ريال مدريد وصيف الليجا بثنائية لكريستيانو رونالدو

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14052016

مُساهمة 

ريال مدريد وصيف الليجا بثنائية لكريستيانو رونالدو




ريال مدريد وصيف الليجا بثنائية لكريستيانو رونالدو
#الحديبة_نيوز
اختتم فريق ريال مدريد مشواره في الدوري الإسباني بفوز مستحق خارج أرضه على ديبورتيفو لاكورونيا بهدفين مقابل لاشيء، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت بملعب "ريازور" في الجولة 38 من المسابقة.
سجل هدفي اللقاء النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 7 و25، ليرفع الفريق الملكي رصيده إلى 90 نقطة، ويتجمد رصيد لاكورونيا عند 42 نقطة، وبات مهدداً بفقدان المركز 13 في جدول الليجا.
بدأ زين الدين زيدان اللقاء بقوته الضاربة، كيلور نافاس في حراسة المرمى، أمامه مارسيلو، بيبي، سيرخيو راموس، كارباخال، ثم ثلاثي الوسط مودريتش، كاسيميرو وتوني كروس خلف ثلاثي الهجوم جاريث بيل، كريم بنزيمة وكريستيانو رونالدو.
ضغط الميرينجي على منافسه منذ البداية، وهز شباكه بهدف مبكر سجله رونالدو بالقدم اليسرى، إلا أن الحظ حرم "الدون" من تسجيل هدفين آخرين حيث تصدت العارضة والقائم الأيسر لمحاولتين جديديتن.
حصل ريال مدريد على عدة ركلات ركنية، ومن إحداها أضاف رونالدو الهدف الثاني له ولفريقه وسط اعتراضات شديدة من لاعبي لاكورونيا بداعي وجود مخالفة ضد النجم البرتغالي الذي رفع رصيده إلى 35 هدفاً في الليجا هذا الموسم.
اعتمد فيكتور سانشيز المدير الفني لديبورتيفو على الهجمات المرتدة، إلا أن فريقه لم يكن بلا أنياب هجومية باستثناء تسديدة فيدريكو كارتابيا مرت بجوار القائم الأيمن، قبل أن يهدر كاسيميرو فرصة خطيرة لإضافة الهدف الثالث بتسديد الكرة فوق العارضة.
تراجع أداء الريال كثيراً في الشوط الثاني متأثراً باستبدال نجمه الأول رونالدو بين الشوطين ليشارك مكانه خاميس رودريجيز، حيث تجرأ أصحاب الأرض كثيراً وتقدموا للهجوم سعيا لتقليص الفارق، إلا أن كيلور نافاس كان يقظاً للغاية، وأنقذ مرماه من محاولتين خطيرتين بتسديدة ماكرة للاعب الوسط سيدني، وضربة رأس للمدافع روبرتو بيير.
مع مرور الوقت، بدأ ريال مدريد ومدربه زين الدين زيدان يستسلمان للأمر الواقع بخسارة لقب الليجا، لذا تحرك "زيزو" لإراحة لاعبيه بإشراك إيسكو مكان توني كروس ثم خيسي رودريجيز مكان جاريث بيل، ولم يهدد المرمى سوى بمحاولات غير مؤثرة لإيسكو وخاميس رودريجيز ومارسيلو.
أما تبديلات مدرب لاكورونيا بإشراك أوريول ريرا وسيلسو بورجيس مكان فيصل فجر وبيدرو موسكيرا لم تسفر عن أي جديد، لينتهي اللقاء بفوز مستحق للضيوف.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى