قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

صحوة شجن .. عثمان الحاج .. شكراً ونسي ورفاقه..!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30052016

مُساهمة 

صحوة شجن .. عثمان الحاج .. شكراً ونسي ورفاقه..!




.
صحوة شجن
عثمان الحاج
شكراً ونسي ورفاقه..!

أياً كانت المسوغات التي حملت لجنة التسيير المريخية علي تقديم إستقالة جماعية خلال المؤتمر الصحفي للجنة التسيير بالبنك العقاري ظهر الخميس إلا أنها إختارت التوقيت غير المناسب لتقديم تلك الإستقالة.
ربما حجم الضغط الهائل علي مجلس التسيير بتوفير مطلوبات الفريق من الداعمين والبطء في الإلتزام بتلك التعهدات مثّل ضغوطاً إضافية علي المجلس،هذا من جهة ومن جهة أخري الضغط الذي تمثله المعارضة المريخية علي المجلس عطفاً علي نتائج فريق الكرة الذي ودعّ بطولات الكاف بنتائج مخيبة للآمال لم يتوقعها عشاق المريخ عزاها معظم المطالبين برحيل مجلس التسيير إلي عدم تدعيم صفوف الفريق بعناصر جديدة في التسجيلات التكميلية الفائتة،ثم مطالبة بعض اللاعبين بدفع مستحقاتهم المالية بين وقت وآخر،ثم إعلان لجنة التسيير انعقاد الجمعية العمومية أواخر مايو الجاري وهو مالم يحدث، إضافة إلي رأي آخر برر مطالبه برحيل المجلس لتخليه عن المدرب غارزيتو الذي أوصل الفريق لنتائج جيدة في الموسم السابق.
بعيداً عن نظرية للمؤامرة التي باتت تسيطر بقوة علي بعض أعضاء مجلس التسيير في تصريحاتهم خلال الفترة السابقة،فهذه الأسباب وغيرها قطعاً كافية لتعالي الاصوات المطالبة برحيل المجلس وتمثل مسوغ قوي لتبرير تلك المطالبة.
فمجلس التسيير الذي تصدّي لمهام جسام خلال فترته الأولي والثانية إستطاع من خلالها أن يحافظ علي قوام عناصر الفريق مع توفير موارد بديلة لدعم الفريق عبر تفعيل جانب مهم لموارد الدعم المالي وهي نفرة أقطاب وجماهير الفريق،هذه النجاحات قطعاً كان يقابلها العديد من الإخفاقات التي جعلت أصوات المعارضة تعلو مطالبة برحيل المجلس وهذا حق أصيل من حقوق المعارضة التي تري في تلك الإخفاقات مبرراً كافياً لرحيل المجلس،ولكن توقيت تقديم الإستقالة الجماعية في تقديري لم يكن مناسباً لعدة أسباب أهمها أن انقضاء فترة التسيير الثانية لم يتبق منها سوي أيام قليلة - أقل من شهر- وبعدها ستذهب اللجنة بعد اكمال فترتها وهي مشكورة علي إنجازاتها وغير ملومة بالمقابل علي ما يؤخذ عليها من إخفاقات إجتهدت فيها ولم توفق،سبب آخر يبرهن علي أن لجنة التسيير قد إختارت الزمن غير المناسب لتقديم الإستقالة هو وعود مجلس التسيير في أوقات سابقة بالترتيب لجمعية عمومية يُنتخب من خلالها مجلس إدارة جديد للمريخ ولعل المجلس كان علي دراية منذ تكليفه بأن إحدي مهامه هي الترتيب لهذا الأمر،وبتقديم مجلس التسيير لإستقالته يفقد المريخ الحق فيما بدأه المجلس الحالي من ترتيبات لانعقاد الجمعية العمومية ويسلم مهام الإدارة لمجلس تسيير آخر بما يطيل من أمد إختيار مجلس منتخب،وبذلك يدور مجلس التسيير الجديد في ذات الحلقة من شح موارد الدعم والمعاناة في تسيير شؤون الفريق.
لذا في تقديري أن أكبر نجاح سيحُسب لمجلس التسيير الحالي إضافة إلي نجاحاته الفائتة هو التراجع عن فكرة الإستقالة لوضع التوقيت الجديد والإجراءات اللازمة لانعقاد الجمعية العمومية والتي ستكفي المريخ مشقة الإعتماد علي موارد دخل غير ثابتة وقد لا تتحقق في وقت الحاجة إليها بما يصعّد من لهجات المعارضة بما يفضي لظهور نظرية المؤامرة التي تتراءي بوضوح خلال شح الدعم المالي،والذي بدوره سيوفره أحد الخيارات المطروحة للإنتخاب حال إنعقاد الجمعية العمومية طالما لم نبلغ بعد مطلوبات المؤسسة لإدارة الأندية الرياضية في السودان.
والسلام.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى