رمية تماس – بابكر مختار – صفعة معتبرة!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

21072016

مُساهمة 

رمية تماس – بابكر مختار – صفعة معتبرة!




.
رمية تماس – بابكر مختار – صفعة معتبرة!
*الحق يقال!
*لا كبير على كرة القدم!
*تعرق وتجتهد وتقاتل تكسب!
*وفي الوجه الاخر تتعالى وتغتر تخسر!
*هكذا هو العنوان البارز لمباراة الهلالين امس بقلعة الهلال بامدرمان!
*الحكم المنحاز عادل مختار الذي اصاب الهلال في مقتل سنعود اليه في وقت لاحق بحول الله ولكن نتوقف هنا بالضرورة عند انتصار هلال عروس الرمال علي الهلال في ارضه وبين جمهوره!
*هلال عروس الرمال قاتل لاعبوه بضراوة واستبسلوا ولعبوا بمسئولية فاستحقوا الفوز رغم الماخذ علي الحكم الرديء عادل مختار الذي ترصد وتعمد هزيمة الهلال مع سبق الاصرار وهو يتفرج علي اللعب الخشن وغير القانوني والايذاء المتعمد لبعض جزاري هلال الابيض مع لاعبي الهلال وخصوصا الثنائي سادومبا والنيجيري عزيز شابولا!
*نعم..لم يقدم الهلال في مباراة الامس سوى ثلث الساعة الاولى ظهر فيها لاعبوه كما استهلوا مباريات النصف الثاني من الموسم، حيث السرعة والقتالية والخطوط المتقاربة ونقل الكرة من مساحة لاخرى في سهولة ويسر ونتج عنها هدفين ملعوبين حركا المدرجات واطمانت الجماهير الي ان الازرق سيواصل تقديم العروض الجميلة التي بدات، ولكن لم تكتمل اللوحة بسبب سوء الاداء وتوهان خط الوسط وغياب الادوار الدفاعية وغياب الضغط علي الخصم في منطقة التحضير والمناورة!
*نعم..خسارة الهلال المذلة امس امام هلال عروس الرمال كانت مستحقة بسبب حالة الضياع وقلة الحيلة للاعبي الهلال في منطقة التحضير، والبناء وغياب كاريكا تماما عن مسرح المباراة وعودة الوجه القبيح للتمريرات الخاطئة وعدم التغطية والتراخي والاستهتار والتي كلفت الازرق نقاطا غالية علي ملعبه وبين جماهيره لتخرج القاعدة التي امتلات بها المدرجات ساخطة وغاضبة ومندهشة في ذات الوقت لمظهر الفريق الذي بشر في الاسابيع الماضية بان هنالك فريقا من عيار ثقيل يعد علي نار هادئة تحت راية الروماني ايلي بلاتشي والذي ظهرت بصماته واضحة في المباريات الماضية!
*مباراة الامس وخسارتها غير المتوقعة مؤكد ان اهم اسبابها حالة الغرور التي اصابت لاعبي الهلال بعد ان توسع فارق النقاط بينه واقرب ملاحقيه الي تسع نقاط بالتمام والكمال لينعكس علي حالة اللاعبين النفسية رغم تحذيرات الروماني والذي كثيرا ما حدث لاعبيه في محاضراته على ضرورة احترام الخصوم وعدم التهاون والاستهتار منذ صافرة البداية وحتى النهاية، ولكن يبدو ان عقلية اللاعب السودان لم تراوح مكانها حتى الان من حيث التاثير بالمعطيات المتاحة والركون الي الكسل والخمول وعدم الجدية عندما تستهل المباريات ويستهان بالخصوم!
*خسارة الهلال امام ابنه هلال عروس الرمال على ملعبه امس تعتبر درسا قاسيا وصفعة معتبرة لرفاق مساوي الذين تهاونوا واستهانوا بالهلال ودفعوا الثمن غاليا جدا تمثل في فقدان ثلاث نقاط كان يحتاجها الفريق كثيرا قبل التحول منتصف الاسبوع القادم الي مدينة نيالا لمنازلة مريخ البحير في مباراة ستكون اكثر صعوبة ومشقة من لقاء الامس امام هلال عروس الرمال في قلعة الهلال بامدرمان!
*التفاصيل الصغيرة للمباراة تقول بان حالة التوهان التي لازمت الثنائي بشة ونزار حامد منذ بداية المباراة وايضا غياب كاريكا تسبب بصورة مباشرة في حالة التوهان العامة التي اصابت الفريق، وافقدته بوصلة المباراة منذ الهدف الثاني الذي احرزه بذكاء الزيمبابوي ادوارد سادومبا لينحل وسط الفريق وتغيب ادوار المراقبة والمتابعة خصوصا وان الشغيل يلعب لوحده في محور الارتكاز، وهي الطريقة التي يعتمدها الروماني وفي المقابل تحرك مهند الطاهر بذكاء واستفاد من الفراغات في منطقة الوسط الهلالي وقاد فريقه للعودة قبل صافرة الشوط الاول التي اعلنها احد اسوا الحكام الذين عرفتهم مباريات الممتاز علي الاطلاق والذي نزل الي ارضية الملعب ليتحامل علي الهلال في الكثير من القرارات واخرها ركلة الجزاء التي ارتكبت مع شابولا قبل ثلاث دقائق من نهاية المباراة والتي ستشكل وصمة عار لهذا الحكم المدعو عادل مختار!
*ثم الاهم ان المدرب الروماني ايلي بلاتشي وطاقمه المعاون فشلوا ايضا في ادارة شوط المدربين بالشكل المثالي باصرار طاقم الهلال التدريبي علي مواصلة بشة ونزار الي ما بعد منتصف الشوط الثاني..ونعود باذن الله.
اخر الرميات
*هزيمة الهلال علي ملعبه من هلال الابيض لم تكن في الحسبان ولكن لان كرة القدم تعترف فقط بالعطاء وسكب العرق داخل المستطيل الاخضر فان الخسارة باتت امرا واقعا وخسر الهلال المباراة ونقاطها الثلاث علي ملعبه وبين جماهيره وتوقفت سلسلة انتصاراته التي شملت المباريات السبعة واحده منها في الدورة الثانية بخماسية علي هلال الجبال وبقيتها في الاسابيع الستة الاخيرة في النصف الاول من الموسم!
*هزيمة معتبرة حدثت في وقت مناسب وفي وقت مبكر للفريق الازرق لتمنح الفرصة كاملة للمدرب الروماني ايلي بلاتشي ليقف علي الحقائق ويسعى لمعالجة السلبيات التي ظلت تتكرر صورة بالكربون مع الفريق منذ سنوات وفشلت الاجهزة الفنية في معالجتها!
*مبروك لهلال عروس الرمال وعلي الهلال الاب مراجعة حساباته قبل الرحيل الي حاضرة جنوب دارفور!
*تعالوا بكره!

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى