القول الفصل .. ياسر بشير .. مفاتيح النصر

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

19062016

مُساهمة 

القول الفصل .. ياسر بشير .. مفاتيح النصر




.
القول الفصل
ياسر بشير
مفاتيح النصر

القول الفصل.. ياسر بشير
* العامل الأكثر تأثيراً، وحسماً، والذي يفقد بسببه المريخ نتائج مبارياته أمام نده الهلال سواء بالتعادل، أو الهزيمة لا يندرج في قائمة )الفني(!.
* كثيراً ما تقدّم المريخ على الهلال أداء ونتيجة؛ ولكن فجأة يفقد المريخ الرغبة في استمرار تفوقه فينهض الهلال، ويدرك تعادلاً، أو يحقق نصراً ولو كان أداؤه بائساً حزيناً.
* ومن الأمور التي ظلّت شبه ثابتة في مباريات الفريقين هو أن الهلال إذا تقدّم في النتيجة يصعب على المريخ إدراك التعادل، أما تقدُّم المريخ فلا يضمن أحد صموده حتى النهاية، وكثيراً ما ينجو الهلال من هزائم محققة بفرض فخ التعادل على المريخ.
* العامل الأول المُشار إليه في المقدمة سببه نفسي، ومعنوي بالدرجة الأولى ويتطلّب إنتباهاً من الجهاز الفني بقيادة برهان ومحسن عندما يتقابل الفريقان مساء غدٍ بإستاد الهلال.
* ولابد أولاً من الإجابة على هذا السؤال: لماذا يهبط اداء المريخ فجأة بعد التقدُّم على الهلال؟.
* اما العامل الثاني فيبدو ان المريخ قد ترك إرثه القديم وهو المعروف بغضبته الشديدة عندما يتجرأ أحد بهز شباكه أولاً، اما إذا تقدُّم المريخ على فريقك فما عليك سوى الدعاء باللطف خشية تفاقم الهزيمة.
* إذاً أول مفاتيح النصر ان يرتفع مستوى التركيز لدى لاعبو المريخ في مباراة الغد خاصة بعد إحراز هدف التقدُّم.
* وقلنا امس أن المريخ أظهر عنفواناً كبيراً من خلال مبارياته الاربع الأخيرة – ثلاث وديات وأخرى دورية- وبالتالي فهو مرشح فوق العادة لتجاوز خصمه ولكنه يتطلب أن يضيف عاملاً حاسماً وهو سرعة الإيقاع.
* يضم المريخ عدد كبير من اللاعبين الموهبين امثال: كوفي واوكرا وبكري المدينة وعنكبة وهذا الرباعي بالتحديد لا يظهر تألقه بشكلٍ لافت إلا مع الكرة السريعة.
* أبرز عيوب المريخ خلال النصف الأول من هذا الموسم هو بطء الاداء بالاضافة للعادة القديمة والسيئة وهي الاعتماد على اللعب الطويل.
* بغياب عمر بخيت نضمن ذهاب )الكورة المعسّمة( إلى المتحف.
* تخلّي المريخ عن عادته القديمة في الاعتماد على الإرسال الطويل هو أول المداخل للعب الكرة القصيرة والسريعة مع اللعب الضاغط.
* أي فريق يمتلك لاعبيه مهارة نجوم المريخ يمكنه اللعب تحت الضغط من ناحية ومن ناحية أخرى يمكنه فرض الضغط على الخصم.
* وبالأمس قلنا أن المريخ لم يستغل حتى الآن الامكانيات الفنية الكبيرة للاعب بكري الميدنة، ونضيف ان المريخ لن يستفيد من هذا اللاعب في ظل البطء الشديد الذي ينتهجه الفريق.
* أرفعوا سرعة ايقاع الفريق وتناقل الكرة بسلاسة بين اللاعبين وإنتظروا ابداعات واختراقات بكري وبجانبه اوكرا.
* أتركوا اللعب الطويل واعتمدوا على البينيات لأوكرا وبكري وشاهدوا الفارق.
* أسلوب المريخ العقيم المتمثل في الارسال الطويل أشد خطراً عليه من التحكيم.
* الارسال الطويل يسهل مهمة الخصم في قطع الكرات، ويفصل خط دفاع الفريق عن هجومه ويغيب دور خط الوسط تماماً، ويؤدي ) لتعسيم( الكورة، ويتسبب في ملل الجماهير، ويُغيّب التشجيع، والحماس.
* اما التمريرات القصيرة والسريعة فهي تلهب الحماس وتخلق الثغرات في دفاعات الخصم، وتُسهّل مهمة الإجهاز عليه

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى