تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

ممارسة النقد لاصلاح الفريق في حكم المؤامرة على الهلال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

01082016

مُساهمة 

ممارسة النقد لاصلاح الفريق في حكم المؤامرة على الهلال




الشارع الرياضي
محمد دسوقي
ممارسة النقد لاصلاح الفريق في حكم المؤامرة على الهلال
-
عقب فوز الهلال الباهت على مريخ نيالا وجهت نقداً عنيفاً للفريق الذي لعب واحدة من اسوأ المباريات في تاريخه.. وقلت في المقال الذي اثار ردود فعل متباينة في الاوساط الهلالية ان فوز الهلال على مريخ نيالا كان بطعم الهزيمة لان الفريق لم يقدم ما يستحق به الفوز في مباراة كانت عبارة عن هرجلة وعك كروي عقيم افتقد فيها الازرق لكل مقومات الكرة من تنظيم وجماعية ولعب ممرحل وهجمات مصنوعة من الاطراف والعمق كما اعتمد الفريقان على الارسال الطويل من المناطق الخلفية طوال زمن المباراة التي لم نشهد فيها تبادلاً للكرات او حركة سليمة في مختلف انحاء الملعب. أو تمريرات في عمق الدفاع لتنتهي المباراة بهدف بشه الذي لم تصل مرمي مريخ نيالا غيره لينحصر اللعب في وسط الميدان وتغيب متعة الاهداف لعدم فعالية وسط وهجوم الهلال.
ورغم ان الهدف من المقال كان تسليط الاضواء على عيوب الفريق وثغراته ومعالجتها في قادم المباريات فقد قوبل بهجوم من بعض المجموعات لانها لا تريد لاي قلم هلالي ان يكتب عن المستوى المهزوز للفريق مهما كانت درجة سوءه. لتواصل هذه المجموعات خداعها لأنفسها وللآخرين لتوحي بان الفريق في احسن حالاته وسيواصل انتصاراته ويحافظ على صدارته حتى نهاية البطولة رغم المستوى المتواضع الذي ظهر به في مبارياته الاخيرة لذلك فان هذه المجموعات المؤيدة تعتبر أي نقد يوجه للفريق هو من منطلق التآمر والحقد والعداء للهلال وليس من منطلق الحرص على كشف الاخطاء والسلبيات لمعالجتها حتى لاتتكرر وتطل بوجهها القبيح في المباريات القادمة ويتواصل التراجع الذي اثار مخاوف الجماهير على مستقبل الفريق في البطولة.
وجاءت مباراة الهلال واهلي مدني التي كسبها الازرق بالانسحاب لتؤكد صحة كل ما ذهبنا اليه من سوء اداء الفريق وضعفه واهتزازه وعدم قدرته على انتزاع الانتصارات بقدراته وامكانياته البدنية والفنية والتي لم يعد لها وجود بسبب التغيير المستمر في اللاعبين والمدربين وعدم ثبات التشكيلة وطريقة اللعب منذ اكثر من عامين واذا كان النقد الموضوعي الذي وجهناه للفريق مدفوع الثمن للتآمر على الهلال وعرقلة مسيرته فما هو رأي اقلام الموالاه وهذه المجموعات في اداء الفريق امام الاهلي مدني؟ وهل كان المستوى مقنعاً ويرضي تطلعات وطموحات الجماهير في الفوز بالممتاز والبطولة الأفريقية؟ واذا كانت الاجابة بنعم فان سيطرة العصبية والتطرف على عقول هذه المجموعات هي التي جعلتها ترى الهلال في افضل وأروع حالاته حتى لو كان في اسوأ مستوى وابشع اداء.. لتبقى الحقيقة الكبرى ان الهلال يحتاج لاقلام صادقة وجادة تنتقد بموضوعية من أجل اصلاح الاخطاء ومعالجة الثغرات حتى تمضي المسيرة نحو غاياتها في الفوز بالبطولة, ولايحتاج لمطبلاتية يتحدثون عن روعة الاداء والهلال يقدم مستويات هزيلة ويندفع بقوة نحو فقدان الصدارة اذا استمر على هذا الحال من المغالطات ولي عنق الحقيقة لإعتبارات أخرى و ليس من اجل الهلال الكيان الذي ينبغي ان تكون مصلحته فوق كل اعتبار.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى