برشلونة يتلاعب بليستر سيتي في كأس الأبطال

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

04082016

مُساهمة 

برشلونة يتلاعب بليستر سيتي في كأس الأبطال




برشلونة يتلاعب بليستر سيتي في كأس الأبطال
#الحديبة_نيوز
حقق برشلونة فوزًا كبيرًا ومستحقا على ليستر سيتي بأربعة أهداف مقابل هدفين، في مواجهة جمعت بين بطلي الدوري الإسباني والإنجليزي الموسم الماضي، مساء اليوم الأربعاء بالعاصمة السويدية ستكهولم، ضمن منافسات كأس الأبطال الودية.
تقدم البارسا بثلاثية في الشوط الأول، سجلها منير الحدادي "هدفين" ولويس سواريز "هدف" في الدقائق 26 و34 و45، وقلص بطل البريميير ليج الفارق بهدفين سجلهما الوافد الجديد أحمد موسى في الدقيقتين 48 و66، ثم اختتم اللاعب الشاب رافا موخيكا رباعية بطل الليجا في الدقيقة 86.
بدأ لويس إنريكي اللقاء بخطته المعتادة 4-3-3، معتمدًا على الثلاثي الهجومي ميسي ولويس سواريز ومنير الحدادي، كما منح الفرصة لبعض العناصر الشابة مثل الثنائي مارلون وخوان كمارا والوافد الجديد دينيس سواريز.
الفريق الكتالوني سيطر تمامًا على مجريات الشوط الأول، وتلاعب بمنافسه الإنجليزي بفضل مهارة ميسي وتفوقه على مراقبيه في خط الوسط ألبرايتون ودرينكوتر، ونجاحه في ضرب دفاع ليستر سيتي بالكرات البينية التي سجل منها منير الحدادي الهدف الأول، بعدما تفوق في احتكاك بدني مع ويس مورجان، ليضع الكرة بسهولة في الزاوية اليسرى.
كما أهدى ميسي الهدف الثاني بتمريرة ماكرة لسواريز الذي تلاعب بمدافع ليستر سيتي روبرت هوث قبل أن يسدد الكرة قوية في شباك الحارس روبرت زيلر، وتوج سواريز تألقه بصناعة الهدف الثالث لمنير الحدادي الذي سجل بسهولة من انفراد تام بالمرمى.
أما كلاوديو رانييري المدير الفني لفريق ليستر سيتي، خذلته أبرز أسلحة الفريق رياض محرز وأندي كينج وجيمي فاردي، حيث لم يشكل الثلاثي أي خطورة حقيقية على مرمى جوردي ماسيب حارس مرمى البارسا.
لذا دفع المدرب الإيطالي بتسعة تبديلات دفعة واحدة مع بداية الشوط الثاني، ساهمت في تحسن أداء بطل البريميير ليج، بفضل رعونة الفريق الكتالوني الذي لعب بأعصاب هادئة، وظن أنه ضمن الفوز، إلا أن المهاجم النيجيري أحمد موسى فاجأ دفاع برشلونة، وأزعجه كثيرًا، وهز الشباك بهدف ماراثوني، حيث ركض أكثر من 50 مترًا، بعد مراوغة ماسكيرانو ليضع الكرة في الشباك.
ووسط تباطؤ الظهير الشاب خوان كامارا، خطف جوفري شلوب الكرة، ليمررها إلى أحمد موسى الذي سددها بقوة في الشباك، محرزًا الهدف الثاني له وليستر سيتي، كما هدد شينجي أوكازاكي مرمى البارسا، وانتفض الفريق الإنجليزي بفضل نشاط البدلاء كريستيان فوكس، وأمارتي ونامبليس ميندي وكابوتسكا.
ورد برشلونة بمحاولات غير خطيرة بتسديدة سيرجيو بوسكيتس وأخرى لسواريز، قبل أن يجري لويس إنريكي 5 تبديلات دفعة واحدة، ويمنح فرصة لمزيد من اللاعبين الشباب مثل حارس المرمى جوزيه سواريز، وكارليس ألينيا وأليكس كاربونيل، وجيسوس ألفارو ونيلي، وكذلك رافا موخيكا الذي سجل الهدف الرابع قبل نهاية الوقت الأصلي بست دقائق، ليحسم اللقاء بفوز مستحق للبلوجرانا في مباراته الوديه الثانية استعدادًا للموسم الجديد.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى