تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

تسوية بين الفلاتة والسلامات والحكومة تخلي سبيل زعماء القبيلتين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19052016

مُساهمة 

تسوية بين الفلاتة والسلامات والحكومة تخلي سبيل زعماء القبيلتين




تسوية بين الفلاتة والسلامات والحكومة تخلي سبيل زعماء القبيلتين
#الحديبة_نيوز

وضعت قبيلتا الفلاتة والسلامات بولاية جنوب دارفور، الأربعاء، حدا للاحتراب القبلي بابرام اتفاقية صلح بحضور مسؤولي حكومة الولاية.
وخلف القتال الدامي بينهما، نحو 259 قتيلاً و250 جريحاً، فيما أطلقت السلطات بالولاية سراح بعض زعماء القبيلتين تم اعتقالهم في وقت سابق بسبب أحداث النزاع المسلح.
ووقعت القبيلتان الأربعاء، اتفاق صلح نهائي في أعقاب مؤتمر صلح جرت وقائعه بمحلية كأس، برعاية السلطة الأقليمية لدارفور، وتشريف والي جنوب دارفور، آدم الفكي.
وأكد طرفا النزاع التزامهما بتنفيذ بنود الصلح، مطالبين ببسط هيبة الدولة ونشر قوات في مناطق النزاعات، بجانب القبض على المتفلتين وملاحقتهم، مطالبين حكومة الولاية بالالتزام بتنفيذ مقررات الصلح.
وتعهد والي جنوب دارفور، بفرض هيبة الدولة وعمل حملات عسكرية ضارية تجوب المحليات لملاحقة المتفلتين بداية من الأسبوع القادم.
وإعتبر الفكي كل من يزعزع الأمن والاستقرار، متفلت سيتم حسمه وفقاً للقانون. معلناً إطلاق سراح المعتقلين من الإدارة الأهلية للقبيلتين بعد أن يتم استكتابهم تعهدات فردية.
وكانت حكومة ولاية جنوب دارفور اعتقلت في مارس الماضي اكثر من 60 من رجالات الادارة الأهلية لقبيلتي الفلاتة والسلامات، واودعتهم بسجون نيالا لاتهامهم بالوقوف وراء النزاع القبلي وتحريض القبائل على القتال.
من جانبه طالب وزير الثقافة والإعلام بالسلطة الإقليمية لدارفور، عبد الكريم موسى، "الأربعاء" بفرض هيبة الدولة وأعمال سلطة القانون، وقال عبد الكريم انه شاهد على 13 صراعاً في الولاية ابان فترة تولية منصب نائب والي جنوب دارفور سابقاً، قائلاً إنه دفن بيده أكثر من الفى جثة لقتلى الصراعات القبلية، دون أن يجد من بينهم شيخ أو عمدة أو معتمد أو وزير، وأضاف "كلهم من الغبش أما بسبب الجهل أو مدفوعون عن قصد".
وقال مقرر لجنة الأجاويد، عثمان التوم، إن عدد ضحايا النزاع من الطرفين بلغ 259 قتيلا و250 جريحاً.
وأشار الى أن لجنة الأجاويد والطرفين اتفقوا على أن تكون دية الرجل 10 الآف جنيه والمرأة 5 الآف جنيه، فيما اتفقت الأطراف على أن يكون تعويض الجمل 3 الآف جنيه والحصان 2500 جنيه والبقرة 1500 جنيها.
ودخلت قبيلة السلامات في صراعات دموية طاحنة مع قبيلة الفلاتة في عدة معارك كان اخرها في فبراير الماضي من هذا العام بمنطقة "النضيف" التابعة لمحلية "برام" مما خلف اكثر من 45 بين قتيل وجريح بين الطرفين

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى