تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

حكم الصلاة مع وجود امرأة جالسة أو مستلقية بعد السترة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31072016

مُساهمة 

حكم الصلاة مع وجود امرأة جالسة أو مستلقية بعد السترة




حكم الصلاة مع وجود امرأة جالسة أو مستلقية بعد السترة
.
السؤال:
بالنسبة للفتوى رقم: 2613585، فأنا مقلدة للشيخ ابن عثيمين في أن مرور المرأة يقطع الصلاة، فهل بذلك بطلت صلاتي؟ وهل لو أردت الصلاة، وكانت هناك امرأة جالسة أو مستلقية بعد السترة يعد ذلك محرما، وكأنني أصلي تجاهها؟..
الفتوى:
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: فإن مذهب الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ أن الصلاة تنقطع بمرور المرأة بين يدي المصلي رجلا كان أو امرأة، ولكن ما ذكرته في السؤال السابق لا يعد مرورا، ومن ثَمَّ، فلا تنقطع به الصلاة، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وعائشة معترضة في قبلته، فإذا سجد غمزها فقبضت رجلها، ففي الصحيح عن عائشة زوج النبي صلى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهَا قَالَتْ: كُنْتُ أَنَامُ بَيْنَ يَدَيْ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَرِجْلَيَّ فِي قِبْلَتِهِ، فَإِذَا سَجَدَ غَمَزَنِي، فَقَبَضْتُ رِجْلَيَّ، وَإِذَا قَامَ بَسَطْتُهُا. فوضح بهذا أن مد اليد أو الرجل أو نحو ذلك لا يعد مرورا، ولا تنقطع به صلاة المصلي على القول بانقطاعها بمرور المرأة، وبه يتبين جواب سؤالك الثاني: وأنه إذا كانت الصلاة لا تبطل والمرأة بين يدي المصلي، فأولى ألا تبطل إذا كانت من وراء سترته، وهذا بين جدا. والله أعلم.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى