قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ان فوكس - قراءة فنية متأنية لمباراة الهلال وهلال الأبيض

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27072016

مُساهمة 

ان فوكس - قراءة فنية متأنية لمباراة الهلال وهلال الأبيض





هلال التبلدي كشف المستور
الأسباب التي أدت إلى خسارة الهلال مباراته الدورية من هلال الأبيض بأربعة أهداف مقابل هدفين على ملعبه وأمام جماهيره رغم أنه كان صاحب المبادرة الهجومية في الحصة الأولى وتفوقه بهدفين أحرزهما مهاجمه الزيمبابوي سادومبا.
تراجع العامل البدني لأغلب لاعبي الهلال في الحصة الثانية وخاصة النجوم الكبار في السن الذين كانوا الأسباب الرئيسية في الهزيمة الثقيلة بعد أن كان صاحب المبادرة الهجومية في الحصة الأولى وتقدمه بالهدفين ودائما ما يكون الفريق المتقدم بهدفين على أرضه يربك الخصم ويلخبط أوراقه ويصدع منظومته التكتيكية ويسيطر على كل خطوط الملعب خلال هذه الحصة وإذا سار على نفس النهج الفني في الحصة الأخيرة سيكون صاحب كلمة الحسم
الحصة الثانية كما يقولون حصة المدربين وأيضا حصة اللاعبين كنا نتوقع أن تزيد الغلة والفريق معظمه دوليين ولكن إنكشف المستور خطوط مبعثرة تداخلت مع بعضها البعض وظهر الفريق بلا هوية ولا تكتيك ولا تكنيك وسط عاجز عن الحراك تواضع مستوى المحترفين الأجانب هجوم بلا أنياب دفاع مكشوف حارس مهزوز مدرب خارج الشبكة الفنية.
ظهر القصور الدفاعي الشديد وبخاصة في الكرات العرضية من حيث التغطية والتمركز والتفاهم بين حارس المرمى والمدافعين في الخروج للكرات العكسية التي تعد من الأمور المهمة التي تقلل الأخطاء وتقرب الخطوط ولا شك أن إتقان التنظيم الدفاعي على النحو الذي يضمن أو يقلل من فرص الوصول إلى المرمى يحتاج إلى درجة عالية من فن التغطية للاعبين الأكثر رؤية للمرمى الذي يحتاج إلى تفاهم وانسجام وإتصال بين أفراده خاصة عندما تكون الكرة في حوزة الخصم وشاهدنا الأهداف التي أحرزها هلال التبلدي كلها نتجت عن تلك الأخطاء البدائية.
ولكن ما هي الحلول حتى يعود الهلال وخاصة أن أمامه الآن عدة منافسين وكلهم شاهدوه فريقه المتهالك؟.
الفريق يحتاج إلى معالجة سريعة لبعض المراكز التي وضح فيها القصور خلال المنافسة ظهرت في قلب الدفاع والواقع يقول إن الفريق بحاجة ماسة إلي ثلاثة لاعبين في قلب الدفاع بشرط أن يكون صغار في السن وسريعين في التحرك ويجيدون ألعاب الهواء وكذلك حراسة المرمى بعد المستويات المتواضعة التي ظل يقدمها مكسيم رغم أن المنافسة محلية كما يحتاج الفريق إلى لاعب ارتكاز لديه النفحة الهجومية قادر علي مجاراة الكرة الحديثة التي تلعب بكل الطرق والتكتيكات وأيضاً لاعب وسط مهاجم صغير في السن لديه القوة البدنية ولديه سرعة جيدة ويستطيع التسجيل من أنصاف الفرص.
يجب أن لا نحمل مدرب الفريق بلاتشي خسارة الفريق الكل مشارك في الخسارة إدارة الفريق التي إنساقات وراء هرطقات الإعلام الأزرق من خلال الصحف البطولة حسمت ولا يستطيع أي فريق أن يهزم فريقهم وخاصة عندما تكون المباراة على ملعبهم ) المقبرة( اللاعبون يتحملون جزء كبير من الخسارة، المباراة كانت في متناولهم ولكن هم من فرط فيها بإهدار الأهداف وفرص التسجيل السهلة وتراجع مستواهم والتمريرات الخاطئة وخصوصاً في الثلث الأوسط والشد العصبي والحماس الزائد وضعف القدرة التكتيكية والإنضباط والتحرك والانتشار والضغط المتواصل على حامل الكرة فالكرة كانت معهم والمباراة بين أيديهم وكانوا اقرب إلى الفوز ولكنهم لم ينجحوا في التعامل مع المباراة في الحصة الأخيرة التي كانت تحتاج إلى اعداد ذهني ونفسي وبدني عالي المستوى كلها كانت أسباب رئيسة وراء خسارة الهلال وليس لحكم المباراة يد في خسارة الفريق الحكم كانت له أخطاء لكنها لن تغير نتيجة المباراة
معظم لاعبي الهلال أمكاناتهم الفنية محدودة ولم يتطوروا مستواهم طيلة مشاركتهم مع الفريق في كل البطولات المحلية والخارجية ولا جديد لديهم وكذلك العواجيز الذين يستحقون التسريح نظرا لارتفاع أعمارهم فوق سن العطاء ويلعبون خصما على لاعبين شباب أكثر منهم عطاء فلا بد من عملية الإحلال المتناغم للفريق.
هزيمة هلال الأبيض للهلال لا تعني أنه الفريق الأفضل فكل الفرق السودانية متشابهة في الأداء وخاصة فرق الممتاز الذي تعتمد على مشاطيب أندية المريخ والهلال التي لا تعتمد على اللاعبين الشباب وتبحث عن اللاعب الجاهز والمريخ ليس أحسن حالاً من الهلال وبقية الأندية فالعقول التي تديرها متشابهة في الفقر الفكري ومعظمهم ليس لهم أي علاقة باللعبة وأيضاً إعلامنا الرياضي يعاني من فقر فكري وجمهورنا يحتاج إلى ثقافة التشجيع ولذا أصبحت مشاركة فرقنا ومنتخبانا الوطنية في المنافسات الخارجية ليس من أجل الحصول على اللقب وإنما مشاركة فقط
الدول المجاورة التي سبقناها في اللعبة تطورت وأصبحت تحصد البطولات ونحن لم نتطور قيد أنملة ما لم تتغير العقول والمفاهيم والأفكار.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى