زاوية غائمة .. جعفر عباس .. وأدمنت الشاي الكركي في الخليج )2(

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01052016

مُساهمة 

زاوية غائمة .. جعفر عباس .. وأدمنت الشاي الكركي في الخليج )2(




زاوية غائمة
جعفر عباس
وأدمنت الشاي الكركي في الخليج )2(
ــــــــــــــــــــــــ
صرت محترفًا في شرب وصنع الشاي بعد قدومي إلى منطقة الخليج، بعد أن كانت حصتي من الشاي لا تتجاوز الكوب الواحد في الأسبوع أحيانًا، وبلغ بي إدمان الشاي إلى أنني صرت أحرص على تناول الشاي الكرك أي الشديد التركيز، ويكون عادة باللبن الطازج.
نقطة نظام: للمرة الألف فالعرب تقول للسائل الذي ينزل من ضروع البهائم »لبن« وليس حليبا، ولا أذكر أنني طالعت في القرآن الكريم كلمة حليب بذلك المعنى، والأمر الثاني هو أنه لا اللبن ولا التفاح ولا البرتقال ولا العنب الذي نشتريه من محلات متخصصة طازج، بل بعضه استغرق أكثر من شهر ليصل إلى المتاجر، وعندما نقول اللبن طازج فإننا نعني أنه »سائل« ولا نعلم متى تم حلبه من ضرع بهيمة ما، وفي أجزاء من المنطقة العربية يصر البعض على أن اللبن هو ذلك »الحليب« بعد أن يصل إلى درجة معينة من التخمر أي بعد أن يفقد صفة طازج ويصبح رائبًا، ولكن وبما أن المسألة هاصت وجاطت فقد صار الروب عندهم هو الزبادي في حين أن اللبن الرائب هو ما يسمونه لبنًا.
وعدتكم أمس بالتعرض أو عرض الفوائد الصحية العائدة من شرب الشاي وأقول إن دراسات علمية موثقة ومحققة أثبتت على نحو قاطع أن شرب الشاي بكميات تجارية )نحو 4 أكواب كبيرة يوميًا( يساعد على تخفيف التوتر، لأنّ الشاي يخفض معدلات الكورتيسول، وهو الهرمون المسبب للشد العصبي والتوتر، )ولمن يريد التحقق من هذه المعلومة أن يدخل موقع المجلة العلمية سايكوفارماكولوجي – علم الصيدلة النفساني( وكما يقول البروفيسور أندرو ستبتو من كلية لندن الجامعية، فإنّ الشاي يحتوي على عنصر غذائي شديد الفعالية يسمى »ثيانين« يقوم بدور فعال في تثبيط عمل مرسلات الهيجان العصبية، فتقل حدة التوتر عند شارب الشاي.
وأذكر أنني كنت في زيارة لتشيكوسلوفاكيا )تفتت بحمد الله إلى دولتين ولم نعد مطالبين بكتابة اسمها الطويل السخيف هذا(، وأينما شربت شايًا هناك وجدت طعمه أقرب إلى طعم نشارة الخشب المغلية بزيت الخروع، وظللت عدة أيام أحس بأن روحي )ستطلع( إذا لم أشرب شايًا حقيقيًا، ثم ألقت الصدف في طريقنا عائلة سودانية تقيم هناك ودعونا إلى تناول وجبة لديهم، فقلت بلا أدنى حياء: الله يخليكم خلوها كوب شاي.. وشربت شايًا عندهم وأحسست بالعرق يتصبب من جميع مسام جسمي، وشعرت براحة كتلك التي يحس بها المصاب بحمى فيتعرّق ويحس بالعافية )واكتملت سعادتي بطبق فول بزيت السمسم وبعده أيضًا كوب شاي(.
الدراسة التي أعدتها الجامعة اللندنية، تؤكد مجددًا دور الشاي كمضاد للأكسدة، فكلما تقدم الإنسان في العمر، أنتج جسمه ما يعرف بالجزيئات الحرة )فري راديكالز( وهي حرة بمعنى أنها تفتك بخلايا جسمك على كيفها، فتلك المضادات )الفلافنويدات( المتوافرة في الشاي )وبكميات أقل في البصل والتفاح( تؤدي إلى ارتخاء جدران الأوعية الدموية وتؤثر في تكوينها بحيث تصبح أكثر قدرة على منع التصاق الكوليسترول والبلاك )مواد جيرية( ببطانة الأوعية، ما يقلل الإصابات بأمراض القلب كنتيجة لانسدادات الأوعية.. وهناك مواد غذائية في الشاي لا يمتصها الجهاز الهضمي بالكامل فيصل بعضها إلى القولون ليقلل من الباكتيريا الضارة ويشكل غذاء للباكتيريا الحميدة.
وهكذا عزيزي القارئ كلما رأيت شخصًا في فيلم يرفع كأسًا ويقول لمن معه: في صحتك! أرفع كوب شاي إلى فمك وقل بكل ثقة: في صحتي و)ألف هنا وشفا(. وشكرا للخليج الذي أرغمني فيه »الرفاق« في المكاتب على شرب الشاي ست مرات خلال الدوام الواحد ثم دلوني على الشاي الكرك الذي صار وجبة لي عصر كل يوم.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى