بهدوء .. علم الدين هاشم .. فوز ومكاسب بالجملة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16062016

مُساهمة 

بهدوء .. علم الدين هاشم .. فوز ومكاسب بالجملة




.
بهدوء
علم الدين هاشم
فوز ومكاسب بالجملة

حقق المريخ فوزا صعبا على اهلي شندى فى عقر داره ووسط جماهيره الغاضبة والمنفعلة دائما وانتزع ثلاث نقاط ربما تكون هى الاغلي فى ظل الظروف التى عاشها المريخ وعانى منها كثيرا طوال الفترة الماضية واستمرت معه حتى قبل ايام من موعد المباراة ابرزها غياب ثلاثة من محترفيه وعدد من عناصره الاساسية التى ظل يعتمد عليها منذ الموسم الماضى بسبب الاصابات و الازمة المالية التى اصابت المريخ وشددت عليه الخناق وكادت ان تنهى موسمه قبل اوانه لولا الجهود الكبيرة والمخلصة التى بذلها اعضاء مجلس الشورى وشخصيات حادبة على مصلحة النادى كانت من نتائجها عودة جمال الوزالي علي راس لجنة تسيير جديدة بدأت عملها بقوة ) الدفع الرباعي ( خاصة فيما يتعلق بالحلول السريعة فى معالجة الازمة المالية ومنح اللاعبين مستحقاتهم المالية المتأخرة مما اشاع قدرا كبيرا من الارتياح وسط اللاعبين انعكس ذلك على ادائهم فى مباراة الامس وعلى حماسهم وروحهم القتالية حتى تحقق الفوز المهم على فريق النمور الذى يحفظ له التاريخ دائما بانه عنيد وشرس امام اندية القمة التى طالما انتزع منها نقاطا غالية واذاق جماهيرها مرارة الحنظل .
من كل النواحي فان انتصار المريخ بهدفي ضفر ورمضان عجب فى ظل الظروف التى مرت بالزعيم يعتبر فوزا ثمينا يمكن تقييمه بستة نقاط من خلال حجم المكاسب التى حققها الفريق بالامس وهو تحت قيادة جهاز فنى جديد وكذلك عناصر حديثة ترتدى شعار المريخ لاول مرة فى مباراة تنافسية ,, صحيح ان مشاركة هذه الاسماء الجديدة كانت اضطرارية بسبب النقص الذى يعانى منه المريخ كما ذكرت طوال الفترة السابقة ,, فكل المتابعين للمريخ كانوا يتخوفون من فشل اللاعبين الجدد امام خصم عنيد مثل اهلي شندى ,, ولكن جاءت النتائج عكس ذلك حيث نجح صلاح نمر فى ان يكتب اسمه بمداد من الذهب فى متوسط الدفاع ولم يؤثر وجوده على اداء زميله امير كمال وانما شكل معه ثنائية لاتختلف عن تلك الثنائية بين امير وعلى جعفر او ضفر او علاء الدين يوسف وكذلك نجح ابراهيم جعفر فى اختبار المحور وكان سدا منيعا مع علاء الدين على الاقل فى اللحظات التى تعرض فيها المريخ الى ضغط هجومي من اهلي شندى واكد بانه ايضا صفقة رابحة ومميزة يمكن ان يضيف الكثير فى الجولات القادمة مع استمرار مشاركته فى المباريات التنافسية لمزيد من الصقل والتجانس مع بقية زملائه ,, اما الابنوسي الوك اكيج رغم خروجه فى الشوط الثانى الا انه اظهر مهارات عالية وقدرات مميزة فى وسط الملعب وكان له دور كبير فى الاداء الهجومي فى الشوط الاول رغم انه تعرض لرقابة وضغط من دفاع اهلي شندى الا انه قام باداء واجباته كاملة دون نقصان ,, ومايقال عن اكيج ينطبق ايضا على خالد النعسان الذى لم يقصر فى سد الفراغ الذى تركه زميله بكرى المدينة فى الضغط الهجومى الذى لم يوقفه سوى الاداء العنيف من لاعبي الاهلي لاسيما فى الشوط الثانى .
جميع نجوم المريخ كانت لهم بصمة واضحة فى الفوز المستحق الذى حققه الفريق الا ان المعز محجوب تفوق عليهم بالخبرة والثبات وهو ينقذ المريخ من اهداف محققة على مدار الشوطين ونجح فى الحفاظ على الشباك الحمراء نظيفة مما عززالثقة فى الدفاع وجعله يلعب مرتاحا وبتركيز عال جدا ,, فقد بدد المعز كل المخاوف التى سبقت المباراة بسبب عدم مشاركة جمال سالم الذى عاد متأخرا للخرطوم ولم يشارك فى التدريبات الاخيرة التى اجراها الفريق .
اخيرا نؤكد بانه فى ظل الظروف التى عانى منها المريخ وغياب عدد من لاعبيه والتحاق البعض متاخرا بفترة الاعداد الاخيرة كان من الطبيعى ان يظهر الاعياء والارهاق على عدد من اللاعبين فى الشوط الثانى مع ارتفاع الاداء العنيف للاعبي الاهلي العنيد ,, الا ان ذلك لم يؤثر على المستوى العام للفريق وحتى الاخطاء الفردية فى خط الظهر او فى وسط الملعب لم تنتقص من الاداء العام الذى اثمر عن هذا الفوز والعودة من شندى بنقاط غالية منحت المريخ دفعة معنوية قوية قبل مواجهة الهلال فى الجولة القادمة التى ستكون نتيجتها حاسمة فى الصراع على مركز الصدارة واشتعال المنافسة عموما بين الفريقين فى الدورة الثانية .

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى