تحروا الهلال محمد حسن شوربجي مستقبل الهلال :

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

23032015

مُساهمة 

تحروا الهلال محمد حسن شوربجي مستقبل الهلال :




تحروا الهلال
محمد حسن شوربجي
مستقبل الهلال :
نويت كل صباح ان اقرأ المعوذات وادعو الله ان يحفظ شباب الهلال
نيمار جكسا اطهر وكمان بشه
انهم حقا مستقبل الهلال
ففي الابيض صالوا وجالوا وحيروا الجنوب افريقي
وطبعا معاهم الآخرون ممن لا اعرف اسمائهم
فهم كذلك رائعون
ولكن رباعي الهلال هم من نتحدث عنهم فهم اكثر روعة من المحترفين
وخوفنا عليهم من المارد الاحمر الذي لا هم له سوي الهرولة وراء لاعبي الهلال
واظن ان حواء الهلال ولود وحواء المريخ عاقر
لذا نجد المريخ دوما يخطف ابناء الهلال
حفظ الله شباب الهلال من هذا المارد
)))((( وانكشف اتحاد التزوير :
ولانهم يريدون طمس الحقيقة يريدون التقرير سريا
الحكم المغدور به كتب كل ما حدث لهم بوضوح شديد
ويمكن عرض التقرير الطبي في الاعلام
ويمكن عرض صور الحكم وهو علي النقاله في الاعلام
ويمكن نسمع افادة الحكام في الاعلام
ما في حاجة اسمها تقرير سري
يعني لازم ناخده من ويكيليكس
الموضوع ما فيه اسرار نوويه
والموضوع ليس اسرار دوله
والموضوع ليس امنيا حتي يكون سريا
القصه كلها ان لاعبي المريخ تجمعوا كالوحوش الكاسره حول الحكام المساكين
وقاموا قاموا بضرب الحكام واهانتهم بالفاظ قبيحه
ثم شتموا امهاتهم وآبائهم
ولولا لطف الله لحدث ما لا يحمد عقباه
الموضوع ليس بالبساطه التي يتحدث بها اعلام المريخ السالب
وليس بالبساطة التي تنشر في الصدا بالف وليس بالي
والمحزن حقا ان ﺍﻟﻠﺠﻨﺔ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ قد دعت ﺍﻟﻲ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻃﺎﺭﻱ ﻳﻌﻘﺪ ﺑﻌﺪ ﻏﺪﺍ ﺍﻟﺜﻼﺛﺎﺀ ﻭﺫﻟﻚ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﻣﻼﺑﺴﺎﺕ ﺗﺴﺮﻳﺐ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﺍﺩﺍﺭ ﻣﺒﺎﺭﺍﺓ ﺍﻟﻨﻤﻮﺭ ﻭﺍﻟﻤﺮﻳﺦ وقالوا ان ﺍﻟﻐﻀﺐ ﺍﻟﺸﺪﻳﺪ ﻭﺍﻻﺳﺘﻴﺎﺀ ظهر ﻋﻠﻲ ﺩﻛﺘﻮﺭ ﻣﻌﺘﺼﻢ ﺟﻌﻔﺮ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﻋﻠﻲ ﺧﻠﻔﻴﺔ ﻧﺸﺮ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ ﺍﻟﺴﺮﻱ ﻭﻭﺟﻪ ﺑﻔﺘﺢ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﻋﺎﺟﻞ ﻟﻤﻌﺮﻓﺔ ﺗﻔﺎﺻﻴﻞ ﻣﺎ ﺣﺪﺙ ﻭﻳﺘﺒﺎﺩﻝ ﺃﻋﻀﺎﺀ ﺍﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻜﺮﺓ ﺍﻻﺗﻬﺎﻣﺎﺕ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﻤﻜﺸﻮﻑ ﺑﺴﺒﺐ ﺗﺴﺮﻳﺐ ﺍﻟﺘﻘﺮﻳﺮ.
يعني دايرين مؤامراتهم تكون بسريه تامه
الاخ مامون ابو شيبه قال :
عقوبة بكري باطلة للأسباب التالية:
1- إنتفاء سرية تقرير الحكم الملزمة قانوناً..
2- انتماء الحكم لاتحاد الخرطوم..
3- وجود عداء سافر بين المريخ وحكام الخرطوم..
4- اعتراف الاتحاد العام ضمناً بوجود استهداف للمريخ من قبل بعض حكام الخرطوم، وإيقاف إدارتهم لمباريات المريخ..
5- اختلاف تقرير الحكم والمراقب..
6- فشل شريط التلفزيون في إثبات وقوع إعتداء بدني..
7- الضغوط التي تعرضت لها اللجنة المنظمة من قبل قياديين هلالاب في الاتحاد العام بتهديدهم بالإستقالة في حال تبرئة بكري.. رغم علمهم إن بكري هو أكثر لاعب في المنتخب تلبية لنداء الوطن وقتالاً من أجل ترابه، في وقت يتهرب فيه لاعبون عن تلبية النداء من أجل السفر والسياحة، بل وتجدهم يتدربون مع أنديتهم ويشاركون معها في مباريات حبية.. ومؤسف أن يكون من يصرون على إغتيال بكري ويهددون بالاستقالة هم من إغتالوا منتخب الوطن من قبل ولم يملكوا الشجاعة على الاستقالة وقتها!!
8- نشر تقرير الحكم بخط اليد على الصحف المعادية للمريخ..
9- سابقة الإعتداء اللفظي من قبل اللاعب الهلال هيثم مصطفى تجاه الحكم أحمد النجومي.. وإكتفاء لجنة الانضباط بغرامة )مليون جنيه فقط( دون أي إيقاف..!
اضحكوا ايها الاخوة علي مهازل الاتحاد الاحمر
بصراحة التقرير تقرير مجرمين عديل
)))((( مليارات بكري عامله عمايل :
صرح أحد لاعبي المريخ لاحد أصدقائه انهم في حالة إحباط شديد نسبه للتفرقه وتمييز اللاعب بكري المدينه والذي تقاضي ثلاثه مليار وأنهم يدافعون عن شعار الفريق بربع المبلغ الذي استلمه بكري الذي يجد الدلع من الإدارة والإعلام وأنهم مصابون بالإحباط لهذه التفرقة وقالها بالواضح خلي يلعب ليهم هو ويكون الدفاع والوسط والهجوم نحن في اول فرصه حنشوف مصالحنا ) بلا شعار بلا زفت (
فعلا لو انا محل امير كمال او ضفر او راجي كنت زعلت شديد لان هؤلاء اللاعبين هم الاكثر عطاء" في المريخ من بكري الجري الفاضي
)))((( ﺻﺤﻴﺢ ﺍﻧﻪ ﺣﻤﺎﺭ .....
ﻫﺠﻢ ﺍﺳﺪ ﻋﻠﻰ ﻭﺍﺩﻱ ﻛﻠﻪ ﺣﻤﻴﺮ
ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻤﻴﺮ ﻫﺮﺑﻮﺍ ﺍﻻ ﺣﻤﺎﺭ ﻭﺍﺣﺪ .. ﺻﺎﺭ ﻳﻨﻬﻖ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﻮﻑ
ﺗﺮﺍﺟﻊ ﺍﻷﺳﺪ ﻭ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﺻﺪﻕ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﺄﻧﻪ ﺍﺧﺎﻑ ﺍﻻﺳﺪ ﻭ ﻟﺤﻖ ﺍﻷﺳﺪ …
ﺍﻷﺳﺪ ﺗﺮﺍﺟﻊ ﺍﻛﺜﺮ ﻭﺍﻛﺜﺮ
ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﺯﺍﺩﺕ ﺷﺠﺎﻋﺘﻪ ﻭ ﻃﺎﺭﺩ ﺍﻷﺳﺪ
ﻣﻦ ﻭﺍﺩﻱ ﻟﻮﺍﺩﻱ .. ﻣﻦ ﻭﺍﺩﻱ ﻟﻮﺍﺩﻱ
ﻭﻓﺠﺄﻩ ﻭﺟﺪ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻴﻦ ﻗﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﻮﺩ ﺗﺤﺎﺻﺮﻩ
ﻭﻗﻒ ﺍﻟﺤﻤﺎﺭ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﻢ ﺍﻋﻠﻢ ﺍﻧﻲ ﻣﻴﺖ ﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻱ ﺳﺆﺍﻝ
ﺍﻷﺳﺪ ﺍﻟﺠﺒﺎﻥ ﺍﻟﻠﻲ ﻛﻨﺖ ﺃﻃﺎﺭﺩﻩ ﻛﻞ ﺍﻟﻮﻗﺖ
ﻟﻤﺬﺍ ﻟﻢ ﻳﻮﺍﺟﻬﻨﻲ؟؟؟ ﺿﺤﻚ ﺍﻷﺳﺪ ﻭﻗﺎﻝ :
ﺍﻧﺎ ﻣﺘﺮﺍﻫﻦ ﻣﻊ ﺍﺻﺤﺎﺑﻲ ﺍﻥ ﺍﻭﺻﻞ ﻟﻬﻢ ﺍﻟﻄﻌﺎﻡ ﺩﻟﻴﻔﻴﺮﻱ ﻟﺤﺪ ﻋﻨﺪﻫﻢ

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى