مداد وأوراق | محمد غبوش | الهلال يفلت من الكمين ..!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

26072016

مُساهمة 

مداد وأوراق | محمد غبوش | الهلال يفلت من الكمين ..!





* فلت الهلال أمس الأول من الكمين الخطير المتمثل في إستاد مدينة شندي والذي خاض فيه مواجهته في الجولة الثالثة من الدورة الثانية للدوري الممتاز أمام ممثل المدينة المريخ نيالا .. ونجح الأسياد في الإفلات بحمد الله وتوفيقه دون أي خسائر .. وبعد أن نجحوا في الفوز علي أصحاب الأرض بهدف صاروخي من المهندس بشة .
* ملاعب الولايات التي لها ممثلين ضمن الدوري الممتاز أصبحت حقيقة بعبعاً مخيفاً لكل الأندية العاصمية التي تغادر إلي هناك لأداء مبارياتها دون أن يكون هناك أي تدخل من قبل الإتحاد العام لكرة القدم في مد يد العون لتلك الإتحادات الولائية من أجل صيانة وتجهيز هذه الإستادات حتي تظهر بالصورة اللائقة لممارسة كرة القدم .
* دعونا من الشكل العام والمظهر الحضاري لتلك الإستادات بتلك الولايات فعلي الأقل حتي لا تتسبب في إصابة مواهبنا الوطنية التي نعول عليها كثيراً في قيادة أنديتنا ومنتخباتنا الوطنية المختلفة في المنافسات الخارجية .. وحتي لا نخسر المحترفين الذين صرفت عليهم تلك الأندية دم قلبها حتي تستجلبهم من أجل معاونتها علي الظهور بالشكل الذي تريد .
* ملعب مدينة نيالا السئ .. أثر كثيراً علي المباراة وعلي أداء الفريقين ولا نقول الهلال فقط لأن لاعبي المريخ أيضاً لعبوا فيه ولا أعتقد أنهم كانوا مرتاحين لذلك .
* الملاعب الرياضية والإستادات الجيدة من أهم مقومات تطوير اللعبة في أي بلد .. شأنها شأن المدربين الأجانب بل يمكن أن تتفوق عليهم لأن المدرب الجيد يمكن أن يعلمك التكتيك المناسب ويعطيك الخطة التي تساعدك علي تطوير مستواك .. وفي أول مواجهة لك علي تلك الملاعب تتعرض للإصابة وبالتالي يتوقف نشاطك لتكون قد خسرت كل شئ .
* نتمني صادقين أن يولي ولاة الولايات إستادات مدنهم الرئيسية علي الأقل إهتمامهم الخاص حتي يساعدوا في تطوير الكرة السودانية والمحافظة علي المواهب التي تضمها أنديتهم وبقية أندية السودان .
* نعود للمواجهة التي جمعت الهلال ومريخ البحير والتي أتفق الجميع بأن الأسياد حققوا فيها الأهم وهو العودة بالنقاط كاملة وتجاوز إحباط الهزيمة الثقيلة التي تعرضوا لها في آخر مباراة أمام هلال التبلدي .. ونقول أن الهلال خاضها تحت ظروف صعبة للغاية بداية بالإحباط ومروراً بفقدان الثنائي المتميز كاريكا وابوعاقلة ثم مفاجأة أرضية الملعب السيئة للغاية والتي كما علمت إضطرت الجهاز الفني للفريق لإختيار عناصر محدده للغاية لخوضها وأجبرته علي إستبعاد عناصر أخري كان ينوي الدفع بها .
* دفاع الأسياد ورغم مشاركة الجريف الجيدة إلا أنه مازال يحتاج للمذيد من التجويد من قبل الجهاز الفني خاصة في الوقفة الصحيحة عند المعكوسات والركنيات .. وهناك نقطة مهمة للغاية وهي فشل الأطراف أطهر الطاهر وفداسي في أداء دورهما علي الوجه الأكمل وتهيئة الفرص المعكوسة المحسنة للمقدمة .
* وسط الهلال رغم إجتهاد شيبوب الكبير إلا أنه تأثر سلباً بتدني مستوي وليد علاء الدين وصهيب الثعلب الذان قدما واحدة من اسوأ مبارياتهما مع الفريق مؤخراً وإن كنا نجد لهما بعض العذر بسبب الأرضية السيئة ونتمني أن تكون هي السبب الوحيد في هذا التراجع الكبير في المستوي .
* هجوم الهلال وتحديداً الزيمبابوي سادومبا إفتقد للتمويل كالعادة وهي مشكلة أصبحت مزمنة للغاية في الهلال .. فهذا اللاعب تحديداً قناص من الدرجة الأولي ولكن للأسف إن راجعنا شريط المباريات التي شارك فيها نجده يفتقد التمويل كثيراً مما قلل من خطورته وفعاليته .
* أمام الهلال مواجهتين في الولايات أمام سيد الاتيام بالجمعة في مدني وبعدها أمام الأهلي شندي الذي تقدم بطلب لنقلها للخرطوم ولم يبت فيه حتي الآن .. وهاتين المواجهتين تحتاجان من الجهاز الفني للدخول إليهما بفريق لا يعاني من تلك السلبيات الكبيرة حتي لا يعود لفقدان النقاط من جديد .. وتحتاجان لعزيمة أكبر من قبل اللاعبين للتفوق فيهما ومواصلة مشوار الصدارة بجدارة .
* كونوا معي فللمداد بقايا ..
بقايا مداد ..!
* أمس الأول فعل الأمير البحراوي كل شئ في كرة القدم في مواجهته أمام المريخ بإستثناء التسجيل في شباك حارسه المعز محجوب .
* فرقة الامير الشابة نجحت في التلاعب كيفما شاءت بدفاعات الوصيف الأحمر خاصة صلاح نمر وأهدرت سوانح لو وفقت في إستثمار نصفها فقط بالطريقة المرجوه لخرجت المواجهة بفوز تاريخي للأمير .
* الوصيف يعاني كثيراً تلك حقيقة يظهرها مستواه في المباريات الآخيرة .. ولكن هذا يجب إلا يشغل الأهلة عن الإهتمام بفريقهم ومحاولة معالجة كل النواقص بالفريق في أسرع فرصة ممكنة حتي ينجح في الفوز في كل المباريات القادمة ويحافظ علي فارق الست نقاط الحالي .
* الهلال ليس مثل وصيفه ينتظر بقية الأندية حتي تعطل له من يسبقه في الترتيب .. بل هو فريق يأكل بيده وعرق جبين لاعبيه ومجهود إدارته .
* نتمني أن يجد منتخبنا الشاب الذي تأهل لنهائيات الأمم الإفريقية بزامبيا المقامة العام المقبل إهتماماً خاصاً من قبل الدولة ومن قبل الإعلام الرياضي خلال الفترة المقبلة وألا نتركه للإتحاد السوداني فقط لأنه سيضيع كما ضاع غيره .
* كالعادة حاول البعض أن يتحدث عن الدعم الكبير الذي قدمه رئيس الهلال الدكتور الكاردينال لمدينة نيالا ويربطه بالمباراة في إشارات خبيثة للغاية يدحضها تماماً أن ذلك الدعم لم يكن الأول وبإذن الله لن يكون الآخير فقد سبقه دعم كبير لمدينة بورتسودان وإنسانها .. فهل في بورتسودان نادي في الممتاز ؟؟.
* مايفعله كردنة والذي نسأل الله أن يكون في ميزان حسناته .. واجب ورسالة وطنية يؤديها هذا الرجل بكل طيب خاطر خدمة لهذا الوطن وإنسانه وليس ذنبه إن لم يفهم البعض .
آخر مداد ..!
علمي عيوني السفر .

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى