ريال مدريد ينهي حلم مانشستر سيتي ويواجه اتلتيكو في النهائي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05052016

مُساهمة 

ريال مدريد ينهي حلم مانشستر سيتي ويواجه اتلتيكو في النهائي




ريال مدريد ينهي حلم مانشستر سيتي ويواجه اتلتيكو في النهائي
#الحديبة_نيوز
أنهى فريق ريال مدريد الإسباني حلم ضيفه مانشستر سيتي في الوصول الى نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة الاولى في تاريخه، بعد ان اخرجه من المربع الذهبي، بفوزه الممل عليه 1-0، في إياب الدور نصف النهائي، والذي اقيم مساء اليوم الأربعاء، على ملعب سانتياجو برنابيو.
سجل هدف اللقاء الوحيد لاعب مانشستر سيتي البرازيلي فرناندو بالخطأ في مرمى فريقه بعد تسديدة الويلزي جاريث بيل في الدقيقة 20.
يلاقي ريال مدريد "جاره" أتلتيكو مدريد في نهائي مكرر لعام 2014، ولكن هذه المرة سيقام على ملعب سان سيرو.
كانت مباراة الذهاب انتهت بالتعادل السلبي في إنجلترا، ليصعد النادي "الملكي" الى نهائي "التشامبيونز ليج" للمرة الـ14 في مشواره بالبطولة الأوروبية، والتي يحمل رقمها القياسي )10 مرات(.
حافظ مدربا الفريقين على خطة اللعب الخاصة بهما، حيث اعتمد المدير الفني لريال زين الدين زيدان على طريقة 4-3-3، في حراسة المرمى كيلور نافاس، أمامه الرباعي كارفاخال، راموس، بيبي ومارسيلو، ثم ثلاثي الوسط توني كروس، مودريتش وإيسكو خلف الثلاثي الهجومي بيل وخيسي رودريجيز وكريستيانو رونالدو.
أما مانويل بيليجريني المدير الفني لمانسشتر سيتي نفذ خطة 4-2-3-1، في حراسة المرمى جو هارت، أمامه الرباعي كليشي، سانيا، أوتاميندي وكومباني، ثم ثنائي الارتكاز فرناندو وفرناندينيو أمامهما الثلاثي دي بروين، خيسوس نافاس ويايا توريه خلف رأس الحربة سيرخيو أجويرو.
تلقى مانشستر ومدربه بيليجريني صدمة مبكرة بإصابة القائد فينسنت كومباني، ليضطر لاستبداله بعد مرور 10 دقائق فقط، ويشارك مكانه مانجالا.
كان الفريق الملكي الأكثر سيطرة، حيث استحوذ على الكرة بنسبة بلغت 62 في المئة، وأربكت انطلاقات مهاجميه دفاع الفريق الانجليزي المتوتر.
ووسط ضغط مدريدي شديد، انطلق جاريث بيل من الجبهة اليمنى، ولعب كرة عرضية ارتطمت بقدم فرناندو لتخدع جو هارت وتسكن المقص الأيمن، مسجلاً هدف التقدم لريال مدريد.
كادت الأمور تتعقد على الفريق الإنجليزي، بهدف ثان سجله سيرخيو راموس في الدقيقة 35، إلا أن الحكم ألغاه بداعي التسلل.
هجوم مانشستر سيتي كان عاجزاً، أجويرو بلا حيلة وسط دفاع "الميرينجي"، لأنه لم يجد المساندة من دي بروين ونافاس ويايا توريه، ولم يستثمر 3 ركلات ركنية حصل عليها، بينما جاء التهديد الوحيد من مهارة فردية لفرناندينيو، حيث راوغ وسدد كرة قوية أبعدها القائم الأيمن.
رد فعل الفريق "الملكي" كان قوياً للغاية مع بداية الشوط الثاني، حيث تصدى جو هارت لأكثر من محاولة لكريستيانو رونالدو، كما أضاع لوكا مودريتش هدفا مؤكدا من انفراد تام، قبل أن يقرر زيدان تنشيط الصفوف بإشراك لوكاس فاسكيز مكان رودريجيز.
ثم ابعدت العارضة كرة بالرأس من جاريث بيل، بعدها أجرى "الميرينجي" تبديله الثاني بنزول خاميس رودريجيز مكان إيسكو.
بيليجريني فشل تماماً في إدارة اللقاء، وتبديلاته بإشراك رحيم ستيرلينج وكليتشي إيهيناتشو مكان يايا توريه وخيسوس نافاس لم تكن مؤثرة على الإطلاق، حيث استمر عجز "السيتيزنز" عن الوصول لمرمى كيلور نافاس، باستثناء ركلة حرة سددها كيفين دي بروين في الشباك من الخارج.
محاولات الفريق الإنجليزي لإدراك التعادل كانت غير منظمة، "كر وفر" دون جدوى، قبل أن يرمي زين الدين زيدان بورقته الأخيرة من خلال إشراك كوفاسيتش مكان مودريتش، وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقة فاجأ أجويرو الجميع بتسديدة قوية مرت فوق العارضة، وكادت تخلع قلوب جماهير ريال.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى