التقرير الخطير لحكم مباراة المريخ واهلي شندي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22032015

مُساهمة 

التقرير الخطير لحكم مباراة المريخ واهلي شندي





التقرير الخطيـــــــر لحكم مباراة المريخ واهلي شندي
أدان الاتحاد وأكد تشجيعه للاعبين على سوء السلوك
× نشرت الصحف الرياضية أمس تقرير حكم مباراة المريخ واهلي شندي الصديق محمد الطريفي والذي اكد فيه بعبارات واضحة ان لاعبي المريخ وادارييه وجهازه الفني قد تدافعوا نحوه بعد انتهاء المباراة في محاولة للاعتداء عليه وقال ان لاعب المريخ بكري المدينة قد قام بالاحتجاج عليه وتلفظ بالفاظ نابية حجبتها الصحف من التقرير لانها لا يمكن نشرها بما حوته من كلمات بذيئة لا تليق بقيم واخلاقيات الرياضة والمجتمع واشار الحكم الى ان اللاعب بكري قد ضرب الحكم بالبونية في وجهه اضافة الى ان مدير الكرة كمال دحية قد قام بمحاولة للهجوم عليهم لولا تدخل رجال أمن الملاعب ووجه لهم اساءات بالغة وبصق في وجهه وختم الحكم تقريره بان جماهير المنطقة الشرقية قد حصبت الملعب بالحجارة واصابت الحكم المساعد عبدالجبار في رأسه حتى سالت منه الدماء التي أوقفها رجال الاسعاف بعد معالجته.. الى هنا انتهى تقرير الحكم الذي لو عرض على اي اتحاد في اي مكان بالعالم لاصدر على اللاعب عقوبة رادعة لا تقل عن الايقاف لسنتين مع الانذار النهائي بالشطب اذا تكرر منه مثل هذا التصرف المشين اضافة لاصداره لعقوبات مغلظة على مدير الكرة وجماهير المريخ التي اصابت الحكم المساعد بحجر في رأسه ولكن الاتحاد مع الأسف الشديد رفض ان يطبق القانون بعدالة من اجل عيون المريخ وفضل ان يجامله بتخفيف العقوبة على بكري المدينة على حساب القيم والأخلاقيات ومباديء التنافس الرياضي الشريف التي بدونها تتحول الرياضة الى غابة تذبح فيها القوانين لمصلحة صاحب العلاقات والنفوذ ويتم التواطؤ والتآمر على من يكسب في الميدان بجدارة ويعاقب بشدة على هفوة صغيرة من ليس له ظهر يحميه في اروقة الاتحاد..!
× يعتبر هذا التقرير الخطير ادانة واضحة للاتحاد العام الذي لو كان يحترم نفسه لتقدم باستقالة جماعية لانه لا يمكن لاي اتحاد يدير الكرة في أي بلد ان ينتهك القانون بهذه الطريقة الا اذا مات ضميره وتبلد احساسه ووضع مصلحة من يجاملهم فوق مصلحة الأندية الاخرى والوطن ليحكم بذلك على نفسه بالاعدام لأن امثاله لا ينبغي ان يكون لهم شرف ادارة الكرة السودانية التي قامت نهضتها على اكتاف أعظم الاداريين واكثرهم كفاءة ونزاهة وحرصاً على تطبيق القوانين بعدالة امثال ابو الرياضة دكتور عبد الحليم محمد وهاشم ضيف الله وحسن عبدالقادر ومحمد كرار والريس صغيرون وعامر جمال الدين وكمال شداد ومحمد الشيخ مدني وعبدالمنعم عبدالعال وسليمان دقق وبقية العقد المنثور من الرجال الذين كانوا عنواناً للشرف والأمانة والتجرد في ادارة اللعبة دون انحياز لأي جهة مهما كانت قوتها ومكانتها أو درجة ولاءهم ذلك لها لأن القانون في نظرهم هو السيد وليس هناك اي نادي اكبر من تطبيقه عليه ولا يوجد لاعب فوق المحاسبة اذا اساء السلوك او تصرف بطريقة فيها خروج على الأخلاقيات..!
× لقد تجاوز هذا الاتحاد الخطوط الحمراء بتشجيعه للاعبين على سوء السلوك والسقوط الاخلاقي بتخفيضه للعقوبة على اللاعب بكري المدينة وبتحريضه للجماهير على الشغب بعدم محاسبته للمريخ الذي اصاب مشجعيه الحكم المساعد بحجر في رأسه كان من الممكن ان يسبب له أذى جسيم لولا لطف الله وعنايته..
× ان محاولة الاتحاد الساذجة لتبرير تخفيف العقوبة على بكري بالتناقض بين تقرير الحكم والمراقب لن تفيده في شيء لأن تقرير الحكم هو المستند الوحيد الذي يعتمد عليه الاتحاد في اصدار قرارات ضد اللاعبين والاداريين والمشجعين ولذلك فان مجاملة الاتحاد لبكري بمعاقبته بالايقاف لست مباريات قد اكدت اغتياله للقانون وتشجيعه للاعبين على سوء السلوك والسقوط الأخلاقي ودفعه للمشجعين لاقتحام الملاعب والاعتداء على اللاعبين والحكام والصحفيين بعدم معاقبته لجماهير المريخ على ما حدث منها في مباراتي مريخ الفاشر واهلي شندي وهي مواقف يتحمل الاتحاد مسؤوليتها الكاملة لانها ستقود في النهاية الى حدوث كوارث يروح ضحيتها عشرات الابرياء كما حدث في استاد بورسعيد واستاد القوة الجوية بالقاهرة

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى