المواضيع الأخيرة
» الصراخ يبدأ - اخر الليل ‏‏‏‏إسحق احمد فضل الله
الأحد 15 أبريل 2018 - 20:59 من طرف Admin

» ورونا شطارتكم !
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» العودة لهذه البدائل
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:40 من طرف Admin

» عُذرا أيها الحمير !!
الأحد 15 أبريل 2018 - 11:39 من طرف Admin

» ‏‏‏‏أكثر من عبور.. افتتاح جسر النيل الأزرق
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» شكرا أخوات بصمة
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:31 من طرف Admin

» ضد التيار - هيثم كابو - ‏‏‏‏اليمني.. “نخلات الشمال اتماصن”..!!
الجمعة 13 أبريل 2018 - 21:30 من طرف Admin

» حميدتي يدعو المجتمع الدولي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب
الجمعة 13 أبريل 2018 - 5:35 من طرف Admin

تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك
احدث الملفات بالموقع

حزب المؤتمر السوداني المعارض يدين عودة حملات النظام العام بالخرطوم

اذهب الى الأسفل

28062016

مُساهمة 

حزب المؤتمر السوداني المعارض يدين عودة حملات النظام العام بالخرطوم




حزب المؤتمر السوداني المعارض يدين عودة حملات النظام العام بالخرطوم
#الحديبة_نيوز
أدان حزب المؤتمر السوداني المعارض، عودة حملات شرطة النظام العام بالعاصمة الخرطوم اليومين الماضيين، حيث اقتادت بموجب هذه الحملات شبان من الجنسين بتهمة الأزياء الفاضحة.
وبحسب بيان للحزب فإن معتمد محلية الخرطوم أصدر يوم الأحد، قرارا يقضي بتقييد لأزياء الرجال والنساء داخل محليته محرما ارتداء البناطلين والأقمصة "نصف كم" على النساء والسراويل القصيرة على الرجال، تحت مسمى "الزى المحتشم".
يشار إلى أن قرارات لمعتمد الخرطوم صدرت الاسبوع الماضي بإلزام الرعايا الأثيوبيين والأريتريين بمراعاة الزي المحتشم عبر سفيري البلدين.
وأكد حزب المؤتمر السوداني أنه شرطة النظام العام نفذت أوامر المعتمد بعمليات قبض جماعي )كشات( في شارع النيل بالخرطوم وأماكن أخرى داخل المحلية.
وقال "إن من الواضح أن هذه الحملة تستهدف تقديم الرجال والنساء للمحاكمة أمام محاكم النظام العام وأنهم سيتعرضون للجلد والغرامة وربما السجن عقابا لهم على ارتداء هذه الأزياء بموجب قانون معتمد النظام".
ويطالب ناشطون الحكومة السودانية بإلغاء القوانين التي تنهتك حقوق الإنسان وتحط من كرامته، وتخالف الدستور السوداني لسنة 2005 والمواثيق الدولية، والتي من بينها قانوني النظام العام الولائي المثير للجدل.
وأشار الحزب إلى نضال السودانيين ضد قوانين النظام العام باعتبار أن الحرية الشخصية حق أصيل تكفله جميع التشريعات والأعراف الدولية، موضحا أن هدف ممارسات شرطة النظام العام حرمان المواطنين من حق التجمع ومن ممارسة خياراتهم الشخصية كمدخل أساسي للبحث عن الحقوق المدنية والسياسية الإقتصادية والاجتماعية والثقافية.
وتابع "إن عودة )الكشات( في هذا الوقت يحملنا على دعوة الكافة إلى الانخراط في مشروع مقاومة منظمة وفقا لمسارات سياسية وقانونية تتمسك في المقام الأول بالحق في الملبس وتعمل على إلغاء هذا القرار وعلى إلغاء قوانين الإعتداء على الحريات الشخصية بما يسمى بقوانين النظام العام".

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى