البشير وتميم يتفقان على المضي بالعلاقات إلى الأمام

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17062016

مُساهمة 

البشير وتميم يتفقان على المضي بالعلاقات إلى الأمام




البشير وتميم يتفقان على المضي بالعلاقات إلى الأمام
#الحديبة_نيوزالبشير وتميم وجّها بانعقاد لجنة التشاور السياسي والوزارية بين البلدين

اتفق الرئيس السوداني، عمر البشير، وأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، على أهمية المضي قدماً بالعلاقات السودانية القطرية، ووجّها وزيري الخارجية في البلدين، بالبدء في انعقاد لجنة التشاور السياسي المشتركة، بجانب اللجنة الوزارية بين الخرطوم والدوحة.
والتأمت في العاصمة القطرية الدوحة مساء الخميس في القصر الأميري، المباحثات السودانية القطرية، ورأس الجانب السوداني الرئيس، عمر البشير، والجانب القطري، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وعقد الوزراء من الجانبين لقاءات ثنائية.
وقال وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، إن لقاء البشير والأمير القطري، ناقش العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها وأوجه التعاون بين البلدين، وتطرق للقضايا الإقليمية خاصة في المنطقة العربية وتم تبادل وجهات النظر حول المستجدات الإقليمية والدولية.
وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد استقبل الرئيس، عمر البشير، بقصر البحر بالعاصمة الدوحة مساء الخميس.
تطابق الرؤى
"
السفير السوداني ياسر خضر أشار إلى الترتيب بالقفز بالمشروعات القطرية في السودان نحو آفاق أوسع، وتابع "هناك حديث عن استثمارات قطرية كبيرة في المجال الزراعي والتعدين والبنى التحتية وغيرها
"
وقال وزير الخارجية بأن الرئيس البشير والأمير القطري، قد اتفقا على المضي قدماً بالعلاقات السودانية القطرية، ووجّها وزيري الخارجية في البلدين بالبدء في ترتيبات انعقاد لجنة التشاور السياسي المشتركة واللجنة الوزارية، مؤكداً تطابق الرؤى في كل القضايا التي طُرحت خلال المباحثات.
وأشار إلى أن الوزراء من الجانب السوداني، عقدوا لقاءات ثنائية مع نظرائهم القطريين، تناولت مجمل العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل ترقيتها.
ووصل البشير إلى قطر على رأس وفد سوداني ضم وزراء في القطاعين الاقتصادي والسياسي، ووزير رئاسة الجمهورية، فضل عبدالله، ووزير الخارجية، إبراهيم غندور، ووزير الدولة مدير مكتب رئيس الجمهورية برئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، طه عثمان.
وقال سفير السودان لدى قطر السفير ياسر خضر وفقاً لـ"سونا"، إن المباحثات السودانية القطرية تناولت تطوير العلاقات الثنائية، ودفع المشروعات المشتركة بين البلدين ودفع التنسيق المشترك في القضايا الإقليمية والدولية كافة.
وأشار إلى الترتيب بالقفز بالمشروعات القطرية في السودان نحو آفاق أوسع، وتابع "هناك حديث عن استثمارات قطرية كبيرة في المجال الزراعي والتعدين والبنى التحتية وغيرها"، وأنه تجري مناقشة الاتفاقيات السابقة والاستثمارات القطرية في السودان.
استثمارات قطـرية
"
السفير النعيمي أشار إلى علاقات الخرطوم والدوحة الاقتصادية وقيام مشروعات مشتركة واستثمارات قطرية بالسودان فـي قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والتعدين والمصارف والتنمية العقارية والآثار، مع المساهمة فـي الأعمال الإنسانية والخدمـية
"
ورحّب سفير دولة قطر لدى السودان، راشد بن عبدالرحمن النعيمي، بزيارة الرئيس البشير لقطر، مشيراً للعلاقات المتميزة التي تربط البلدين والتواصل المستمر بين الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس البشير، وحرصهما على دفع وتعزيز تلك العلاقات.
وقال النعيمي، إن العلاقات القطرية السودانية شهدت خلال السنوات الماضية بفضل اهتمام قيادتي البلدين، خطوات كبيرة في سبيل دعمها وتعزيزها وتفعيل مجالات التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ومجالات العمل الإنساني.
وأشار لتطابق مواقف البلدين تجاه العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم الأمتين العربية والإسلامية، بجانب العديد من القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك، ونوه إلى الدعم المتبادل بين البلدين في العديد من المحافل الإقليمية والدولية.
وأكد أن اهتمام قطر بدعم السلام والاستقرار والتنمية بالسودان يأتي لعلاقتها المتميزة مع السودان، مشيراً للوساطة القطرية بدارفور والتي تجاوبت معها الحكومة السودانية والأطراف التي وقّعت على وثيقة الدوحة والمسنودة من المجتمع الدولي.
وأشار النعيمي للعلاقات الاقتصادية بين البلدين، وقيام مشروعات مشتركة واستثمارات قطـرية بالسـودان فـي قطاعات الزراعة والثروة الحيوانية والتعدين والمصارف والتنمية العقارية والآثار، مع المساهمة فـي الأعمال الإنسانية والخدمـية.
شبكة الشروق + وكالات

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى