تمريرات قصيرة .. يعقوب حاج ادم .. قلوبنا مع مريخ السودان الليلة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18052016

مُساهمة 

تمريرات قصيرة .. يعقوب حاج ادم .. قلوبنا مع مريخ السودان الليلة




.
تمريرات قصيرة
يعقوب حاج ادم
قلوبنا مع مريخ السودان الليلة

* يخوض مريخ السودان الممثل الشرعي الوحيد للكرة السودانية في المحافل الدولية مساء اليوم الاربعاء واحدة من اشرس معاركه الافريقية عندما يواجه مستضيفه فريق الكوكب المراكشي في المباراة التي ستؤهل احدهما للدخول في دهاليز مجموعات الكونفدرالية والتي كان لفريق المريخ العنيد شرف الوصول إلى دورها النهائي والخسارة امام فريق الصفاقسي التونسي ذهابا 4/2 وإيابا صفر واحد ولكن المريخ كان هو ألفريق السوداني الوحيد الذي نال شرف الوصول إلى المباراة النهائية في دوري الترضية )) الكون فدرالية(( وتبعا لذلك فإننا تواقين ويحدونا أمل كبير وعريض في ان يقول اخوان المدينة وعلاء الدين وامير كمال وعنكبه كلمتهم داوية مسموعة في هذا اللقاء التاريخي الذي ستشرئب له نفوس كل السودانيين في كل بقاع الارض الا من ابي وهي ترفع اكف إلضراعة الى العلي الاعلى بان يكتب التوفيق والنجاح لشياطين المريخ الحمر في هذه الموقعة الشرسة والتي لاتعرف انصافالحلول او القسمة على اثنين على اعتبار انها مباراة ذات اتجاه واحد طريق ))ون وي(( لايتسع إلى عربتين مهما كان حجمهما..
* ونحن الذين سنتابع المباراة من على البعد عبر الشاشة الكرستالية البلورية سنعيش اللحظة مع نجوم المريخ وسنتابعهم بكل احاسيسنا ومشاعرنا ودعواتنا لن توقف ونجوم المريخ يمارسون الركض على المستطيل الاخضر يحملون امال وتطلعات شعب السودان الذي لم يتبقى له في مشاوير التنافس الدولي غير فرسان المريخ ليحفظوا للكرة السودانية ماء الوجه بعد تساقط اندية الهلال وأهلي شندي والخرطوم الوطني حيث أصبح المريخ هو الخيط الرفيع الذي نتعلق به للبقاء في دائرة التنافس الافريقي ومن هنا وجب علينا أن نتجرد من روح الانا ونقف خلف نجوم المريخ والسودان وقفة رجل واحد فالمريخ اليوم ليس ملك نفسه بل هو مريخ السودان كل السودان ومانرجوه ان تاتي الرياح بما تشتهي السفن وينجح نجوم المريخ في تاكيد التفوق وتسجيل فوز جديد يضاف لسجل الانجازات المتعددة التي سطرها نجوم المريخ على مر التاريخ في اضابير الكرة الافريقية لينتقل بعدها الى دوري المجموعات في الطريق إلى ترويض هذه البطولة المتمردة لكي ياتي بها الشياطين إلى ارض الجدود كحدث غير مسبوق"
التمريرة .. الأخيرة
* كونوا .. أو .. لاتكونوا

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى