قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ثعالب ليستر سيتي تلتهم سوانزي وتقترب من الحلم

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

24042016

مُساهمة 

ثعالب ليستر سيتي تلتهم سوانزي وتقترب من الحلم




ثعالب ليستر سيتي تلتهم سوانزي وتقترب من الحلم
#الحديبة_نيوز
اقترب فريق ليستر سيتي خطوة من التتويج بلقب البريمييرليج، بفوز كبير ومستحق على ضيفه سوانزي سيتي بأربعة أهداف دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأحد بملعب "كينج باور ستاديوم" ضمن منافسات الجولة 35 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
تقدم ليستر سيتي بهدفين في الشوط الأول سجلهما رياض محرز وخوسيه أويوا "هدفين" ومارك ألبرايتون في الدقائق 10 و30 و60 و85.
رفع ليستر سيتي رصيده إلى 76 نقطة، محققاً فوزه رقم 22 في الدوري هذا الموسم، مقابل 10 تعادلات و3 هزائم، وعزز تصدره لجدول المسابقة مبتعداً بفارق 88 نقاط عن ملاحقه توتنهام الذي يلعب غداً مع وست بروميتش ألبيون بنفس الجولة.
أما سوانزي سيتي تجمد رصيده عند 40 نقطة، في المركز 15، ليفشل في انتزاع نقطة تبعده تماماً عن الحسابات المعقدة للهروب من الهبوط، حيث يفصله 9 نقاط فقط عن منطقة الخطر.
اضطر كلاوديو رانييري المدير الفني لفريق ليستر سيتي لتغيير خطته إلى 4-4-2 لغياب هداف الفريق جيمي فاردي بسبب الإيقاف، حيث اعتمد على رأسي الحربة ليوناردو أويوا وشينجي أوكازاكي يعاونهما من وسط الملعب نجولو كانتي ورياض محرز وظهيري الجنب داني سيمبسون وكريستيان فوكس.
باغت أصحاب الأرض منافسهم منذ البداية، حيث هزّ رياض محرز الشباك بهدف أول من مجهود فردي بالضغط على آشلي ويليامز مدافع سوانزي سيتي، ليخطف الكرة ويسددها على يسار الحارس البولندي لوكاس فابيانسكي، ليسجل النجم الجزائري هدفه رقم 17 في البريمييرليج بعد مرور 10 دقائق.
فرانسيسكو جودولين المدير الفني لسوانزي اعتمد على طريقة 4-1-4-1، وحاول ترتيب أوراق فريقه بعد صدمة الهدف المبكر، إلا أن مفاتيحه الهجومية جيلفي سيجاردسون وجاك كورك وآندريه آيو وليروي فير وروتليج تعطلت بفضل التنظيم الدفاعي الجيد لفريق ليستر، وتضييق المساحات بين ثنائي الوسط دانييل درينكووتر وجيوفري شلوب مع قلبي الدفاع روبرت هوث وويس مورجان، لتختفي الخطورة على مرمى الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل.
محاولات ليستر سيتي كانت قليلة للغاية، ولكنها مؤثرة، حيث أضاع فوتشيس فرصة خطيرة، قبل أن يعزز ليوناردو أويوا تفوق "الثعالب" بهدف ثان بضربة رأس نتيجة متابعة ركلة حرة لعبها درينكووتر.
وأمام قلة حيلة هجومية، أسرع جودولين مدرب سوانزي سيتي لتنشيط الصفوف بتبديلين دفعة واحدة سعياً وراء تضييق الفارق حيث أشرك ألبرتو بالوسكي وجيفرسون مورينو مكان ليروي فير وواين روتليج مع بداية الشوط الثاني.
ضغط سوانزي سيتي بقوة لكن دون خطورة حقيقية، بينما اعتمد ليستر سيتي على المساحات الواسعة، ومن أحد هذه المحاولات، بدأ شمايكل هجمة مرتدة بتمريرة طولية انطلق بها جيوفري شلوب، وانفرد بالمرمى ليمهد الكرة لأويوا مسجلاً الهدف الثالث والسادس له هذا الموسم، بعدها سدد كريستيان فوتشيس ركلة حرة بجوار القائم الأيمن.
استسلم الفريق الويلزي تماماً للخسارة، وبدأ ليستر سيتي استعراض قوته، حيث أضاع لاعبوه أكثر من فرصة، أبرزها تسديدة شلوب التي أنقذها فابيانسكي بصعوبة، وأخرى فوق العارضة، وفرصة ثالثة لأوكازاكي سددها فوق العارضة.
بينما أضاع أندريه آيو أخطر فرص سوانزي سيتي في الدقيقة 78، من ركلة ركنية استقبلها برأسه في الشباك من الخارج، وبدأ كلاوديو رانييري في إراحة لاعبيه بإشراك ديماراي جراي مكان أوكازاكي ثم أندي كينج مكان أويوا، ولكن كينج أضاع فرصة هدف رابع من انفراد تام، مسدداً الكرة برعونة في يد الحارس.
ووسط انهيار تام لدفاع سوانزي سيتي، جاء الهدف الثالث من هجمة مشتركة بين البدلاء الثلاثة لليستر سيتي، حيث رفض أندي كينج ترجمة كرة عرضية رائعة في المرمى، لترتد إلى جراي ليسددها في جسد فابيانسكي، لترتد إلى البديل الثالث مارك ألبرايتون مسجلاً الهدف الرابع.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى