كبد الحقيقة - مزمل أبو القاسم - دوري نزيه أو لا دوري

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30072016

مُساهمة 

كبد الحقيقة - مزمل أبو القاسم - دوري نزيه أو لا دوري





* أي حديث يقال، وأي حروف تكتب ستكون أقل من أن تعبر عن المهزلة، وأدنى من أن تصف الفضيحة التاريخية التي حدثت في إستاد مدني أمس.
* لن توفيها حقها، ولن تعبر عنها، لأن الحدث عبَّر عن نفسه بأبلغ لسان.
* إننا نشكر الحكم السموأل لأنه أثبت صحة ما ظللنا نكتبه منذ سنوات في هذه المساحة، عن أن الدوري المنحاز مسابقة فاشلة، وموجهة لمصلحة نادٍ بعينه!
* المدعوم بلا حدود.. والمسنود بلا خجل.
* بالأمس بلغ الدعم منتهاه، ولم يترك الحكم أي فرصة لمكابر أو منكر، كي يحاجج أو يلاجج.
* الجديد حقاً هو أننا دخلنا مرحلة الدعم )بالجملة.. وبالمفتشي(!
* فعل الحكم بسيد الأتيام ما لم يفعله النجار في الخشب.
* قطعه من خلاف، وصلبه أمام الآلاف!
* تفنن في التنكيل بالمظلوم، وساند المدعوم حتى خجلت جماهيره!
* تولى التلفزيون مهمة توثيق المسخرة، وبثها للملايين فانتشرت في كل أرجاء المعمورة.
* للمرة الثانية في موسم واحد يفوز المدعوم على سيد الأتيام بركلات جزاء وهمية!
* ركلتان في المعبرة، وركلتان في مدني السني!
* وفي الحالتين الهدايا مقدمة برعاية حكام الخرطوم!
* لا فائدة ترجى من إهدار الوقت والجهد والمال للمشاركة في هذه المنافسة الفاشلة.
* منافسة محسومة سلفاً، ومرسومة المسار قبلاً.
* لا يوجد ما يستدعي من أي فريق أن يجتهد للحصول على المركز الأول، لأن صاحبه معلن، ومقعده محجوز.
* ترى هل يستطيع أي من قادة الاتحاد أو لجنة التحكيم المركزية أن يجادل أو ينفي حقيقة أن النادي المدلل ينال دعماً قوياً ومساندة معلنة من حكام الدوري المنحاز بعد الفضيحة التي حدثت في مدني أمس؟
* وضح من سير المباراة أنها لن تنتهي إلا إذا حقق المدعوم مراده منها.
* تهاطلت البطاقات الصفراء مثل المطر، واكتست اللون الأحمر مرتين، ولم يتبق للحكم إلا أن ينذر مشجعي الأهلي ومزارعي مشروع الجزيرة والوالي إيلا!
* قاتل لاعبو أهلي مدني بشجاعة، ولعبوا ببسالة، وتغلبوا على ظلم التحكيم، وظروف النقص العددي، وحافظوا على نظافة شباكهم حتى انتهى الزمن الرسمي للمباراة.
* كما تحملوا تمادي قاضي الجولة في ظلمهم، عندما حرمهم من ركلة جزاء لا تفوت على الأعمى.
* ركلة جزاء صحيحة، لا يمكن لأي حكم منصف أن ينكرها.
* مخالفة لا تقارن بركلتي الجزاء الوهميتين اللتين جاد بهما السموأل على المدعوم، وأهدر سادومبا أولاهما، وتدخل رئيس أهلي مدني ليمنع تسديد الثانية، بعد أن بلغ السيل الزبى، وعجز أبناء سيد الأتيام عن تجرع المزيد من كؤوس الظلم من التي جدات بها يد حكم فاشل، أفسد المباراة بقراراته الجائرة.
* لا جديد يذكر ولا قديم يعاد في ما فعله الحكم مع الهلال.
* أداء السموأل يشبه أداء صلاح والسر والنجومي ومعتز تمشيطية وشانتير والمعز وبدر الدين والفاضل عبد العاطي وعصام عبد اللطيف وأحمد يعقوب وغيرهم من حكام الدوري المنحاز على مدى عقدين من الزمان.
* ياهو ده حال الدوري الموجه من سنة 1996!
* سيناريو مباراة الأمس يشبه سيناريو مماثل نفذه حكم بورتسودان عصام عبد اللطيف في أول مباراة للقمة في الدوري المنحاز، عندما منح المدعوم ركلة جزاء وهمية عقب ارتطام الكرة بوجه مدافع المريخ حبني.
* ياهو حال الدوري المنحاز الذي شهد العشرات من حالات تغييب القانون، إرضاءً للمدعوم.
* رصدنا في هذه المساحة عشرات الحالات، وأوردنا مئات الأمثلة، وظللنا نكتب المرة تلو المرة مطالبين بالعدالة، ومنادين بالإصلاح.. ولا حياة لمن تنادي.
* عشرون عام والمريخ محروم من ركلات الجزاء في مبارياته مع المدعوم.
* حتى في مدني نفسها، سبق لحكم دولي أن منح المدعوم ركلة مماثلة، سددها كاريكا وارتدت له من القائمين فسددها في المرمى من دون أن يمسها أي لاعب آخر واحتسبت هدفاً نال به المدعوم ثلاث نقاط حرام!
* حتى عندما نقل سيد الأتيام مبارياته إلى الكاملين لم تغب الركلات المجانية، وتم سلبه حقه في رابعة النهار.
* الدوري موجه، ومرسوم المسار.
* بطله محدد قبل سحب القرعة.
* ونتائجه محسومة قبل أن تلعب.
* مسابقة منحطة، فاسدة، متعفنة، لا يرجي صلاحها!
* ما حدث أمس يجعلنا نجدد اقتراحنا القديم لقادة الاتحاد، بتقديم كأس الدوري للمدعوم في ليلة سحب القرعة، كي تتمكن بقية الفرق من التنافس على المركز الثاني بنزاهة.. وبمعزل عن تدخل الحكام.
* قدموا الكأس للمدعوم قبل بداية الدوري، كي نستمتع بمنافسة شريفة، لا تتحكم في نتائجها صافرات الظلم المقيم.. وفضوها سيرة.
آخر الحقائق
* لا خير يرجى من مشاركة المريخ في هذه المنافسة الفاسدة المتعفنة.
* إصراره على اللعب فيها يعني القبول بالمزيد أداء دور )المحلل( لبطولات غير شرعية، ينالها المدعوم برعاية الحكام كل عام.
* أمس سألنا سعادة الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم عن هوية النادي الذي يعتقد أن الحكام ينحازون له، وجاءنا الرد المفحم من مدني، التي يحمل أحد شوارعها اسم )الهلال(!
* أناب الحكام عن الفريق المدهش في الرد، وجاء ردهم قوياً ومقنعاً.
* على المريخ أن يحزم حقائبه ويرحل عن هذه المنافسة المنحطة اليوم قبل الغد.
* يرحل منها ولا يعود إليها إلا إذا رحل قادة لجنة التحكيم وحكام الظلم المقيم منها إلى الأبد.
* ركلة الجزاء الأولى ليست صحيحة، لأن المدافع لعب على الكرة وأبعدها قبل أن يسقط عليه ممثل الهلال.
* ركلة الجزاء الثانية كفانا الكابتن درمة عناء الحديث عنها.
* كالعادة أسقط الممثل شيبولا نفسه داخل المنطقة وانطلقت الصافرة الظالمة لتعلن ركلة جزاء لا وجود لها إلا في خيال الحكم.
* عندما حدثت المخالفة الصحيحة داخل منطقة جزاء المدعوم أصيبت الصافرة الظالمة بالخرس.
* عشر بطاقات صفراء، وبطاقتان حمراوان وركلتا جزاء للمدعوم، مقابل ركلة صحيحة لم تحتسب للمظلوم.
* مجزرة حقيقية، ومسخرة تاريخية.
* مطالبة مجلس المريخ بتحكيم أجنبي لبقية مباريات طرفي القمة لا تراجع عنها.
* إما حكام أجانب أو لا دوري.
* ما حدث في مدني يستوجب من قادة الاتحاد وقادة لجنة الظلم المقيم أن يستقيلوا اليوم قبل الغد.
* لم ينتظر الحكم سوى عشر دقائق أو أقل قبل أن يعلن نهاية فصول المهزلة.
* أطلق صافرته ورحل، من دون ان يخطر قائدي الفريقين بقراره.
* خرج من الملعب تحرسه الشرطة وتلاحقه هتافات جماهير الأهلي الغاضبة، بعد أن شيع الدوري مع العدالة إلى مثواهما الأخير.
* استمرار المهازل ينذر بشرٍ مستطير.
* من يتحدثون عن فساد الاتحاد المالي عليهم أن يرفعوا رؤوسهم ويتطرقوا إلى الفساد المعلن الذي يحدث على الملأ في ملاعب الدوري المنحاز.
* إما إبعاد قادة اللجنة وتصحيح مسار الدوري الفاسد، وتعيين حكام أجانب لمباريات طرفي القمة أو لا دوري.
* موقف مبرر، يجب على مجلس المريخ ألا يتراجع عنه قيد أنملة.
* هذه المسابقة الفاسدة لا تشرف المريخ ولا يتشرف بها.
* حتى غلاة الهلالاب أقروا بظلم التحكيم وتطفيفه.
* المؤسف حقاً أن المدعوم أخفق في تحقيق الفوز حتى بعد أن أشبع الحكم خصمه تنكيلاً وظلماً.
* ما لم يلتزم مجلس المريخ بموقفه المعلن سيواصل الزعيم دفع فاتورة استرضاء الاتحاد للمدعوم.
* جماهير المريخ ترفض استمرار فريقها في أداء دور المحلل لبطولات هلالية غير شرعية.
* ترى ماذا سيقول السر محمد علي وصلاح أحمد محمد صالح وأحمد النجومي عن المسخرة التي حدثت في مدني السني أمس؟
* الفضائح تنوعت وتعددت وتلاحقت، وانتقلت أمس من مدني إلى عطبرة، حيث احتسب حكم مباراة أهلي عطبرة والنيل شندي ركلة جزاء مضحكة للأهلي، من كرة ارتطمت بظهر المدافع، خارج منطقة الجزاء!!
* كفاية ظلم وانحياز وتطفيف.
* كفاية حرام.
* آخر خبر: دوري نزيه.. أو لا دوري.
·‏

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى