البديل روسي يخرج أتلتيكو مدريد من سباق المنافسة على الليجا

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

08052016

مُساهمة 

البديل روسي يخرج أتلتيكو مدريد من سباق المنافسة على الليجا




البديل روسي يخرج أتلتيكو مدريد من سباق المنافسة على الليجا
#الحديبة_نيوز
قاد البديل الايطالي روسي فريقه ليفانتي للفوز على ضيفه أتلتيكو مدريد )2-1( ،اليوم الأحد على ملعب "سيوتات دي فالنسيا" ، في إطار الجولة 37 )قبل الاخيرة( من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.
سجل الإسباني فيكتور كاساديسوس هدف أصحاب الأرض الاول برأسية رائعة مستغلا عرضية زميله الكولومبي ماوريسيو كويرو في الدقيقة )30(، واضاف روسي الهدف الثاني في الدقيقة )90( من تسديدة مستغلا تمريرة زميله موراليس.
في المقابل سجل الإسباني فرناندو توريس هدف الروخيبلانكوس الوحيد في الدقيقة )2( مستغلا تمريرة كوكي لينفرد بمرمى دييجو مارينيو ،حارس ليفانتي، ويلعبها من فوق رأسه لتتهادي داخل الشباك، وهو ثاني أسرع هدف للنينو "توريس" هذا الموسم في الدوري والثاني عشر له في الليجا.
وخرج فريق أتلتيكو مدريد بخسارته من ليفانتي من سباق الليجا بعدما تجمد رصيده عند )85 نقطة( ليتراجع للمركز الثالث خلف برشلونة المتصدر )88 نقطة( الذي يتفوق في المواجهات المباشرة،والذي فاز على اسبانيول )5-0(، وريال مدريد الذي تقدم للمركز الثاني برصيد )87 نقطة( بعد فوزه على فالنسيا )3-2(.
في المقابل انعش فريق ليفانتي اماله في البقاء بعدما رفع رصيده إلى )32 نقطة( في المركز الأخير في البطولة.
ويستعد أتلتيكو مدريد ،الذي سقط خاسرا لأول مرة بعد 6 انتصارات متتالية في الليجا، لملاقاة نظيره ريال مدريد في ديربي مدريدي-أوروبي بمدينة ميلانو الإيطالية، حيث سيقام نهائي دوري أبطال أوروبا للموسم الحالي يوم 28 مايو / ايار من العام الجاري.
لعب الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، بطريقة )4-4-2( معتمدا على الأرجنتيني أنخل كوريا وفرناندو توريس كثنائي هجومي، مع تقدم كوكي وساول نيجويز واريناس وماتياس فرنانديز.
في المقابل لعب الاسباني جوان فرانسيسك فيرير، مدرب ليفانتي، بطريقة )4-2-3-1( معتمدا على فيكتور كاساديسوس كمهاجم وحيد مع مساندة من ثلاثي الوسط المتقدم الكولومبي ماوريسيو كويرو والاسباني خوان فيردو ومواطنه لويس موراليس.
جاءت بداية اللقاء مثيرة من الفريقين مع أفضلية هجومية للضيوف الذين باغتوا أصحاب الأرض بهدف مبكر بعد تمريرة كوكي لزميله توريس الذي انفرد بمرمى مارينيو وسددها من فوق رأسه لتتهادي الكرة داخل الشباك ويتقدم الروخيبلانكوس بهدف في الدقيقة )2(.
وكاد الكولومبي جيفرسون ليرما أن يدرك التعادل لليفانتي بتسديدة تصدى لها السلوفيني جان اوبلاك،حارس اتلتيكو، في الدقيقة )9(، تبعه راباسكو بتسديتين مرت اولهما بجوار القائم ، بينما جاءت الثانية في متناول اوبلاك )11(.
بحث ليفانتي عن هدف التعادل بعدما انتزع السيطرة والاستحواذ من ضيفه، وهدد مرمى الذي اعتمد على الهجمات المرتدة والتسديدات الطائشة بعيدة المدى عبر توريس وكوريا، وتأثر الروخيبلانكوس بتواجد مكمن خطورته جريزمان على دكة البدلاء، في المقابل هدد ليفانتي مرمى أتلتيكو بتسديدات كويرو وليرما وراباسكو التي جاءت بعيدة عن المرمى.
وفي الدقيقة )30( ومن كرة عرضية من الجانب الايمن عبر كويرو تمكن كاساديسوس من ادراك التعادل لليفانتي برأسية متقنة ، ليشعر الفريق الضيف بالخطر ويستعيد سيطرته وانتشاره الهجومي وتهديد مرمى مارينيو عبر تسديدات توريس وانخل كوريا واريناس وكوكي لكن اغلب المحاولات باءت بالفشل لينتهي الشوط الاول بين ليفانتي وأتلتيكو بالتعدل الإيجابي )1-1(.
وفي الشوط الثاني، دفع سيميوني بالثنائي الهجومي الفرنسي انطوان جريزمان والبلجيكي كاراسكو على حساب أنخل كوريا وماتياس فرنانديز، في المقابل دفع مدرب ليفانتي بالبديل روبن جارسيا سانتوس على حساب كويرو )46(.
دخل الضيوف الشوط الثاني بحثا عن هدف التقدم ، وسدد ساول نيجويز كرة قوية مرت بجوار القائم )51(، تبعه زميله المونتينيجري ستيفان سافيتش برأسية مرت فوق العارضة )54(، بينما مرت تسديدة البديل كاراسكو بجوار القائم )59(.
أغلق مدربا الفريقين مفاتيح اللعب ولعبا بتأمين دفاعي على حساب الجانب الهجومي ، وتمركز اللعب في وسط الملعب ولجأ لاعبو الفريقين للتسديدات بعيدة المدى، ودفع مدرب ليفانتي بالبديل سيماو ماتي جونيور على حساب راباسكو ، وبدوره اجرى سيميوني، مدرب أتلتيكو، تبديله الثالث بمشاركة بارتي على حساب اريناس.
تصدى مارينيو، حارس ليفانتي، لهدف محقق من تسديدة البديل جريزمان )74(، قبل ان يتصدى لفرصتين من جريزمان وتوريس )77 و78(، وبحث مدرب ليفانتي عن الفوز بعد ان اشرك البديل الايطالي جيوسيبي روسي بدلا من فيكتور كاساديسوس.
وهدد روسي مرمى اوبلاك في محاولتين مرت اولهما فوق العارضة وثانيهما بجوار القائم )82 و83(، وطالب خوان فران بركلة جزاء لفريقه الروخيبلانكوس الا ان حكم اللقاء جونزاليس خوسي لويس طالب باستئناف اللعب )85(.
استمر التعادل قائما بين الفريقين خلال الدقائق الاخيرة للقاء التي شهدت ضغطا هجوميا من الفريقين قبل ان يطلق روسي رصاصة الرحمة بمنافسه اتلتيكو مدريد مسجلا هدف الفوز لليفانتي في الدقيقة )90( لتنتهي المباراة بعدها بفوز مفاجئ لليفانتي على اتلتيكو 2-1.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى