تركيا: قائد سلاح الجو السابق "يعترف بدوره في التخطيط للمحاولة الانقلابية"

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

18072016

مُساهمة 

تركيا: قائد سلاح الجو السابق "يعترف بدوره في التخطيط للمحاولة الانقلابية"




تركيا: قائد سلاح الجو السابق "يعترف بدوره في التخطيط للمحاولة الانقلابية"
#الحديبة_نيوز
اعترف قائد القوة الجوية التركية السابق الجنرال أكين اوزتورك للمحققين معه بالدور الذي قام به في التخطيط للمحاولة الانقلابية الفاشلة ضد الحكومة والتي جرت مساء الجمعة الماضية، حسبما افادت وكالة الاناضول التركية للانباء.
ونقلت الوكالة عن الجنرال اوزتورك قوله للمحققين إنه "تصرف بنية القيام بانقلاب."
وأظهرت صور نشرت لاوزتورك عقب اعتقاله اصابته بجروح مختلفة في الرأس والجزء العلوي من الجذع.
ولكن اذاعة "خبرترك" الخاصة قالت إن اوزتورك لم يعترف بضلوعه في المحاولة.
وكان اوزتورك ينفي الى وقت قريب بضلوعه في المحاولة، ويصر على انه عمل على وأدها، وذلك في تصريحات ادلى بها للاعلام التركي.
وكانت وكالة الاناضول التركية للانباء قالت في وقت سابق إن الجهات التحقيقية في انقرة بصدد استجواب نحو 70 جنرالا واميرالا، بمن فيهم اوزتورك الذي وصفته بأنه زعيم الحلقة التي خططت للمحاولة الانقلابية.اعتقالات
وقال مسؤولون أتراك إن 8 آلاف تقريبا من رجال الشرطة اوقفوا عن العمل للاشتباه في أن لهم صلة بمحاولة الانقلاب.
كما القي القبض على نحو 6 آلاف من العسكريين ومسؤولي الجهاز القضائي، بينما وصل عدد ضحايا محاولة الانقلاب نحو 232 قتيلا و1491 جريحا.
وتوقع وزير العدل التركي بكر بوزداغ اعتقال المزيد من الأشخاص، واصفا ما يحدث بأنه "عملية تطهير".
وفي وقت لاحق، اعلن مكتب رئيس الحكومة التركية بنعلي يلدريم عن الغاء الاجازات الصيفية لكافة موظفي الدولة حتى اشعار آخر.
وجاء في بيان اصدره مكتب رئيس الحكومة ان على الموظفين الذين يتمتعون بالفعل باجازاتهم العودة الى مكاتبهم "باسرع وقت ممكن."
وشملت الحملة اعتقال آلاف الضباط بالجيش، بينهم نحو 100 شخص برتبة جنرال، وعزل آلاف القضاة من مناصبهم.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال حضوره جنازة شقيق أحد أقرب مساعديه في اسطنبول تعهد بأن "تتواصل عملية التطهير في جميع مؤسسات الدولة لأن هذا الفيروس قد استشرى. ولسوء الحظ، إنه مثل السرطان الذي تغلغل في أجهزة الدولة".
وكرر أردوغان الاتهامات الموجهة إلى رجل الدين، فتح الله غولن، الذي يعيش في منفاه الاختياري بالولايات المتحدة، لكن الأخير ينفي ذلك.
وأضاف الرئيس التركي في خطاب نقله التليفزيون، وقاطعه الحاضرون عدة مرات بصيحات "الله أكبر" كلما أشار إلى غولن، أن الأمة التركية العظيمة لقنت الإنقلابيين أفضل درس بسبب ما قاموا به.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى