من يبتسم في ديربي النيلين: الروماني أم السوداني ؟

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

20062016

مُساهمة 

من يبتسم في ديربي النيلين: الروماني أم السوداني ؟




من يبتسم في ديربي النيلين: الروماني أم السوداني ؟
#الحديبة_نيوز
لاشك أن قمة النيلين "الأزرق والأبيض" التي سوف تجمع الهلال وضيفه المريخ، مساء اليوم الإثنين في مباراة مؤجلة من الأسبوع 18 للدوري السوداني، ستكون معركة فنية بامتياز بين المدير الفني للهلال إيلي بلاتشي الروماني ونظيره السوداني برهان تِيَّة.
وتتخلص المعركة في أسلحتها التكتيكية والخبرات الميدانية، واختلاف العقلية بين المدرب الأوروبي ونظيره الأفريقي، خاصة وأن كليهما يدرب فريقًا أفريقيًا كبيرًا ومعروفًا, فالمدرب إيلي بلاتشي يخوض ديربي النيلين لأول مرة، بينما هي المرة الثالثة في تاريخ برهان، الذي تذوق الديربي مرتين, في مباراة الدور الثاني من الموسم الماضي، ثم نهائي كأس السودان.
أرض المعركة وطبيعتها مألوفة للمدرب برهان، الذي لعب باستاد الهلال عشرات المباريات، مع أندية الممتاز التي دربها من قبل, بينما بلاتشي يخوض باستاد الهلال مباراته الرسمية الثانية بعد مباراة الأسبوع الماضي ضد الخرطوم الوطني.
ومن حيث التعايش مع الضغط في المباريات الكبيرة وفي بطولات دوري كبيرة، تبدو كفة بلاتشي الأرجح، لأنه درب حوالي 16 فريقًا منذ سنة 1988, وذلك في الخليج العربي مع أندية من الوزن الثقيل مثل الهلال والنصر والشباب, وفي الإمارات مع العين وفي قطر مع السد, والإفريقي التونسي، وأوليمبك خريبكة والرجاء البيضاوي المغربي.
وخاض بلاتشي، تجربة في السعودية وتونس, وحقق هذا المدرب بطولات كبيرة محلية وقارية في تلك الدول, خاصة رباعيته التاريخية مع الإفريقي التونسي في 1991 التي حقق فيها لقب دوري وكأس تونس وكأس أبطال أفريقيا والكأس الأفروآسيوية.
أما مدرب المريخ برهان تية، فإن مسيرته التدريبية وخبرته في إدارة المباريات ارتبطت بكونه المدرب السوداني الوحيد الذي لم يتخلف أي موسم عن التدريب في الدرجة الممتازة منذ انطلاقتها في موسم 1995، ولكنه لم يحقق لقب الممتاز بل حقق كأس السودان, وقاد العديد من الأندية للتمثيل الأفريقي لأول مرة في تاريخها كالأهلي عطبرة وحي العرب والموردة, وحقق مع المريخ بطولة أندية شرق ووسط أفريقيا "سيكافا" في 2014 برواندا لأول مرة بعد 20 سنة, كما حقق مع منتخب بطولة سيكافا للمنتخبات في 2007 بتنزانيا.
ويُعرف عن برهان، بأنه مدرب استراتيجي لا يهتم بالسيطرة على المباراة بقدر ما يهتم بتطبيق استراتيجية لعب معينة يستطيع أن يصل بها مرمى منافسه بأي أسلوب لعب, وهو ما فعله حين فاز على الهلال في ختام ممتاز 2014 بنتيجة 3-1، حيث أغلق المسارات والمساحات التي يلعب فيها مدثر كاريكا مما أدى إلى شلل الهلال تمامًا, وكرر نفس الأمر أمام الأهلي شندي وهو يحقق الفوز رغم عكس مجريات اللعب وفي لحظات سيطرة شندي على مباراة الفريقين الأسبوع الماضي.
أما المدير الفني للهلال بلاتشي، يتميز بالصرامة التكتيكية، وظهر ذلك خلال مباراة الفريق الأخيرة ضد الخرطوم الوطني, وطبق ذلك مع العديد من الأندية التي عمل معها في آسيا وأفريقيا.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى