القول الفصل .. ياسر بشير .. المريخ.. ضبابية في كل شئ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14052016

مُساهمة 

القول الفصل .. ياسر بشير .. المريخ.. ضبابية في كل شئ




.
القول الفصل
ياسر بشير
المريخ.. ضبابية في كل شئ

* أحترت في اختيار الكلمة المناسبة لوصف ما يحدث في المريخ هذه الأيام.
* في مرة أقول ان كلمة )ضبابية( هي الأنسب وتارة أقول )تخبط( هي الأكثر دقة لوصف حالة المريخ وقد ينبري شخص ويقول بل الإثنين معاً.
* وقد يشتط آخر ويصف بعض ما يحدث في المريخ بأنه ضرب من الجنون!.
* فمطالعة خبراً يفيد بأن اللاعب المخضرم مهند الطاهر على رادار المريخ، وقبله آخر يقول أن المريخ عرض على عمر بخيت مبلغ مليار للتمديد لعام ثالث فأعلم أن ذاك هو الخبل بعينه.
* أما ما يصلح لوصفه بالتخبط هو ذلك العدد المهول من المحترفين المرشحين للتوقيع في كشوفات المريخ في أي لحظة.
* وإذا إنتبهنا إلى أن خانات المحترفين في الأصل محدودة ما يعني ان المريخ ربما يكون مضطراً لإزاحة اللاعب الناجح المُجرّب – كوفي أو أوكرا أو الإثنين معاً- لإفساح المجال لوافد جديد يكتنفه الغموض في كل شئ فأعلم ان الإدارة المريخية تعيش في محنة حقيقية.
* أو يمكن القول أن الإدارة الحالية تجري عملية تدريبية لتتعلم فنون الإدارة والتعرف على دروبها من خلال تجربة عملية على فريق كرة القدم بالمريخ ولا يهم بعد ذلك المحصلة التي سيجنيها النادي ليكون المستفيدون هم الإداريون الجدد.
* أما الضبابية فهي حالة تعتري كل ما يدور في المريخ من شؤون فنية أو إدارية.
* حتى الآن لا تعرف الإدارة من هو اللاعب سيدخل كشوفات الفريق سواء من المحليين او المحترفين.
* كما ان الإدارة لا تعلم ان كانت ستظل باقية او أنها ذاهبة خلال الاسبوعين القادميين حسب ما حُدد لانعقاد الجمعية العمومية لانتخاب مجلس جديد.
* ولكن الشئ المثير في ظل هذا التخبط والضبابية أنه من الممكن إتخاذ قرار من قبل لجنة التسيير تكون له تأثيرات سلبية كبيرة على مسيرة النادي بصفة عامة.
* ومن الناحية الأخرى قد تخدم الصدفة لجنة التسيير فتصيب كسباً كبيراً بقرار ما.
* ولأن القرارات الكارثية والسالبة أشد خطراً وقد تمتد آثارها لسنوات فإن بقاء الأمور على ما هو عليه الآن يظل الأمنية الغالية لكثير من العقلاء بالمريخ على أن يركز الجميع في إكمال مشوار البطولة الكونفدرالية على أحسن حال وبذات قوام الفريق الحالي والإكتفاء بتسجيل اللاعب العاجي ديديه ليبري.
* فالفريق الحالي ليس سيئاً وإن غابت عنه بصمة المدرب.
* المريخ ما زال يملك أفضل النجوم ولكن للأسف أن المدرب الحالي – لوك ايمال- أقل قامة من المريخ.
* المريخ يمتلك حارس مرمى مميز، ومقدمة هجومية نارية إضافة إلى وسط نموذجي فضلاً عن خط دفاع لا تنقصه القوة.
* فقط يحتاج المريخ لبصمة المدرب الذي يحسن تنظيم الفريق ويزيد سرعة إيقاعه ويستثمر القدرات الكبيرة المتوفرة لدى لاعبيه.
* في رأي المتواضع أن قدرات بكري المدينة ما زالت كامنة وتحتاج لمن يفجرها، وهذا ما ينطبق على تراوري وأوكرا أيضاً.
* وحديثنا الأخير عن المدرب يقودنا للسؤال عن موضوع مساعد المدرب الوطني الذي تشوبه الضبابية أيضاً!.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى