تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

محسن وبرهان هل يعبران بالمريخ الى نقطة الأمان في الفرصة الثانية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

10062016

مُساهمة 

محسن وبرهان هل يعبران بالمريخ الى نقطة الأمان في الفرصة الثانية




محسن وبرهان هل يعبران بالمريخ الى نقطة الأمان في الفرصة الثانية
#الحديبة_نيوز
بات من المتوقع أن يتولى الإشراف على تدريب فريق المريخ في الفترة المتبقية لنهاية الموسم هو المدرب برهان تية علي أن يكون محسن سيد هو المدرب العام للفريق.
وكان المريخ قد تعاقد مع المدرب لوك إيمال قبل بداية الموسم الحالي ولكن مسئولوه لم يقوموا بإرسال تذاكر العودة له بعد أن سافر إلى بلده عقب مباراة إياب مرحلة ال16 مكرر من بطولة الكونفدرالية وخروج الفريق من البطولة واعتبرت لجنة التسيير الماضية بأن عهد المدرب إيمال إنتهى مع المريخ لتقوم بالإتفاق مع محسن سيد وبرهان شفاهة ليتولا الدفة الفنية بالمريخ ليشرف محسن سيد فعليا على تمارين المريخ في الأيام الماضية بينما ينتطر برهان توقيع العقد مع الفريق حتى يبدأ بصورة رسميه مهامه مع الفريق.
وينتظر الفريق ثلاث مباريات مهمة قبل آنطلاقة الدورة الثانية من بطولة الدوري الممتاز حيث يلتقي الفريق يوم الأربعاء القادم بمدينة شندي مع أهليها ويوم العشرين مع الهلال ويختتم بهلال كادوقلي يوم العاشر من الشهر القادم بكادوقلي ويتخلف المريخ عن الهلال بفارق سبع نقاطـ كاملة في الدوري الممتاز مع تفوق الهلال بمباراة واحدة .
وسبق لبرهان ومحسن أن عملا معا في النصف الثاني من موسم 2014 خلفا للألماني كروجر الذي ترك المريخ متفوقا علي الهلال بعد إنتهاء الدورة الأولي بأربع نقاط كاملة ليفشل برهان ومحسن في المحافظة على تلك التفوق ويخسران لقب الدوري أفضل بطولة محلية وبعد ان تقلصت الفارق فشلا من تحقيق الفوز علي الهلال الذي دخل المباراة النهائية بفرصتي الفوز أو التعادل بعد أن قلص فارق نقاط الدورة الأولى لصالحه وبالتالي فشل ثنائية برهان ومحسن من المحافظة علي بطولة الدوري الممتاز وتحقيق الفوز على الهلال.
وبالرغم من أنهما استطاعا أن يتوجا بلقب كأس السودان وتحقيق الفوز على الهلال بالذات بثلاثة أهداف لهدف وتحقيقهما لبطولة شرق ووسط إفريقيا إلا أن إخفاقهما في الدوري برأي الكثيرين يعتبر فشلا لأن بطولة الدوري هي الأهم خاصة وأنهما استلما الفريق في الصدارة بفارق أربع نقاطـ كاملة وأن بطولة السودان لا تتمتع بأهمية كبيرة غير أن تحقيقها دائما على حساب الند الآخر.
كما أن بطولة سيكافا وبالرغم من فشل المريخ بالتحديد من تحقيقها بعد عدة محاولات فيها لا يعتبر إنجازا كبيرا ولا ذات أهمية كبيرة لأنها بطولة إقليمية غير معترفة بها من الفيفا ويوصف فرقها من قبل الفنيين بالضعيفة لدرجة أن مريخ الفاشر من أول مشاركة فيها حقق المركز الثالث قبل ثلاث سنوات والأهلي شندي بالفريق الرديف الموسم الماضي تأهل من الأدوار الأولي في نفس الوقت الذي وصل فيه الخرطوم الوطني الي مرحلة نصف النهائي الا أن غالبية أهل المريخ يعتبرون أن محسن وبرهان نجحا مع الفريق أكثر من أي مدرب آخر في ال15 سنة الماضية بالرغم من أنهما لم يلعبا ولا مباراة إفريقية واحدة فقط لأنهما حققا سيكافا والذي يعتبر في نظر المريخاب إنجازا كبيرا كما أنهم يعتبرون بطولة الكأس البطولة الثانية في أي دولة يعتبرونها بطولتهم المحببة.
وينتظر الثنائي برهان وتية مطبات صعبة في بطولة الدوري الممتاز الذي يتفوق فيه الهلال بفارق سبع نقاط كاملة عن فريقهما بالإضافة الي بطولة كأس السودان بعد أن خرج المريخ من بطولتي إفريقيا.
هل يستطيع برهان ومحسن العبور بالفريق الذي يعاني من مشاكل في مستحقات اللاعبين أدى إلى أن يتوقف معظمهم من التدريبات قبل أن ينتظموا مرة أخرى بعد سماعهم بتكوين لجنة تسيير جديدة للفريق والتي تكونت بالفعل أمس الأول برئاسة جمال الوالي. هل يعبران به الي بر الأمان وتحقيق لقب الممتاز أم يفشلان ويستسلمان للهلال الذي يتفوق بعدد النقاطـ وانتظام التدريبات بالإضافة الي الاضافة النوعية للفريق في التسجيلات الماضية مستفيدا من الإستقرار الإداري برئاسة الملياردير أشرف الكاردينال.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى