على انفراد .. غادة الترابي .. ملايين في دكة البدلاء

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19052016

مُساهمة 

على انفراد .. غادة الترابي .. ملايين في دكة البدلاء




.
على انفراد
غادة الترابي
ملايين في دكة البدلاء

في السابق بل الى وقت قريب كانت دكة البدلاء او كنبة الاحتياطي مكان للاعبي الصف الثاني فنيا وماديا لكن في زماننا هذا اصبحت تضم اصحاب التعاقدات المليونية بل المليارية بالعملة المحلية والاجنبية بفضل السماسرة الذي يجيدون صناعة نجم لايوجد على ارض الواقع بل مكانه مسرح العرض والتبشير واعادة التدوير .
يورطون النادي في محترف يكلف الخزينه مبلغ )خرافي ( كما يحلو لرئيس الهلال استخدام هذه العبارة في وصف الاشياء التي يعتقد انها مبهرة وبدم بارد يخرجون ليكتبون عن بضاعتهم المغشوشة واللاعب الضجة والقنبلة واخواتها وهم اعلم الناس ان هذا اللاعب لن يجد لنفسه مكان في التشكيل لضعف المستوى وسيضطر المدير الفني الى اجلاسه على كنبة الاحتياطي حتى فترة التسجيلات القادمة فيتم شطبه على جناح السرعة ويخسر الفريق ملايينه ويخسر البطولات لعدم الجاهزية والاستعداد .
اعتماد رؤساء الاندية على السماسرة وتجاهل الاستعانه باهل الاختصاص والخبرة والعمل بمبدا )اهل الثقة ( اي الاعتماد على الولاء لرئيس النادي اكثر من الهلالية المجرده من الاوصاف والانتماءات الضيقة تجعل مواسم التسجيلات مرتعا خصبا لبيع )البضاعه ( المعطوبة وملء الجيوب الخاوية واغتناء الكثيرون خصوصا ان التسجيلات تاني مرتين رئيسية وتكميلية وفي كل مره معطوب جديد وملايين مهدرة وخانه لم يتم ملئها بمن يستحقها .
دكة البدلاء المليونية تذخر بنجوم من ورق وليس ذلك من باب الاستثناء بل اصبح امرا طبيعيا لايصيبنا بالدهشة في ظل تدعيات مواصلة الدولار في الارتفاع وجشع وطمع السماسرة والرغبة في التكسب على حساب الاندية .
ومالم يتم ايقاف عبث سماسرة التسجيلات فلن نحلم بغد سعيد ولا مكانة لمحترف اسما ومعنى طالما غابت التسجيلات المبنية على الخبرة الفنية والمشورة والراي الصائب .
انفرادات متفرقة
يظل المهندس عاطف النور افضل من تولى دائرة الكورة في الهلال فهو يقدم نموذج لتجربة فريدة في العمل الرياضي بدافع الحب والانتماء لذلك لاعجب ان يكون محل اجماع كل اهل الهلال .
من المنتظر ان تكون قد انعقدت بالامس ندوة العضوية المستنيرة التي دعى لها قروب )هلالاب بي ادب ( واجتمع لاجلها كل المهمومين بشان اصلاح الممارسات الخاطئة التي كانت واحده من مساويء الديمقراطية في الهلال لذا اتوقع ان يكون الجميع قد وصل الى ضرورة اكتساب العضوية الهلالية لقفل الطريق والقضاء على الاستجلاب والتلاعب بالارادة الجماهيرية .
مهند الطاهر اللاعب صاحب الحلول الفرديه واليسارية والتصويبات القوية مطلب جماهيري لكونه قدم هلاليته على الاغراءات ورفض كل طلبات اهل المريخ وحلمهم الدائم بوجود لاعب الوسط المميز الغزال في صفوفهم وحري بااهل الهلال رد الوفاء ومقابلته بالوفاء نفسه واعادة اللاعب الى صفوف الفريق على جناح السرعة .
اتمنى ان يكون ممثل السودان في البطولة الافريقية قد اكمل مهمته بنجاح وتاهل على حساب الكواكب المراكشي .

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى