تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

جوبا : وضع مأساوي.. العيـــش تحــــت الـرصـــاص

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14072016

مُساهمة 

جوبا : وضع مأساوي.. العيـــش تحــــت الـرصـــاص




صحيفة ألوان
فائز عبدالله
تابع المجتمع الدولي عن كثب الأحداث الدامية بين رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ونائبه رياك مشار التي بدأت أحداثها بالقصر الرئاسي عبر الوسائط المتعددة بحزن وأسى للحالة الإنسانية التي يعاني منها )265( ألف لاجئ من دولة جنوب السودان يشكون يصرخون من بطش الجيش الشعبي وقوات المعارضة المقتتلة للوصول إلى السلطة ولعل سوء الأوضاع الإنسانية الذي يمر بها اللأجئيين دولة الجنوب تعبر عن نقص حاد في الاحتياجات الضرورية في غياب الأمن وخطر الموت الذي يحيط بهم إلا أن ما أكده عدد من اللاجنئيين المتواجدين بمقر الأمم المتحدة بجوبا أن عدد كبير من المواطنين يعيشون أوضاعا إنسانية بالغة التعقيد وكشفوا عن مقتل )78( مواطن بجوبا نتيجة المعارك الدائرة وطالب اللاجئين المجتمع الدولي بضرورة توفير المساعدات والتدخل العاجل للوضع الإنساني .
الهروب والنزوح :ـ
وقال احد شهود العيان )ألوان( فضل حجب هويته ان )265 ( لاجئ فروا من الحرب لدولة السودان و إثيوبيا والكنغو ويوغندا بسبب الحرب الدائرة في جوبا وبسبب غياب الأمن والحماية وهم يعيشون أوضاع إنسانية صعبة, وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية بمراعاة حقوق اللاجئين ومدهم بالمساعدات الإنسانية العاجلة ،وابدي عن استياءه البالغ من تجدد القتال ،كاشفا بأن المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة توفر الخدمات الصحية للاجئين بجوبا ,من جانبه أدان المجتمع الدولي إعمال العنف التي اندلعت يوم الجمعة الماضية داخل القصر الرئاسي التي راح ضحيتها أكثر من )450( مواطناً وإصابة )543( بجروح,وطالب طر في النزاع بتحكيم صوت العقل لوقف القتال فوراً وحماية المدنيين من نهب وحرق ، واستنكر الاعتداء على المواطنين بمقر بعثة الأمم المتحدة، وطالب جوبا بالالتزام بتنفيذ اتفاقية السلام الموقعة في أديس أبابا.
فرار النجاة :ـ
وكشف شهود عيان لـ)ألوان ( أمس بجوبا أن الحالة الإنسانية بدولة جنوب السودان صعبة للغاية ,وقال المواطن أكنج قلوال متوك من جوبا لـ)ألوان ( أمس أن بسبب المعارك تدور في جوبا وخروج أكثر)265( لاجئي منها وأضاف اكيج أن الحرب مستمرة بضواحي جوبا وولايات اعالى النيل وملكال،وهنالك اسر تعاني من المرض والفقر بسبب القتال ,بينما قالت المواطنة مدينة ديق اواج من منطقة غولا ري بضاحية جوبا أنها فقدت منزلها في منطقة غولا ري بالقرب من جوبا نتيجة سقوط قذيفة وأبناءها )أتوك واواج ( بعد أن تدمر منزلها بالكامل وذكرت ان المواطنين تركوا منازلهم وتوجهه إلى مقر الأمم المتحدة لحمايتهم من القتل وأضافت أن هناك عدد كبير من لاجئي )أيد( بولاية الوحدة تركوا منازلهم ، وطالبت المجتمع الدولي بتداخل لعودة اللاجئين إلي منازلهم.
الرغبة في الإجلاء الفوري:ـ
من جانبها قامت اللجنة الفنية لإجلاء السودانيين من الجنوب بإجراءات للبحث عن سيناريوهات الإجلاء حيث أمنت اللجنة في اجتماعها برئاسة الأمين العام لجهاز المغتربين حاج ماجد سوار على ضرورة صدور قرار من رئيس الجمهورية يقضي بإجلاء السودانيين من دولة الجنوب لان العملية تعتبر قرارا رئاسيا من الدرجة الأولى ، أسوة بما تم من عمليات إجلاء للسودانيين من اليمن وليبيا وإفريقيا الوسطى ، بينما أكدت اللجنة على التواصل ألاستباقي مع سفارتي السودان بيوغندا ودولة جنوب السودان والجاليات السودانية بتلك الدول وعلى مستوى الإفراد للتشاور معهم حول السبل الكفيلة بالبحث عن الطرق الآمنة والوسائل المناسبة لإجلائهم بسلام ,وشدد سوار على أهمية التنسيق مع الولايات الحدودية مع دولة الجنوب في تصنيف العائدين عبر غرف العمليات بتلك الولايات .
البحث عن مناطق أمنة:ـ
في السياق كشف المدير العام للجاليات والهجرة بجهاز المغتربين ورئيس غرفة العمليات وعضو اللجنة الفنية للإجلاء الرشيد عبد اللطيف ، عن إحصائية السودانيين بدولة الجنوب البالغة ) ٥٠،٠٠٠ ( يتفرقون على مدن الدولة المختلفة معظمهم من التجار فيما يرغب حتى ألان حوالي ) ٣٠٠٠ ( منهم في الإجلاء الفوري حيث ان الأوضاع الأمنية في تدهور مستمر ، مبينا عن تحرك مجموعة من السودانيين من مدينة ملكال في الاتجاه نحو ولاية النيل الأبيض عبر مدينة ) جودة ( ,كما كشفت متابعات جهاز المغتربين عن تعذر الاستعانة بطيران مدني كوسيلة للإجلاء عبر الجو نسبة لاندلاع الاشتباكات في الناحية الشمالية من مدينة جوبا حيث يوجد المطار واعتباره منطقة حرب إلا في حالة ترتيبات عالية التنسيق مع الدولة نفسها غير ان الدولة في حد ذاتها في حالة انفلات امني مما يرجح الاستعانة بمنظمة الهجرة الدولية للقيام بتامين اذونات الهبوط والإقلاع وتامين الركاب من خلال مكتب الأمم المتحدة بجوبا ، أو بتجميع السودانيين عند المنطقة الفاصلة بين حدود دولتي الجنوب ويوغندا باعتبارها بعيدة عن الحرب ومن ثم الاستعانة بطائرات مدنية مع التأكيد على ان ذلك يحتاج لتنسيق مع دولة يوغندا عبر القنوات الدبلوماسية ، هذا فضلا عن الإجلاء البري عبر مدينة جودة والتي بدأت تشهد تدفقات السودانيين.
حل الإشكاليات:ـ
بينما شددوا محللين سياسيين لـ)ألوان ( أمس علي ضرورة معالجة أوضاع اللأجئيين الجنوبيين الموجودين في جوبا ، وحل الإشكاليات القانونية التي تحيط بهم ومعالجة الآثار الاجتماعية والاقتصادية والأمنية للاجئين, وأكدت مصادر بمستشفي بجوبا أن الإحصائيات أولية لأعداد المصابين والقتلى من ولايات الاستوائية وأعالي النيل نتيجة المعارك الدائرة في الشوارع والقذف داخل المنازل يفتقدون الأدوية بالمستشفيات وتم تحويل )329( حالة خطيرة.
تدفق اللاجئين :ـ
وقال الخبير الاقتصادي محمد الناير لـ)ألوان( أن في ظل استمرار المعارك الدائرة في الجنوب ستزيد معاناة اللاجئين وستنعكس على اقتصاد السودان بسبب تدفق اللاجئين وأوضح أن اقتصاد دولة الجنوب شهد عدم استقرار منذ انفصالها وأثر على حياة المواطنين في الجنوب وأضاف أن اتساع رقعة القتال لمناطق النفط ستؤدي لاضطرابات على الحياة الاقتصادية والمعيشية للمواطن الجنوبي.
صراع مصالح :ـ
فيما يري المحلل السياسي دكتور النور جادين أن الصراع بدولة جنوب السودان صراع سلطة والمتقاتلين لا يهتمون بشان المواطن وأضاف النور في حديثة )ألوان( ان المؤسسات تفتقد الإصلاح في ظل وجود موارد لدولة لا يمكن توظيفها وأيضا تفتقد الاستقرار الاقتصادي وتعتمد على المنظمات وكل فصيل وولاية تطالب المنظمات بتقديم المساعدات الإنسانية وارجع الوضع الإنساني لغياب الوعي وعدم الالتفات لأمر المواطن وقال ان المنظمات لا تستطيع إنقاذ )10( إلف مواطن من الموت في ظل تصاعد حدت القتال والسعي للسلطة وغياب الأمن وحماية المواطنين لافتا إلى ان المنظمات تواجه صعوبات حقيقية في إيصال المساعدات بسبب عدم البنيات التحتية وتواجه صعوبة لتقديم المساعدات والمتصارعين لا يضعون المواطن أولوية مما يؤدي لزيادة معاناته في ظل انقطاع الخدمات فضلا عن ان المنظمات تخدم أجندة خفية ودولية

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى