رأي رياضي - ابراهيم عوض - شجاعة السمؤل ولقافة المريخاب

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30072016

مُساهمة 

رأي رياضي - ابراهيم عوض - شجاعة السمؤل ولقافة المريخاب





لم يعد أحد يحفل بفتاوى خبيري التحكيم عبدالرحمن درمة في قناة النيلين وفيصل الحكيم سيحة في تلفزيون السودان عن أخطاء الحكام في مباريات الدوري.
ولم يعد الكثيرون يثقون فيما يقوله الخبيران، بعد أن تأكد للجميع أن الثنائي، أصبح يحلل ويفتي حسب المزاج، ودرجة الضغوط الإعلامية التي تمارس عليهما.
تعرض الخبير عبدالرحمن درمة لهجوم منظم وقاس من إعلام المريخ في الاسابيع الماضية لمجرد إنه أشار إلى أن الهلال تعرض لظلم تحكيمي في آخر جولتين.
وازداد الضغط عليه من الإعلام الأحمر بعد أن، صدح بالحقيقة وذكر أن حكم مباراة المريخ والأمير البحراوي تغاضي عن احتساب ضربة جزاء للأخير.
ظهر درمة أمس في قناة النيلين منبرشا، ويبدو أنه أراد أن يتفادى سياط إعلام المريخ، فجاء حديثه عن الحكم السمؤل مجاف للحقيقة في أغلب الأحيان.
كل الذين يفهمون في الكرة ويعرفون قانون التحكيم، أكدوا أن الحكم السمؤل محمد الفاتح الذي أدار مباراة الأهلي مدني والهلال أمس كان شجاعا، إلا درمة وبعض منسوبي المريخ.
اذا وجدنا العذر لأهل المريخ الذين تجاهلوا انسحاب الأهلي قبل نهاية المباراة وهو الحدث الأبرز ، وركزوا على ظلم السمؤل ،فما بال أخانا عبدالرحمن درمة.
سقط الأهلي مدني أمس سقوطا شنيعا، ورئيس ناديه رجل القانون يأمر لاعبيه بالخروج من الملعب قبل تنفيذ ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم في الدقيقة 90.
الأهلي الذي كنا نعهده من الأندية المثالية التي تحرص على احترام المنافسة والقانون سقط أمس في مستنقع الفوضى وسحب فريقه من الملعب قبل النهاية.
أصبح الأهلي مدني ثاني فريق في الدوري ينسحب من مباراة قبل اكتمالها، وقد سبقه المريخ الذي انسحب أمام الهلال في منتصف التسعينات.
في تلك المباراة كان الهلال يتقدم على المريخ بهدفين نظيفين، وعندما احتسب الحكم الشجاع سليمان إبراهيم ركلة جزاء ارتكبت مع زاهر مركز، حمل زيكو الكرة وغادر الميدان.
الفارق الوحيد بين الانسحابين، أن أنسحاب الأهلي أمس جاء بقرار من رئيس النادي وبعض أعضاء مجلس الإدارة، وانسحاب المريخ اتخذه كابتن الفريق زيكو.
نجا المريخ من العقوبة في ذلك الوقت، لأن الاتحاد لم يتعامل مع الموضوع بالقانون، رغم فداحة الموقف، ولذلك كان طبيعي أن يتكرر الأمر مرة أخرى.
اذا كان الاتحاد وقتها قد فرض على المريخ العقوبات المنصوص عليها في النظام ، لما فكر أي فريق مجرد التفكير في الانسحاب، ناهيك من أن يقوم بتنفيذه.
سننتظر أن كان قادة الاتحاد يملكون الشجاعة لتطبيق القانون على الأهلي مدني، أم أنهم )سيميعوا( القضية كما هي عادتهم ويكتفوا بخسارته 0/3.
إن لم يتعامل قادة الاتحاد مع انسحاب الأهلي أمس أمام الهلال بالقدر الكاف من المسؤولية، فإن الاسابيع المتبقية من الدوري ستشهد مزيد من الفوضى.
الذين يعتقدون أن احتساب ركلتي جزاء لفريق في مباراة واحدة يعني أن هناك انحياز تحكيمي وخاصة المريخاب فهم مخطئون.
من قبل احتسب حكم الجلاكسي ضربتي جزاء للمريخ أمام الهلال في مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي لا علاقة لهما بضربات الجزاء وانتهت المباراة لصالح المريخ 3/2.
لم ينسحب الهلال من المباراة المذكورة، ولم تتقدم إدارته بشكوى ضد هذا الحكم الظالم، لقناعتها أن أخطاء الحكام جزء من اللعبة.
قد يكون السمؤل وحسب فهم إدارة الأهلي اخطأ التقدير في احتساب ركلة الجزاء في الدقيقة 90، لكن هذا ليس مبررا لكي تسحب الإدارة الفريق من الميدان.
على أهل المريخ الذين يعلمون أن فريقهم هو الأكثر استفادة من أخطاء الحكام، أن يتفرغوا لبناء فريقهم الذي اصبح ينتصر بالعافية في ملعبه وأمام جماهيره.
بيانات التضليل، ومحاولة اتهام الهلال باستمالة الحكام لن تنطلي على أحد، أو تحول الصدارة للعرضة جنوب كما حدث في الموسم الماضي عبر لجنة سمير.
الهلال هو متصدر الدوري وبفارق ست نقاط، وهو أفضل من المريخ ، بدليل أنه فاز عليه في آخر مباراة بهدفين مقابل هدف.
غدا بإذن الله سنتحدث عن أداء الهلال وعن عنف لاعبي الأهلي مدني.
وداعية : الهزيمة ولو بدستة من الأهداف أشرف من الإنسحاب.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى