المواضيع الأخيرة
» اغاني الطمبور الفنان عبدالقيوم الشريف تحميل مجاني
الإثنين 12 يونيو 2017 - 1:14 من طرف زائر

» بالصور : تعرف علي اسعار اغلي 5 سيارات في العالم ومن يملكها
الأربعاء 24 مايو 2017 - 20:02 من طرف سيارات مستعملة

» عناوين صحف المريخ الاثنين 10/4/2017
الأربعاء 24 مايو 2017 - 17:20 من طرف زائر

» اعمدة الصحف السودانية اليوم
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:09 من طرف Admin

» انضم لنا بفيس بوك وتابع احدث الاخبار لحظة حدوثها
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:06 من طرف Admin

» عناوين الصحف السودانية يوميا
الخميس 20 أبريل 2017 - 0:00 من طرف Admin

» احدث الاخبار الرياضية واعمدة وعناوين الصحف
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:58 من طرف Admin

» من هنا عناوين واعمدة الصحف يوميا
الأربعاء 19 أبريل 2017 - 23:57 من طرف Admin

احدث الملفات بالموقع
تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language
شارك

كما افكر - اكرم حماد - على نفسها جنت براقش

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

16072016

مُساهمة 

كما افكر - اكرم حماد - على نفسها جنت براقش




.
كما افكر
اكرم حماد
على نفسها جنت براقش

الشيء الملاحظ هو أن المريخ من غير الوالي يعاني.. وبالوالي ايضا يعاني.. المريخ بمشاكل مادية تعبان.. وبمحاولات لحلحلة هذه المشاكل ايضا تعبان!
قبل شهرين قامت رئاسة الجمهورية بنفرة لدعم مشوار المريخ الأفريقي وقد تم جمع مبلغ معتبر وهو عشرة مليارات.. ولكن كل هذه المليارات لم تمنع المريخ من الإخفاق في الكونفدرالية أمام طيش الدوري المغربي!.. المريخ خرج أمام الكوكب المراكشي ليفشل في الملحق بعد أن فشل في إمتحانات دوري الأبطال الرئيسية.
الأمر تكرر بعد ذلك بطريقة أخرى فقد قام وزير الشباب والرياضة الولائي اليسع الصديق بتعيين لجنة تسيير جديدة لإدارة شئون نادي المريخ بقيادة جمال الوالي وقد إستبشر أهل المريخ خيراً بقدوم هذه اللجنة لأن مشكلة النادي حسب رؤيتهم تتعلق بالمال الذي لم تكن تمتلكه لجنة ونسي.. ولكن لجنة جمال الوالي لم تحجب الحقيقة التي تقول أن مشاكل المريخ كفريق أكبر من إختزالها في أزمة مالية.. فقد إتسعت الهوة بين المريخ والهلال في الممتاز لتصبح تسع نقاط بعد أن خسر المريخ مباراة القمة وبعد أن تعادل مع هلال كادوقلي!
لا ادري هل شعر الإعلام الأحمر بالخجل أم لا.. فقد لعب بعنف مع لجنة اسامة ونسي رغم أن فارق النقاط بين المريخ وبين الهلال المتصدر في فترة ونسي )من الناحية النظرية( كان خمس نقاط فقط.. وهذا يعني أن المريخ كان موجوداً في فترة لجنة التسيير السابقة في محور الصراع على اللقب لأن فارق النقاط الخمس كان قابلاً للذوبان بإعتبار أنه ليس بالفارق الكبير.. الآن ومع لجنة التسيير الجديدة أصبح الفارق كبير لدرجة أصبح الحديث معها عن لحاق المريخ بالهلال نوع من العبث!
المريخ خسر هذا الموسم داخل الملعب وخسر ايضا من خلال سلوك لاعبيه فقد قامت لجنة الإنضباط بالإتحاد الأفريقي بتوقيع عقوبات على لاعبي المريخ بإيقاف علاء الدين يوسف وأمير كمال وعلي جعفر وكوفي لفترات متفاوتة بسبب الأحداث المؤسفة في مباراة الكوكب المراكشي.. واللافت للنظر هو وصف مجلس المريخ لهذه العقوبات بالقاسية والتي لا تتناسب مع التفلتات!.. وهذه هي مشكلة المسؤولين في المريخ وهي أنهم ينظرون فقط تحت أقدامهم بالبحث عن الوسائل التي تكفل للفريق التفوق على الهلال دون التفكير في العواقب الوخيمة لإستمرارية سوء سلوك لاعبي الفريق... بالمناسبة.. العقوبات خفيفة جدا.. بإعتبار أن القرار المتوقع كان إستبعاد المريخ من المشاركة قارياً في الموسم المقبل.
إذا كان نائب رئيس القطاع الرياضي حاتم محمد أحمد يقوم بمثل هذه التصرفات من خلال إعتدائه بالضرب على الحكم )وعلى عينك يا كاميرا(.. وإذا كان رئيس القطاع الرياضي عادل أبو جريشة متخصص في إطلاق الألفاظ غير الكريمة على الهواء مباشرة وهو الأمر الذي شاهدناه في التلفزيون أكثر من مرة.. فطبيعي أن يقوم علاء الدين بالإعتداء على مصور وطبيعي أن يقوم المدينة في الموسم الماضي بالإعتداء على حكم مساعد بدنياً ولفظياً.!
على فكرة.. حاتم محمد أحمد هو نفس الشخص الذي قام قبل عامين بالإعتداء بالضرب على الزميلين شمس الدين الأمين وحسن بشير.. يعني القصة ما قصة خسارة في مباراة!.. شخصياً لو كنتُ المسؤول في نادي المريخ لأبعدتُ ابو جريشة وحاتم من أي وظيفة في نادي المريخ مدى الحياة!
مشكلة أهل المريخ أنهم أطلقوا كذبة نظرية المؤامرة ثم قاموا بتصديقها.. العقل الجمعي الأحمر لديه حساسية مسبقة تجاه التحكيم ويفترض دائماً أن هناك إستهداف من التحكيم لفريقه أو إنحياز للمنافس وهذا الأمر يعود للكثير من الأسباب من بينها كتابات كُتاب المريخ مثل مأمون أبو شيبة ومزمل أبو القاسم والتي تدور في فلك إستهداف الحكام للمريخ!.. العقل الجمعي المريخي يحرض اللاعبين على الخروج عن النص.. لهذا نشاهد لاعباً مثل المدينة يعتدي على الحكم ولاعباً مثل علاء الدين يطارد )مصور غلبان( لم يمنع لاعبي المريخ من تسجيل الأهداف ولم يطلب من مصعب عمر أن يتسبب في ركلة جزاء.
المريخ يعاني من كل النواحي.. ورغم ذلك أراد أن يشارك في البطولة العربية ربما بحثاً عن المكاسب المالية.. وقد إستجاب له الإتحاد العام وقام بإعتماده كممثل للسودان في هذه البطولة بإعتبار أنه بطل الدوري في الموسم الماضي.. مع أن الإتحاد نفسه قبل ثلاث سنوات رأى أن يكون ممثل السودان في البطولة العربية هو بطل الدورة الأولى!
عموماً المريخ لن يحصل على أي مكاسب مالية لأنه غير مؤهل للذهاب بعيداً في البطولة فالفوارق كبيرة بينه وبين الأندية العربية الأخرى.. شخصياً لا أستبعد أن يخسر المريخ بالخمسات والستات في البطولة.. وربما يحدث الأسوأ وتصل الأمور إلى مستوى سباعية الوحدات.. وحينها ستكون لجنة تسيير المريخ )غير الواعية( قد جنت على الفريق.. على طريقة براق

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى