لدغة عقرب ... النعمان حسن ... غمة يتوجها الجمهورخارج الملعب لن تحقق اى مكسب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

11072016

مُساهمة 

لدغة عقرب ... النعمان حسن ... غمة يتوجها الجمهورخارج الملعب لن تحقق اى مكسب




.
لدغة عقرب
النعمان حسن
غمة يتوجها الجمهورخارج الملعب لن تحقق اى مكسب

التهنئة للجميع بمناسبة عيد الفطر المبارك وكل عام وانتم بخير وبهذه
المناسبة العظيمة فى ختام هذا الشهر العظيم دعونا كمواطنين يعيشون
واقع السودان ان ندعوا للسودان بالاستقرار والامان والسلام
ودعونا ونحن نعيش واقعنا الرياضى الذى يتدنى بصورة اسوا كل عام ان
يحررالله الجمهور الرياضى من عبوديته )لغمة الهلال والمريخ ( التى
يتوجها زورا )قمة( رغم انها لا وجود لها فى الملعب والنتائج الخارجية
لانها رغم عراقتها التاريخية لم تسجل اسم السودان بين الاندية الافريقية
التى حققت البطولة الافريقية وترفع علم السودان فى كاس العالم للاندية
لان هذا الجمهور المعوق الرئيسى الذى يقف فى طريق خروج الرياضة
السودانية من هذا النفق المظلم طالما ان غمة الفشل فى الملعب تتحمل
مسئؤليتها الجماهير التى مكنتها من ان تهيمن على كل مستويات السودان
الرسمية والاهلية دون ان يقابل هذا اى مكسب ودون اى امل فى ان تحقق
وجودا فى الملعب اذا بقي الجمهور على هذا الحال
لهذا يجب على الجماهير الرياضية ان تعترف انها هى السبب فى هذه
المحنة وانه هو الذى يسد الطريق امام اى تطور فى الملعب طالما انه ينقسم
على نفسه مهللا بالزور لغمة الفشل التى يدعى كل منها النجومية والنجاح
لفربقه وكلا الفريقين صفر كبير على الشمال وسيظلوا اصحاب هذه الصفر
طالما ان الجمهور يتوجهم بالنجومية خارج الملعب لهذا لا يحتاجون
لاثبات وجودهم فى الملعب طلما انهم يتمتعون بالهوس الجماهيرى رغم
ادمانهم الفشل
ولكن المفارقة بل المصيبة الاكبر ان الهوس الجماهيرى بغمة الفشل قد اثر
على المؤسسات والقيادت الرسمية فى الدولة وعلى الاجهزة الاعلامية
بمختلف اشكالها حيث انساقت كلها بلا استثناء للاهتمام بغمة الفشل
بغرض استثمار جماهيرية افشل فريقين فى كرة القدم مع احتلاف المصالح
التى تحققها من استقطاب الجماهير واستغلال هوسها غير المبرر بغمة الفشل
فى الملعب حتى لم يعد هناك اى حافز للفريقين لاثبات ذاتهم فى الملعب ما
دامت تتحقق لهم كل مطامعهم فى استقطاب الجماهير دون نجومية حقيقية
ونتائج ذهبية وفضية طالما ان النجاح لم يعد اى فريق من الغمة بحاجة
اليه
ليستعيد الاخوة القراء حجم الاموال التى دفعتها اجهزة وقيادات رسمية
بالدولة من اموال تعدت مئات المليارات للفريقين وحدهما من بين عشرات
الفرق المنافسة لهم ولكنها لا تتمتع بجماهيرية مثلهما )مثل اهلى شندى
والخرطوم لوطنى ( حتى تكون مبررا للاهتمام بها ودعمها بهذا الكم من
المال العام فى وقت المواطت اكثر حاجة له فى جوانب اكثر اهمية بل ودون
اى دعم مالى يقدم للانشطة الرياضية غير كرة القدم مع انها تحصد الذهبيات
والفضيات فى البطولات العالمية والتى لم يحدث للفريقين ان حققا اى منها
ولينظر القراء لواقع الاعلام الرياضى بكل فئاته من قنوات فضائبة واذاعات
وصحافة رياضية بل وكتاب فكلها بلا استثتاء تولى اهتمامها للفريقين
لاستغلال هذا الجمهور لهذا توجه كل طاقتها نحو افشل فريقين
لهذا فان اكثر من تسعين فى المائة من المساحات المتاحة فى القنوات
الفضائية وبرامج الرياضة الاذاعية والصحفية فكلها موجهة للاهتمام بنجوم
الفشل وبافشل فريقين رغبة فى استقطاب جماهيرية الفريقين واستغلال صراع
الهوس المفرغ من اى محتوى فنى بينهما
ولعل اخر بدعة شهدناها فى ساحة الاعلام ان تتجه قناة فضائية لاستغلال
جماهيرية الفريقين فتعد برامج وسهرات خاصة تؤجج فيها روح المنافسة والهوس
بين جمهور الفريقين خارج فتستضيف كل منهما فى حلقة فلماذا الهلال
والمريخ لولا الرغبة فى استقطاب الجماهير)مساكين بقية الاندية(
اذن نحن بحاجة لان يدرك جمهور الفريقين انهم السبب المباشر فى هذا
الفشل وفى تصرفات المستويات الرسمية والاهلية ولو ان هذاالجمهور تحرر
من هذا الخلل فانه هو الذى يملك اصلاح الحال وتصحيح مسار الرياضة وان لم
يفعل فلا مناص لاحداث ثورة رياضية غير شطب الفريقين وحظر اسماءهم حتى
تنطلق الرياضة عامة وبصفة خاصة كرة القدم لتحقق النجاح لللسودان فى
البطولات الخارجية
ويبقى على جمهور الفريقين ان يختار لان الزمن سيحكم فى كل الاحوال شطب
الفريقين اذا ما بقى الجمهور الاداة الفاعلة لتدمير الرياضة اذا بقى
الفريقان قمة خارج الملعب بدون اى حافز للارتقاء بمستواهما فى الملعب حتى
لا يبقى
جمهور الرياضة هوسبب الفشل والتاريخ لن يرحمه
فهل نحتفى فى العيد القادم بجمهور جديد ام نبقى بانتظار المسؤل الذى
يجرؤ على شطب الفريقين لتحرير الجمهور ليتبعه تحرر الدولة والاجهزة
الاعلاميةو ليصبح دافع الجميع الارتفاء بالرياضة السودانية وليس استقطاب
الجماهير
خارج النص:
- شكرا ليك الاخ عزالدين التنزانى صدقت واوفيت الرياضة والصحافة
شيعت لمثواها الاخير منذ استولى عليها اصحال المال الذين استولوا عليها
دون اى معرفة و خبرة
- شكرا الاخ اسماعيل ليس صحيحا ما ذكرته ان هناك نشاط كرة قدم فكرة
القدم التى بصل عمرها اكثر مائة سنة فانها لم تحقق غير كاس افريقيا قبل
نصف قرن وكونفدرالية المريخ )البطولة من الدرجة الثانية( قبل اكثر من ربع
قرن والهلال )صفر كبير على الشمال( رغم المليارات المهدرة في كرة القدم
من المال العام مع ان هناك انشطة مؤهلة فنيا لتحقيق الذهبيات العالمية
الا ان احجام الدولة عن دعمها بما لا ياتعدة 25 مليون جنيه تحول دون
مشاركاتهم الخارجية وليس صحيحا ما قلته عن العاب القوى وحده التى حققت
بطولات خارجية من ذهبيات وفضيات مع انها فى الحقيقة الافضل تاريخيا
ولكن ما لاتعلمه لانك لا تعيره حتى الالتفات فهناك اكثر من ثمانية انشطة
اخرى لو تجرات وزرتها فى مواقعها ظلت تحصد الميداليات الخارجية وترفع
راية السودان فى البطولات الخارجية واذكر منها على سبيل المثال السباحة
وتنس الطاولة ورفع الاثقال والفروسية والتنس الارضى والالعاب المائية
والتى رغم تجاهل الدولة وقلة دعمها ماليا مما يعجز بعضها عن
المشاركة خارجيا بسبب مبلغ لا يتعدى العشرين مليون ولعلنى بصفة خاصة
ادعوك لتشريف مقر الاتحادالعام للتجديف والكانوى بشارع النيل جوار مسدد
الشهيد لنرى كيف ان هذا الاتحاد الذى لم يتعدى عمرةى 12 عام ولم يكن
يملك قاربا واحدا او موقعا على شارع النيل لترى بنفسك ان كنت متجردا
وساعيا لمعرفة الحقيقة لترى اولا كم مواقع يحتل الان على النيل فى
الخرطوم والولايات وكم من الكوادر الفنية المؤهلة على مستويات عالمية
بل لترى كم من المداليات الذهبية والفضية والبرونزية التى حققها
للسودان فى هذاالعمر القصير والتى تتعدى الثلاثين ميدالية وعضوية بعض
قادته وفنيه لجان فى المنظمات الافريقية والعالمية على كل المستويات
بسبب نشاطه وانجازاته ا فمرب بك فى اىى وقت لتشريفه بزيارة لتقف على
الحقيقة التى قدمت لك القليل منها ولعل من اكبر اسباب نجاحه وعدم
معرفتك به بعده هن الصراعات الادارية التى تكثف الاهتمام الاعلامى
لحبكم بالصرعات وسيدهشك ان لاعبيه من الجنسين و ابطاله الذين حققوا
المداليات اساتذة جامعات واطباء ومحامين وغيرهم من اعلى الكفاءات
واظنك ستصاب بصدمة كبيرة لجهلك وان كنت معذور طبعا )البيان بالعمل
فمرحب بك فى زيارة المقر( وخليك جاهز للمفاجاءات
ملحوظة: اذا كنت خارج السودان فا دخل فى النت والفيس بوك )موقع اتحاد
التجديف والكانوى السودانى(

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى