تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

صحافة الضلال والشتل المزيف

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14072016

مُساهمة 

صحافة الضلال والشتل المزيف




* لايعيب ظلنا الظليل ووصيفنا الدائم ولاينثر الاشواك في طريقه سوى صحافة الشتل والضلال والتحريف المزيف لكل الحقائق الماثلة والباس الباطل ثوب الحق والدفاع عن فريقهم بشتى السبل المشروعة وغير المشروعة وهو امر يندي له الجبين خجلا والمتضرر الوحيد منه هو فريقهم المسكين المغلوب على امره والذي لايشرفنا ان نراه على الدوام في موضع الذل والانكسار بسبب تلك الاقلام التي لاتجد نفسها الا وهي تدفن رؤسها في الرمال ارضاء لزيد على حساب عمر ونحن كنا ولازلنا نتحسر على تلك الاقلام المريخية الامينة التي كانت تعالج قضايا المريخ بكل تجرد ونزاهة ونكران ذات رائدها في ذلك مصلحة المريخ في المقام الاول بلا غرض او مرض ويقيني بان مجتمع المريخ ومجتمع الرياضة بصفة عامة قد افتقد لقلم الاستاذ النبيل الأمين الراحل عبد المجيد عبد الرزاق تلميذ المربي هاشم ضيف الله وحسن عز الدين في مدرسة جريدة الصحافة في عصرها الذهبي وهي نفس الفترة التي كنا ننتلمذ فيها على ايدي المربي والاعلامي الفذ الراحل النقيب عمر عبد التام في جريدة الايام وفي معيته الاستاذين ميرغني عبد الرحيم ابو شنب والراحل محمود شمس الدين يوم ان كانت الصحفات الرياضية لاتضم اكثر من اربع محررين يقدمون جهدا ثرا لايعادله مجهود 20 من مستصحفي هذا الزمان"
* اعود فاقول بان صحافة الوصيف منذ ان رحل عنها الزميلين عبد المجيد عبد الرزاق وصلاح سعيد ذلك القلم الذي لايخشى في كلمة الحق لومة لائم حتى لو كانت الكلمة خصما على المريخ فقد اضحت الساحة مرتعا خصبا لصحفيئ الموائد الدسمة والجيوب المنتفخة حيث يكتب البعض منهم وهم فئة لاحصر لها يكتبون بمداد الدنانير بعيدا عن مصلحة الكيان الذي يعتبر امانة في اعناقهم ولكنهم لايأبهون لذلك فيبقى المريخ النادي الثاني في البلاد هو الخاسر وصحافته لاتمارس دورها في عمليات الترشيد والتبصير فيمارسوا سياسة التطبيل الاجوف ودفن الرؤس في الرمال وتعامي الاخطاء وعدم الوقوف عندها ليستمر الفريق في مستنقع الوحل ودونكم سطور التضليل والضلال والشتل المزيف وحرق البخور وعبادة الافراد التي مارسها معظم كتاب المريخ بعد موقعة اسود الجبال التي كان الظلم فيها بائنا على فريق الاسود والحكم يلغي الجزائية التي هي اوضح من الشمس في رابعة النهار وعكس العديد من الحالات الاخرى من المخالفات العكسية التي كادت ان تغير من مجرى المباراة وبرغم ذلك كله استمر اعلام الضلال في غيه وتوهانة ومارس اسلوبه العقيم في الدفاع عن فريقهم ظالما او مظلوما باستثناء قلم واحد من اقلام الضلالة خرج وعلي غير العادة عن الخط المرسوم وكتب حديثا شجاعا ادان فيه لاعبي المريخ ووصفهم بالاشباح وشدد على انهم لايستحقون الفوز لانهم لم يقدموا مايشفع لهم ولم يكتفي بذلك بل انه قال بان الفريق بشكله الراهن وروح لاعبيه الانهزامية وعدم غيرتهم على الشعار سيكونوا عرضة للمزيد من الهزائم في اللفة الثانية من عمر الدوري الممتاز ولم يلقي ذلك الكاتب باللائمة على حكم المباراة ولم يحمله فشل لاعبي المريخ في المباراة ويجعل منه شماعة تتكئ عليها اخطاء اللاعبين وناشد ذلك الكاتب الشجاع زملائه في صحافة الشتل المريخي بالتحرر من روح الانا وتقيم الاشياء من واقع الاحداث المرئية سعيا للاصلاح ووضع الامور في نصابها الصحيح حتى يعود المريخ قويا شامخا قادرا على مقارعة الهلال والوقوف امامه موقف الند للند ..
وفي تقديري ان ضلنا الضليل في حاجة ماسة الى عشرة كتاب انقياء من طينة هذا الكاتب الذي تحس بين سطوره مدى حرصه وغيرته على الشعار الذي ينتمي اليه وليت كبار القوم من صحافة الشتل والضلالة ليتهم يتعلموا من دروس هذا الكاتب المريخي المهموم بقضايا مريخه ويحملها بين حنايا افئدته املا واشراقا بعيدا عن الارتزاق والمصالح الشخصية"
هلال الجبال وأن طال السفر
* لم يتبقى على موقعة الاسياد امام اسود الجبال في افتتاح مباريات الدورة الثانية من دوري سوداني الممتاز سوى 24 ساعة وبعدها يصبح الفريقان وجها لوجه في مواجهة لاتعرف انصاف الحلول او القسمة على اثنين بالنسبة لسيد البلد الذي يسعى جاهدا الى الابقاء على فارق النقاط التسعة قائما بينه وبين الوصيف الدائم ويقيني ان موقعة ام درمان ستكون اكثر قوة وشراسة من موقعة الذهاب في كادوقلي والتي عاد منها الزعيم الهلالي بالعلامة الكاملة ومصدر القوة والشراسة يكمن في الروح المعنوية العالية التي يتحلى بها لاعبي الاسود بعد تعادلهم مع الوصيف الواهن الضعيف وخسارتهم لاضمن ثلاثة نقاط بقرار ظالم من حكم المباراة محمد بلال الذي ذبح القانون في جنح الليل البهيم ويقيني بان صديقي الكوتش شرف الدين احمد موسى سيعمل جاهدا على اثبات الوجود والتاكيد على ان النقطة التي اقتنصها من الوصيف لم تاتي بضربة حظ او بخبطة عشواء بل بالجهد والعرق والتخطيط السليم واللعب الممرحل والاداء المدروس ومن هنا فاننا نقول للروماني بيلاتشي ولاعبيه بانكم امام تحدي كبير وامتحان عسير وفيه تكونوا او لاتكونوا وليعلم كل لاعبي الهلال بان مواجهة الاسود هي لقاح البطولة لانها ستفتح الطريق مشرعا لبقية المباريات في اللفة الثانية من الدوري واي تعثر فيها ولو بالتعادل.من شأنه ان يزرع الاحباط في النفوس ويأتي بنتائح عكسية قد يدفع الفريق ثمنها باهظا في بقية مشاويره بالدوري في دورته الثانية ولذلك نحذر وندق ناقوس الخطر ونطالب اللاعبين بالتعامل مع المباراة بالصورة التي نضمن بها التربع على القمه منفردين الى نهاية المشوار"
التمريرة ... الاخيرة
)) عدنا والعود احمد بأذن واحد أحد((

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

صحافة الضلال والشتل المزيف :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى