ريال مدريد ينجو من فخ سوسييداد بهدف متأخر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01052016

مُساهمة 

ريال مدريد ينجو من فخ سوسييداد بهدف متأخر




ريال مدريد ينجو من فخ سوسييداد بهدف متأخر
#الحديبة_نيوز
انتزع فريق ريال مدريد فوزاً بشق الأنفس على مضيفه ريال سوسييداد 1-0، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم السبت، على ملعب "أنويتا"، ضمن منافسات الجولة 36 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
سجل هدف اللقاء الوحيد النجم الويلزي جاريث بيل في الدقيقة 80.
رفع الفريق "الملكي" رصيده إلى 84 نقطة وتصدر لحوالي ساعتين، قبل ان يستعيد اتلتيكو مدريد القمة اثر فوزه على رايو فاليكانو 1-0، بفارق نقطتين عن برشلونة )الذي سيلعب مساء اليوم امام ريال بيتيس(، بينما تجمد رصيد الفريق "الباسكي" عند 42 نقطة في المركز 12.
أجرى المدير الفني لريال الفرنسي زين الدين زيدان عدة تعديلات على التشكيلة الأساسية، حيث استبعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للمباراة الثالثة على التوالي بسبب الإصابة، كما غاب كريم بنزيمة، بينما بقي الضلع الثالث الهجومي بيل يقود الخط الأمامي بجوار الثنائي الشاب بورخا مايورال ولوكاس فاسكيز.
الفريق الملكي كان الأكثر جدية وسعياً للفوز، استحوذ على الكرة بنسبة تزيد عن 60 في المئة، حيث هدد مرمى مضيفه في أكثر من مناسبة، وأضاع جاريث بيل وخاميس رودريجيز العديد من الفرص، وتألق الأرجنتيني رولي حارس مرمى ريال سوسييداد في التصدي لمحاولات أخرى.
بدوره، دخل المضيف أجواء المباراة بعد مرور 23 دقيقة بالحصول على أول ركلة ركنية، حيث ارتكزت هجماته على الجناح الأيسر، وبدأ يستعيد توازنه نسبياً، وهدد مرمى كيلور نافاس بكرة ضعيفة سددها لاعب الوسط خافي بريتو.
الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، شهدت احتكاكات بدنية عنيفة، أجبرت الحكم أونديانو مايينكو على إشهار البطاقة الصفراء 3 مرات لجاريث بيل وثنائي ريال سوسييداد ماركيل بيرجارا وآسير إيارامندي.
أهدر ناتشو فرصة خطيرة، مسدداً الكرة في جسد الحارس قبل أن يشتتها الدفاع من على خط المرمى.
توترت أعصاب لاعبي ريال مدريد أكثر في الشوط الثاني مع تأخر التسجيل، وزادت الالتحامات العنيفة التي أسفرت عن 3 إنذارات لكل من لوكا مودريتش، سيرخيو راموس وناتشو، إلا أن بيل واصل إهدار الفرص السهلة بكرة سددها في جسد الحارس الأرجنتيني المتألق جيرونيمو رواي.
بدأ زيدان التحرك منذ الدقيقة 65 لتنشيط الهجوم، حيث أجرى تبديلاً بإشراك خيسي رودريجيز مكان بورخا مايورال ثم إيسكو مكان خاميس، ورد عليه إيزيبيو ساكريستان بتبديل دفاعي بنزول دييجو رييس مكان بيرجارا، ثم أراح الجناح البرتغالي بروما ليدخل مكانه جون باوتيستا.
إلا أن رغبة الفريق "الملكي" كانت أكبر في تحقيق الفوز، للاستمرار في سباق الصدارة مع برشلونة وأتلتيكو مدريد، حيث ضغط بقوة في الدقائق الأخيرة، حتى لعب لوكاس فاسكيز كرة عرضية من الجبهة اليمنى انقض عليها بيل برأسه في المقص الأيسر، مسجلاً هدف الفوز والرقم 19 له في الليجا.
قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق، رمى "زيزو" بالورقة الثالثة بإشراك ماتيو كوفازيتش مكان مودريتش، ورد عليه مدرب سوسييداد بإشراك هيكتور هرنانديز مكان يوري بيرشيتشي.
تحولت كفة الهجوم إلى أصحاب الأرض، سعياً لإدراك التعادل، حيث حصل المضيف على أكثر من ركلة ركنية، ولكنها لم تشكل أي خطورة على مرمى نافاس باستثناء كرة بالرأس أمسكها الحارس الكوستاريكي بثبات في الدقيقة 90، ليقتنص "الميرينجي" ثلاث نقاط ثمينة.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى