الماكينات الألمانية تدهس أيرلندا الشمالية

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

22062016

مُساهمة 

الماكينات الألمانية تدهس أيرلندا الشمالية




الماكينات الألمانية تدهس أيرلندا الشمالية
#الحديبة_نيوز
لحق المنتخب الألماني، بركب المتأهلين للدور الثاني ببطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016"، بعد فوزها )1ـ0( على أيرلندا الشمالية، في المباراة التي جرت بينهما مساء الثلاثاء، في ختام مباريات الدور الأول بالبطولة.
جاء الهدف الألماني الوحيد في اللقاء، بأقدام مهاجم بيشكتاش، وهداف الدوري التركي، ماريو غوميز في الدقيقة 30.
وتأهلت ألمانيا إلى الدور الثاني، وهي متصدرة المجموعة الثالثة بـ7 نقاط، وبفارق الأهداف عن بولندا، التي تملك نفس الرصيد، فيما توقف رصيد أيرلندا الشمالية عند 3 نقاط، وستنتظر نتائج المجموعة الأخرى، لمعرفة إمكانية تأهلها من ضمن 4 فرق حصدت المركز الثالث.
وتألق الكثيرون من لاعبي المنتخب الألماني، لكن ثنائي خط الوسط توني كروس وسامي خضيرة يستحقان إشادة خاصة، بعد نجاحهما في ضبط إيقاع المباراة وتسييرها بالشكل الذي يحلو لهما.
وفي مقابل الخشونة المعتادة من المنتخبات الإيرلندية عموماً، حاربت الماكينات الألمانية بسلاح السيطرة والاستحواذ الاسبانيين، ما أدى إلى خنق الخصم وعدم السماح له بأكثر من 58 تمريرة طيلة الشوط الأول، بينما نجح توني كروس في الجهة المقابلة في التمرير 54 مرة.
الاستحواذ هذه المرة لم يكن عقيماً، بل شهد اللقاء تحسناً كبيراً في المنتخب الألماني على مستوى صناعة اللعب وخلق الفرص، على عكس المبارة السابقة التي شهدت شيئاً من الجفاف في خط المقدمة.
ولعل هذا التحسن يعود في جزء كبير منه إلى مشاركة ماريو غوميز أساسياً كرأس حربة تقليدي، والتي جاءت بإيجابيات كثيرة على أداء المانشافت، بعد نجاحه في تثبيت المدافعين داخل المنطقة، مما ساهم بتحرير توماس مولر الذي كان أخطر لاعبي المانشافت في المباراة، ومسعود أوزيل الذي عاد لتقديم تمريراته الموسيقية مجدداً.
بداية المباراة، شهدت فرصاً ضائعة بالجملة من قبل المنتخب الألماني، خصوصاً من نجم بايرن ميونيخ توماس مولر الصائم عن التهديف منذ شهرين.
وفي مقابل الأداء الألماني الساحر هجومياً، شهد الشوط الأول شبه استسلام من قبل لاعبي أيرلندا الشمالية، باستثناء بعض الهجمات المرتدة المتواضعة التي كان خط الدفاع الألماني بقيادة هوملز وبواتنغ لها بالمرصاد.
ورغم السيل الهجومي الألماني، فإن شفرة الشباك لم تفك سوى بعد نصف ساعة بأقدام ماريو غوميز العائد إلى التهديف مجدداً مع المانشافت للمرة الأولى منذ فترة بعيدة، بعد تمريرة من المايسترو مسعود أوزيل المتوغل داخل المنطقة إلى مواطنه ماريو غوتزة، الذي مرر بدوره لتوماس مولر، غير أن الأخير وجد نفسه في وضعية غير مريحة للتسديد فمنح تمريرة الهدف الأول لهداف الدوري التركي.
وتواصل سوء حظ مولر مع إحراز الأهداف طيلة هذا الشوط، عندما منعت العارضة وللمرة الثانية تسديدة رائعة للألماني، غير أن النحس لازمه مجدداً ليبقى من دون أي هدف بعد سابع مباراياته في بطولة اليورو منذ 2012.
الشوط الثاني، بدأ من حيث انتهت الحصة الأولى، فلم تؤثر الاستراحة على الزخم الهجومي الألماني، بل واصل لاعبو المانشافت محاولاتهم لدك الشباك الإيرلندية مجدداً منذ الدقيقة الأولى .
هذه المحاولات تصدى لها باستمرار الحارس الأيرلندي ماكغوفرن، الذي كان المتألق الوحيد، بلا شك في صفوف الإيرلنديين، بعدما وقف سداً منيعاً أمام مولر وغوميز وغوتزه وشورله.
ورغم التوقعات الكثيرة في بداية اللقاء بغلة ألمانية كبيرة في شباك أيرلنداي، أطلق حكم اللقاء كليمان توربين صافرة النهاية بفوز الألمان بهدف وحيد.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى