه وهذه المنطقة انسانها مظلوم لانه يعيش في هذه المنطقة قبل ان يفكر الناس في التلذذ باكل الدجاج ولذلك هو صاحب الحق في ان يخدم صحيا وتعليميا بدلا عن تركه تحت رحمة شركات الدواجن .
نرجو بحق الله سبحانه وتعالى ان ترفع هذه الشركات من جوار القرى وعمل اسبوع صحي خاص بالصدر وبقية الاعضاء ويتم ذلك على عجل والهواء قادم من الصعيد للسافل ثم يدفع تعويض لكل من تضرر من اهل المنطقة وخاصة العمال الذين يعملون داخل مزارع الدواجن واهمية الانسان تنبع من كرامته وليس اهانته .
كل ما ذكرناه ليس بجديد في العرض ولكن عدم الاهتمام بصحة انسان المنطقة جعلنا نطلق هذه الصيحة المخيفة للسيد والي النيل الابيض ونرجو من نواب المجلس الوطني في الولاية والخرطوم ان يهتموا بصحة اهلهم والى كل اهل المنطقة ان لا يلوذوا بالصمت فان الكريم لا يقبل الضيم واعلم ان باب الشكوى مفتوح عند الحكومة .
قرى ودالكريل الشكابة الياقوت حبيب الله وماجاورهم لا يلدغ المؤمن مرتين وكيكفي حال اهلكم جنوبا وفي الجنوب زاد الالم

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى