تحروا الهلال .. محمد حسن شوربجي .. الجكومي سيدمر المريخ

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26052016

مُساهمة 

تحروا الهلال .. محمد حسن شوربجي .. الجكومي سيدمر المريخ




.
تحروا الهلال
محمد حسن شوربجي
الجكومي سيدمر المريخ

تنويه : لا يرغبون ان نكتب عن المريخ والمريخ ممسك بكل مفاصل الرياضه في البلاد - اننا بكتاباتنا هذه ندافع عن الهلال الذي لا ناقة له ولا جمل في الكثير من المؤسسات الرياضيه - وان اردتم ان لا نكتب عن المريخ فلا تحاربونا بمؤسسات الرياضه وعاش الهلال
)))((( كيزان حمراء تسيطر علي كل مؤسسات الرياضه :
وفاز همد المريخ برئاسة اتحاد الخرطوم
وكده كملت
والاتحاد العام كله مريخاب
والمفوضيه وناس سمير فضل كلهم مريخاب
والاستئنافيه كلهم مريخاب
و العموميه اغلبهم مريخاب
وهو تكتيك حكومي ذكي للسيطره علي نادي المريخ
وقد اشرف عليه السيد جمال الوالي الاسلامي المعروف اصلا
وكانت النتيجه اغلبيه ساحقه للمريخاب في كل مفاصل الرياضه
وهذا بالطبع شيئ خطير ولا يصب في صالح الهلال
يعني اي قضيه للمريخ ستكون محسومه لصالح المريخ
ولن يكسب الهلال اي قضيه الا بالانسحاب وتدمير الدوري او الكاس
وهذا هو السلاح الوحيد الذي سيلجم هذه المؤسسات الحمراء
في عامنا السابق ناصرت المفوضيه المريخ في قضايا سلبها للنقاط الحرام
وساند الاتحاد العام المريخ ليمنحه بطولة الدوري رغم فارق النقاط الكبير الذي كان ما بين الهلال والمريخ
ولولا ثورة الهلال الرهيبه مع فريق الامل لما عادت الامور الي نصابها
صحف المريخ خرجت علينا اليوم وهي تهلل وتكبر لفوز همد برئاسة اتحاد الخرطوم
وهذا التهليل والتكبر يعني ان همد سيناصر المريخ ظالما او مظلوما
وهذا ينعكس فشلا لكل المؤسسات الرياضيه وهي تنحاز للمريخ دون سائر الانديه
ولعلنا نلحظ كل سقطات المـؤسسات الرياضيه
وخرمجات ناس اسامه والجكومي ومعتصم
وما يقوم به سمير فضل
هذ المؤسسات يفترض ان تعمل مع الجميع بمعيار واحد
واليكم مثالا شاذا في الاتحاد العام يمثله الجكومي وهو يناصر المريخ جهارا نهارا
وهكذا سيكون همد
وهكذا سيكون معتصم جعفر
وهكذا هو سمير فضل
يجب اخوتي ان تتغير هذه الخريطه القبيحه
والا فان الهلال سيكثر من استخدام اسلحته الفتاكه ليسقط المتآمرين
وتذكروا فضيحة اتحاد اللقيمات السنه الفاتت
والزلزال الازرق الذي كان
ويعيش الهلال فريق الشعب
وعليكم الله رجعوا لينا قروش النفره
)))((( الجكومي سيدمر المريخ :
كل قراراته عنتريه
وكل اقواله غير سويه
وكل تصريحاته فاقده الرويه
يهدد الهلال
ينتقد الهلال
آخر تصريحاته السخيفه :
ان اللاعب شرف الدين شيبوب هو لاعب المريخ وان لجنة اللاعبين الهواة ستعيد اللاعب للمريخ وفقا للمادة 55 وقال ان اللاعب تم تسجيله ببطاقة مؤقتة كيف ينتقل للهلال ببطاقته المؤقتة و اصلا هناك بطاقة سارية المفعول بالاتحاد العام وان الهلال ودون وجه حق انتهك قوانين الانتقالات و قال ان شيبوب لاعب المريخ و سيفجر ازمة مستقبلا و ان شكوى المريخ للفيفا ستخلق ازمة وستوقع اطراف كثيرة في طائلة العقوبات الدولية
انتهي
هذه شاكله من تصريحاته السخيفه والتي يستعدي فيها الهلال
وهو يعلم جيدا ان الهلال لو التفت اليه سيعلق في ميدان الامم المتحده كما كان البرير يريد
وخير للمريخ ان لا يضم هذا الرجل الي صفوفه حفاظا للعلاقه الازليه الرائعه ما بين الهلال والمريخ
فالجماهير لن تنسي تلك الحركة القبيحة التي اشار بها هذا الرجل
وبما ان بفرقة المريخ من اهم اشبه بجون سينا وفيهم من يمارسون الشلاليت فمن الافضل ان لا يضم نادي المريخ هذا الرجل كأمين عام
فقد يكتمل عقد المصارعين بانضمامه ويدخل المريخ في نفق مظلم
محمد سيد احمد لا يصلح امينا عاما للمريخ
حواء المريخ ولوده لعقلاء كثر فأين هم ؟
)))((( الركن الخاص لعلاج ذوي عاهات الشتم والسب والالفاظ القبيحه :
قصة اليوم :
قصة الديك الشجاع خرج الدّيك مع أولاده الكتاكيت الصّغار للبحث عن طعام، فرح الصّغار بالنّزهة الجميلة بصحبة الدّيك، فالدّيك شكله جميل ويلفت النّظر، والحيوانات تحبّه لأنّه مسالم. قام الذّئب شرشر بتتبع الدّيك والكتاكيت، وهو يترقّب فرصةً لخطف كتكوت صغير، كان الذّئب شرشر يخاف من الدّيك. قال الديك: يا أولادي، لا تذهبوا بعيداً عنّي حتى لا تتعرضوا للخطر، لكنّ الكتكوت فوفو لم يسمع كلام أبيه، ذهب بعيداً ولم ينتبه له الدّيك، فانتهز الذّئب شرشر هذه الفرصة، وانقضّ على الكتكوت ليأكله، لكنّ الدّيك شعر بأنّ خطراً ما يداهم ابنه، فبحث عنه، وجده بين يدي الذّئب، الدّيك لم يتكلم، لكنّه هجم على الذّئب، واستخدم منقاره ومخالبه، الذّئب شرشر خاف وهرب، ثمّ عاد الكتكوت فوفو إلى إخوته فخوراً بأبيه الدّيك. قام الدّيك بتحذير ابنه من الابتعاد عنه مرّةً ثانيةً، فخجل الكتكوت من نفسه، ووعد بأن يسمع كلام أبيه، والذّئب علم بوعد الكتكوت لأبيه، فقرّر ألا يهاجمه مرةً أخرى، والكتاكيت الصّغيرة أصبحت عندما تخرج لا تبتعد عن بعضها، والذّئب شرشر كان حزيناً جدّاً، فقد علم أنّ وحدة الكتاكيت ستمنعها منه، فقرّر مغادرة الغابة للبحث عن كتاكيت جديدة لا تسمع كلمة أبيها.
وتوته توته خلصت الحدوته حلوة والا ملتوته

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى