العين الي نهائي كاس الامارات بفوزه علي بني ياس في قمة ماراثونية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21052016

مُساهمة 

العين الي نهائي كاس الامارات بفوزه علي بني ياس في قمة ماراثونية




العين الي نهائي كاس الامارات بفوزه علي بني ياس في قمة ماراثونية
#الحديبة_نيوز
حافظ العين )الزعيم( على سجله القياسي باعتباره الأكثر وصولا إلى المباراة الختامية لكأس رئيس الدولة، ليبلغ النهائي رقم 13 بفوزه على بني ياس )سيوف العاصمة( بنتيجة 3-2 في نصف النهائي.
ويضع هذا الفوز في استاد محمد بن زايد الزعيم في مواجهة الجزيرة )فخر أبوظبي(، والذي حقق فوزا صعبا بدوره على الأهلي )الفرسان الحمر(.
وسجل للزعيم محمد عبدالرحمن "عجب" في الدقيقة الـ66، ودانيلو اسبريا بالدقيقة الـ85، ولي ميونج جو في الدقيقة الـ111، بينما أحرز هدفي سيوف العاصمة إسحاق بلفوضيل بالدقيقة الـ90، وعامر عبدالرحمن بالدقيقة الـ92.
وبدأت المباراة سريعةً، فمنذ الدقيقة الـ3، تمكّن أحمد محمد من كسب خطأ على الجبهة اليمنى، وهي الركلة الحرة التي نفّذها رويستون درينتي قريبةً من المرمى العيناوي، إلا أن محسن الهاشمي، حارسه، منح هديةً مجانيةً للزعيم بالدقيقة الـ9 حين لمس الكرة بيده بعد قدومها من زميله، ليتم احتساب خطأ بقلب منطقة الجزاء، فيضع عمر عبدالرحمن"عموري" الكرة خلف حائط الصد، ويعكسها محمد أحمد برأسه خطيرةً بجانب القائم.
ولم تسنح بعد ذلك فرصٌ لبني ياس، لا سيما في خروج خالد عيسى من مرماه بالدقيقة الـ25 للتلاعب بالمهاجم المنفرّد بمهارةٍ، وتشتيت الكرة، كما كان دفاعه سبّاقا في إبعاد الكرة حين سقط أرضا في تصديه لإحدى الركنيات، إلا أن محمد أحمد أهدر رأسيةً أخرى للزعيم بالدقيقة الـ28 حين استقبل كرةً ثابتةً فوضعها فوق القائم، كما اختتم محمد فوزي الشوط حين وصله تناقلٌ جميلٌ للكرة، ليسدد بعيدا عن القائم الأيسر.
ونشط العين مع بدء الشوط الثاني رغم أن الجدل ذهب لبني ياس حين تلاعب إسحاق بلفوضيل بالمدافعين في الدقيقة الـ55، وسقط بمنطقة الجزاء دون أن يحتسب الحكم شيئا، لتمضي الدقائق دون فرصٍ محققةٍ إذ سدد عموري بالدقيقة الـ57 ركلةً حرةً لم يعاني الهاشمي في إنقاذها، ليكسر محمد عبدالرحمن "عجب" التعادل في الدقيقة الـ66 حين صدم الجميع بقذيفةٍ بعيدةٍ للغاية في الشباك.
وأهدر البديل سهيل النوبي بعد ذلك فرصة التعادل حين تلقى كرةً من مارك ميليجيان، فسيطر عليها بصعوبةٍ قبل أن تمر بجانب القائم، ليطلق اسبريا ما اعتُقد أنها"رصاصة الرحمة" بالدقيقة الـ85 حين سدد كرةً أرضيةً بالزاوية البعيدة من المرمى، إلا أن بلفوضيل رد بسرقة هدفٍ في الدقيقة الـ90 من قلب منطقة جزاء العين، ليشكّل "ربكةً" سرعان ما استغلها عامر عبدالرحمن لتعديل النتيجة برأسيته في الدقيقة الـ92.
وحاول حبوش صالح مباغتةً المرمى بتسديدةٍ ملتفة مع بدء الشوط الإضافي الأول، فيما كان الدفاع أسبق إلى كرةٍ مررها النوبي إلى عامر عبدالرحمن على بعد إنشاتٍ من المرمى، ليهدد لي ميونج جو الخصم بالدقيقة الـ98 حين التف على المدافع وسدد كرةً قريبةً تصدى لها الحارس، ليتفق الطرفان على البقاء عند نتيجة 2-2.
وكسب اسبريا خطأ خارج منطقة الجزاء مع انطلاق الشوط الثاني، إلا أن فيليبي باستوس لم ينتفع منه، ليأتي الفرج عبر جو، والذي وجد الكرة "مقشّرةً" أمام المرمى، ليستغل هذه الفرصة أحسن استغلال، مانحا العين التقدم 3-2، ومتفاديا مصير لعب ركلات الجزاء الترجيحية

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى