رأي رياضي ... ابراهيم عوض .. وصيف بامتياز

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11072016

مُساهمة 

رأي رياضي ... ابراهيم عوض .. وصيف بامتياز




.
رأي رياضي
ابراهيم عوض
وصيف بامتياز

رغم خوضه أربعة لقاءات في دوري هذا الموسم مع فرق تحمل إسم الهلال، إلا أن المريخ فشل في تحقيق الفوز على أيا منهم.
تعادل مع هلال الفاشر سلبيا، ثم خسر من هلال الأبيض بهدف الغزال، ومن هلال السودان بهدفي شيبولا والبطاح، وتعادل أمس مع هلال الجبال 1/1.
أصبح الفارق الذي يفصل بين الهلال متصدر الدوري حتى نهاية الدور الأول ووصيفه المريخ تسع نقاط بالتمام والكمال.
كنا سنهنيء الهلال باللقب منذ الآن ، وكنا سنضمن أنه سيفوز به وبفارق كبير من النقاط، إن كان في قائمة الدوري الممتاز المزيد من الفرق التي تحمل إسم الهلال.
أصبح إسم الهلال كافيا، لكي تحقق الفوز على المريخ أو تتعادل معه على أسوأ الفروض، حتى ولو كان هذا الهلال يلعب في درجة أدنى .
لذلك نتوقع أن يفقد المريخ في الدور الثاني 10 نقاط أيضا أو أكثر أمام فرق الهلال الأربعة، إذا لم يتعاطف الحكام معه كما حدث أمس في كادوقلي.
تقاضى حكم مباراة أمس عن احتساب ركلة جزاء صريحة لهلال الجبال في الشوط الأول، عندما تعمد صلاح نمر لمس الكرة بيد داخل الصندوق.
القرار الظالم كان يمكن أن يكلف هلال الجبال الكثير، لولا أن مدربه المتميز شرف الدين أحمد موسى سيطر على انفعالات لاعبيه الوقتية.
نجزم أن إعلام المريخ لن يتناول هذه الجزئية على الإطلاق، ونراهن على أنه سيهاجم الحكم، ويتهمه بالانحياز لهلال الجبال.
سيسلخوا الحكم، وينتقدوا أدائه بألسنة حداد، على اعتبار أنه نقض هدفا لعبده جابر ، ولن يذكروا أنه )صفر( قبل أن تصل الكرة مرمى الهلال.
لن يكتبوا شيئا عن تواضع مستوى فريقهم، ولن ينتقدوا أي لاعب فيه، أو يحملوا جمال سالم مسؤولية الهدف الذي ولج مرماه.
سيواصلوا العزف على وتر ظلم التحكيم واستهدافه لفريقهم، والذي بدأ مع دخول أبو شيبة منظومة الإعلام قبل أكثر من ثلاثين عاما، ولا ندري إلى متى سيستمر؟.
في الموسم الماضي فشل المريخ ايضا في الفوز على هلال الجبال في الميدان بكادوقلي، وتعادل معه سلبيا لكنه كسبه بعد ذلك بقانون سمير فضل.
لا نستبعد أن يتكرر المشهد في هذا الموسم، إذا استمر اتحاد معتصم وعطا المنان، بعد أن نما إلى علمنا أن المريخ تقدم بشكوى ضد الهلال.
توجوهم بلقب دوري الموسم الماضي بقرار إداري، بعد أن نجحوا في زعزعة استقرار الدوري، الذي كان يتصدره الهلال وبفارق كبير عن أقرب منافسيه.
لم يكن باستطاعة المريخ التتويج بلقب الدوري في الموسم الماضي إلا بالطريقة التي رسمها قادة الاتحاد الأحمر، ونفذتها لجنة سمير فضل المحلولة.
إبعاد قادة هاذ الاتحاد من مناصبهم أصبح واجبا على كل حادب على مصلحة الكرة السودانية بعد أن وضح أنهم غير مؤتمنين.
دعم قائمة الفريق المدهش عبدالرحمن سرالختم، في انتخابات الاتحاد المقبلة، سيكون هو السبيل الوحيد للخلاص من هذه الطغمة.
المحاولات التي يقوم بها قادة الاتحاد الحالي من أجل تمديد فترة بقائهم، وعزمهم عقد جمعية عمومية، أسموها تشاورية، لن تنطلي على أحد.
عمومية معتصم وأسامة التشاورية المزعومة، لن تفيدهم في العملية الانتخابية، بعد أن تأكد أن الجمعية العمومية ستعقد بقانون الشباب والرياضة الجديد.
فشلت عملية الانتخابات المبكرة التي دعا لها قادة الاتحاد، بقرار قوي من الوزير الاتحادي، وستفشل أي محاولة أخرى منهم بقانون الرياضة الجديد.
القانون الجديد، سيضع حدا لعبث قادة الاتحاد الذين أهانوا كرة البلاد، وسيوقف حتما تمدد المريخ في المؤسسة الكروية الأهلية ولجانها المختلفة.
وداعية : دولة الظلم ساعة، ودولة الحق إلى قيام الساعة.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى