بقيادة ماتا مانشستر يونايتد يهزم ليفربول بالدوري الإنجليزي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22032015

مُساهمة 

بقيادة ماتا مانشستر يونايتد يهزم ليفربول بالدوري الإنجليزي





- قطع مانشستر يونايتد خطوة مهمة نحو العودة لدوري أبطال أوروبا بفوزه 2-1 على مضيفه ليفربول بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد بينما تعرض ستيفن جيرارد قائد الفريق صاحب الأرض للطرد بعد مشاركته مباشرة.
وسجل الإسباني خوان ماتا هدفي يونايتد بواقع هدف في كل شوط وجاء الهدف الثاني بضربة مزدوجة رائعة لتصبح النتيجة 2-صفر وقبل أن يقلص دانييل ستوريدج الفارق قبل نحو عشرين دقيقة من النهاية.
وشارك جيرارد قائد ليفربول في بداية الشوط الثاني بدلا من آدم لالانا لكنه تعرض للطرد قبل مرور أول دقيقة بعدما دهس بقدمه منافسه أندير هيريرا لاعب وسط يونايتد بعد كرة مشتركة.
أصبح رصيد يونايتد صاحب المركز الرابع 59 نقطة من 30 مباراة متقدما بخمس نقاط على ليفربول صاحب المركز الخامس قبل ثماني جولات لكل فريق على الوصول إلى نهاية المسابقة.
وقال ماتا لشبكة سكاي سبورتس "أعتقد أن هذه أفضل مباراة لي بقميص يونايتد. إنها مباراة مهمة وربما تكون الأكبر في كرة القدم الإنجليزية ولذلك فمن الرائع بالنسبة لي أن أسجل هدفين."
وأضاف اللاعب الإسباني القادم من صفوف تشيلسي "الهدف الثاني من أفضل أهدافي على الإطلاق. بعد طرد ستيفن جيرارد كنا في حاجة إلى تسجيل الهدف الثاني لأن المنافس حاول العودة. هذا مهم لي فلم أكن في أفضل مستوياتي في الأشهر الأخيرة الماضية.. المدرب هو صاحب القرار لكني أشعر بسعادة كبيرة اليوم."
ونجح يونايتد بهذا الفوز في مواصلة عروضه القوية بعدما فاز 3-صفر على توتنهام هوتسبير في الجولة الماضية وقبل أن يخوض مباريات أخرى صعبة أمام مانشستر سيتي وتشيلسي وأرسنال.
وصنع هيريرا الهدف الأول ليونايتد بعدما أرسل تمريرة أرضية ناحية اليمين نحو ماتا الذي مهدها لنفسه بسرعة ثم سدد بقدمه اليمنى في المرمى بعد مرور 14 دقيقة من بداية اللقاء.
وأشرك بريندان رودجرز مدرب ليفربول لاعبه المخضرم جيرارد في بداية الشوط الثاني لكن لاعب وسط منتخب إنجلترا السابق العائد مؤخرا من غياب بسبب الإصابة فقد أعصابه مبكرا وكلف فريقه بطاقة حمراء.
وكان فيل جونز مدافع يونايتد محظوظا في البقاء بالملعب وعدم التعرض للطرد بعدما تدخل بعنف ضد فيليب كوتينيو لاعب ليفربول وقبل أن يستغل الفريق الزائر النقص العددي في صفوف غريمه.
وتبادل ماتا - الذي تطور مستواه بشكل ملحوظ في المباريات الأخيرة - الكرة مع أنخيل دي ماريا ووصلته الكرة عالية في منطقة جزاء ليفربول ليطلق تسديدة مباشرة من الوضع طائرا ويحرز الهدف الثاني ليونايتد بشكل رائع.
واستغل ستوريدج ارتباكا في دفاع يونايتد وقلص الفارق بتسديدة من زاوية ضيقة خدعت ديفيد دي خيا حارس مرمى يونايتد.
واحتسبت ركلة جزاء ليونايتد في الوقت المحتسب بدل الضائع لكن وين روني أهدر فرصة إضافة الهدف الثالث لفريقه بعدما تصدى الحارس سيمون مينيوليه للركلة ببراعة.
وهذه الخسارة الأول لفريق ليفربول في الدوري منذ تعثره 3-صفر أمام يونايتد في أولد ترافورد في منتصف ديسمبر كانون الأول الماضي.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى