الدوري المصري : الأهلي يتوج بطلا للمرة الـ 38 في تاريخه

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

25062016

مُساهمة 

الدوري المصري : الأهلي يتوج بطلا للمرة الـ 38 في تاريخه




الدوري المصري : الأهلي يتوج بطلا للمرة الـ 38 في تاريخه
#الحديبة_نيوز
توج الأهلي، بطلاً للدوري المصري، للمرة الـ38 في تاريخه، بعد فوزه على الإسماعيلي، بهدفين لهدف، مساء الجمعة، وتعادل منافسه المباشر الزمالك بهدفين لمثلهما، أمام المصري البورسعيدي، في الجولة الثانية والثلاثين من البطولة.
ورفع الأهلي، رصيده إلى 74 نقطة، بفارق 7 نقاط عن الزمالك، ليتوج رسميًا باللقب، بعد فقدانه الموسم الماضي لصالح الزمالك، حيث إن هزيمته في المباراتين المقبلتين، لن تؤثر على تتويجه باللقب.
الأهلي، بدأ بهجوم مكثف منذ البداية، وتحرك رمضان صبحي، ومرر كرة عرضية، تصدى لها الحارس محمد عواد ثم تسديدة بعيدة من السولية، مرت بعيدًا عن مرمى الدراويش.
وفي الدقيقة العاشرة، نجح رمضان صبحي، صانع ألعاب الأهلي، في تسجيل هدف التقدم، من هجمة سريعة بتمريرة عرضية من الجبهة اليسرى، ردها وليد سليمان لمؤمن زكريا، الذي سدد الكرة برأسه، ردها القائم لترتد إلى رمضان صبحي الذي أودعها الشباك ببراعة.
وفي الدقيقة 12، سجل الأهلي الهدف الثاني، بتسديدة رائعة لوليد سليمان سكنت الزاوية اليمنى للحارس محمد عواد ليعزز تقدم الفريق الأحمر.
حاول الإسماعيلي، تنظيم هجمة مرتدة عن طريق بناهيني، الذي مرر إلى مروان محسن، ثم محاولة من الظهير الأيسر بهاء مجدي لم تكتمل، ونال أحمد فتحي، الظهير الأيمن للأهلي، البطاقة الصفراء للخشونة ضد عماد حمدي لاعب وسط الإسماعيلي.
ونجح بناهيني في تسجيل الهدف الأول للإسماعيلي في الدقيقة 18 مستغلاً هفوة دفاعية للأهلي في ضربة ركنية ردها إسلام جمال برأسه لتصل للمهاجم الغاني الذي سدد ببراعة.
استمرت انتفاضة الإسماعيلي، ومرر مروان محسن، الكرة إلى بناهيني، لكن بلا خطورة، ورد مؤمن زكريا بانطلاقة سريعة وتمريرة لرمضان صبحي انتهت بضربة ركنية.
الأهلي، أهدر فرصة الهدف الثالث، بغرابة بعدما انفرد رمضان صبحي، بمرمى عواد ومرر لوليد سليمان الذي تباطأ في استغلال الكرة، ثم أنقذ عواد محاولة أهلاوية أخرى، وازداد إيقاع اللقاء سرعة في وسط الملعب وحصل الإسماعيلي على خطأ على حدود منطقة الجزاء مرت دون خطورة.
أبعد دفاع الإسماعيلي عرضية خطيرة من صبري رحيل ثم وجه فتحي تسديدة بعيدة عن المرمى ، وسقط أنطوي متأثراً بإلتحام مع حسني عبدربه.. وأهدر المهاجم الغاني فرصة قريبة من تمريرة عرضية للمتألق وليد سليمان لتصطدم في قدم طه عادل مدافع الدراويش وسيطر الهدوء على الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول لينتهي بتقدم أهلاوي.
بدأ الشوط الثاني بإثارة غير عادية بتسديدة قوية وماكرة من وليد سليمان ردتها العارضة من ضربة البداية ، وأضاع أنطوي هدفاً محققاً بتسديدة بجوار القائم من تمريرة عرضية لوليد سليمان ردها رمضان صبحي.
ووجه مؤمن زكريا تسديدة فوق العارضة ، وأشرك الإسماعيلي صانع الألعاب كريم بامبو في الدقيقة 50 على حساب عماد حمدي لتنشيط هجومه في ظل استمرار تقدم الأهلي.
وكاد بامبو أن يهز الشباك بتسديدة على الطائر فوق العارضة ، وكاد ربيعة أن يهز شباك الأهلي بتسديدة طائشة في منطقة جزاء فريقه ولكن شريف إكرامي أنقذ الموقف.
أجرى الأهلي أول تغييراته بخروج أحمد فتحي ونزول محمد هاني في الدقيقة 62 ، وحصل الإسماعيلي على خطأ وتوقف اللعب اعتراضاً على وجود مشجعين للأهلي.
واستأنف اللعب بعد توقف استمر 10 دقائق تقريبًا، ودفع الإسماعيلي بالجناح الأيسر أحمد سمير، بدلاً من محمد فتحي، في مغامرة هجومية للدراويش وأبعد دفاع الأهلي محاولة خطيرة من الإسماعيلي بتمريرة عرضية من ضربة ركنية.
حاول الأهلي، التصدي لهجمات الإسماعيلي بالتحكم في إيقاع المباراة، وأبعد إكرامي فرصة خطيرة للدراويش وأشرك الدراويش آخر التغييرات بخروج بهاء مجدي، ونزول أحمد جمال، وسقط وليد سليمان مصابًا بعد التحام مع إسلام جمال، مدافع الإسماعيلي، الذي اعتدى عليه بدون كرة ونال الأخير الإنذار.
ودفع الفريق الأحمر، بلاعب الوسط صالح جمعة، على حساب مؤمن زكريا، لتنشيط وسط الملعب، وسقط أنطوي بعد التحام مع إسلام جمال، وانطلق رمضان صبحي في وسط ملعب الإسماعيلي، وسيطر الأهلي على الكرة في الدقائق الأخير لينتهي اللقاء، بفوز الفريق الأحمر باللقب.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى