قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

وجهة نظر .. نزار عجيب . القانون الجديد والاندية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

12062016

مُساهمة 

وجهة نظر .. نزار عجيب . القانون الجديد والاندية




.
وجهة نظر
نزار عجيب
القانون الجديد والاندية

• يبدو ان هنالك اصرارا كبيرا من قبل مفوضية الرياضة على تطبيق القانون الجديد على انتخابات اتحاد كرة القدم القادمة رغم اعتراض اتحاد معتصم على هذه الخطوة التي يعرفون انها ستنهي الامبراطورية الحالية .
• ابرز ما في القانون الجديد للرياضة انه سيمنح الحق للاندية لتكون هي صاحبة الكلمة العليا في الجمعية العمومية بينما سيختصر اصوات الاتحادات المحلية على صوت واحد لكل ولاية , بعد ان كان سابقا هنالك صوت لكل اتحاد محلي .
• اندية الدوري الممتاز ظلت على مدى سنوات تدفع ثمن التخبط الذي يحدث داخل اتحاد كرة القدم لانها هي التي تتواجد في الواجهة ورغم ذلك ليس لديها القدرة على التاثير واتخاذ القرارات وتغيير الخارطة لان اعضاء الجمعية العمومية هم من يملكون هذا الحق , واعضاء الجمعية جلهم اتحادات ولائية لاحول ولاقوة لها .
• منح كل ناد في الدوري الممتاز صوتا في الانتخابات يعني تصحيح اخطاء ظلت جاثمة لسنوات على جسد الكرة السودانية , لان هذه الاندية هي التي تتواجد في خط التماس وهي التي تعرف مصلحة الكرة اكثر من الاتحادات الولائية التي يمكن لاسامة عطا المنان ان يجمعها برنة تلفون .
• اتحاد كرة القدم ظل وعلى مدى سنوات ينتهك حقوق اندية الدوري الممتاز , يكيل بمكيالين يمنح النادي المدلل كل مايريد ويتجاوز له القانون مثلما حدث في الموسم الماضي بقضية بكري المدينة ومثلما حدث في الموسم الحالي عندما تاجيل مباراة هلال كادوقلي حتى يعود له الاستقرار .
• يعلم اسامة عطا المنان وجماعته في الاتحاد ان العبث الذي يقومون به في برمجة مباريات الدوري الممتاز بتاجيل وتاخير المباريات, فانهم لن يتضرروا من هذه الافعال لان ناديا مثل هلال كادوقلي وغيره من اندية الممتاز ليس لها قدرة على التاثير في الانتخابات واقصى ما يمكن ان يفعلوه بيانات توزع على الجرايد .
• القانون الجديد الذي يمنح الحق للاندية لتكون هي صاحبة الجلد والراس في الجمعية العمومية هو افضل دواء لاتحاد معتصم جعفر الذي ظل يحتمي باتحادات ولائية ضعيفة , وهو افضل علاج للعبث الذي يحدث داخل اتحاد كرة القدم .
• عامل الوقت فقط قد يعترض تطبيق هذا القانون الذي تاخر كثيرا ليرى النور , ولكن السؤال ايضا هل سيقتصر تطبيق هذا القانون على الاتحادات فقط ام انه سيشمل الاندية لينهي حالة الفوضى ويوقف الوزراء من تعيين جيوشا من الاداريين داخل مجالس الادارات .
• وجود هذا الكم الكبير من الاداريين داخل لجنة التسيير في المريخ يعكس حالة التردي العامة لان وزير الشباب والرياضة الولائي الذي رضخ للضغوطات يعتقد ان التطوير يتم بالكم وبجمع اكبر عدد من الاداريين وصل عددهم الى 21 .
• في كل دول الجوار تم اعتماد القانون الجديد في الاندية والذي يفرض على النادي اجراء انتخابات على منصبي الرئيس ونائب الرئيس فقط , ويقوم الرئيس بعد ذلك بتعين لجنة تنفيذية لا يتعدى عدد اعضاءها الخمسة وهم جلهم من الموظفين الذين يكونوا مسؤولين بشكل مباشر عن الجوانب الادارية والمالية .
• لو يتم تطبيق هذا القانون على الاندية في السودان لما كان هذا الجيش الجرار من الاداريين داخل مجلس ادارة نادي , لان هذا العدد المهول يكفي لادارة مجالس ادارات اندية الدوري الممتاز مجتمعة .
• المصيبة ان الحكومة الولائية تشجع على هذه الفوضى وتقوم بالموافقة على تعين لجنة تسيير بهذا الكم الكبير دون اي قيود , وهو ما يعكس هشاشة القوانين التي يقف خلفها وزير الشباب والرياضة اليسع صديق الذي يبدو انه بات ينفذ تعليمات فقط .
• وجود هذا الكم الكبير من الاداريين داخل مجلس ادارة نادي يكرس للفوضى ويعود بنا للعصور الوسطى , ففي الوقت الذي يشير فيه القانون الجديد الى وجوب ان تقتصر مجالس الادارات على رئيس ونائب رئيس فقط , تاتي وزارة الشباب والرياضة وتقوم بتعيين 21 شخصا في ادارة واحدة .
• فعلا ما نعيشه حالة من التردي الكبير ..‏

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى