كبد الحقيقة - مزمل أبو القاسم - عودة تراوري.. الحساب ولد

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

05082016

مُساهمة 

كبد الحقيقة - مزمل أبو القاسم - عودة تراوري.. الحساب ولد




كبد الحقيقة
مزمل أبو القاسم
عودة تراوري.. الحساب ولد

ــــ

* أثارت عودة المالي تراوري للمريخ بعض المنتمين للأحمر، ممن ساءهم أن يروا هذا اللاعب المتعجرف غير المنضبط في صفوف فريقهم مرة أخرى.
* لهم ألف حق.
* المالي المغرور لا يستحق أن ينال شرف ارتداء شعار الزعيم من جديد.
* تراوري أحد أسوأ المحترفين الأجانب الذين تعاقد معهم المريخ.
* مع ذلك نقول إن إعادته إلى السودان كانت مهمة، لمحاسبته على تجاوزاته، وتطبيق لائحة القطاع الرياضي عليه، علماً أنها تنص على تغريمه ألف وخمسمائة دولار عن كل يوم غاب فيه عن الفريق.
* ذلك يعني أن تراوري سيغرم مبلغ 45 ألف دولار عن كل شهر غياب.
* بما أن هذا المتسيب غاب من المريخ أكثر من ثلاثة أشهر فعليه أن يجهز نفسه لدفع مبلغ يفوق 135 ألف دولار للمريخ، قبل أن يذهب غير مأسوف عليه.
* لم يضف تراوري أي شيء للمريخ، ولم يسجل له أي هدف مهم في أي بطولة قارية.
* لم يعينه على الفوز في أي مباراة كبيرة حتى على المستوى المحلي.
* لم يفعل سوى الدلال والتسيب والتمارض ومشاكسة المدربين وإهدار الفرص السهلة والتحسر عليها.
* مهاجم غير مفيد، لا يستأسد إلا على الفرق الضعيفة، لن يقبله أحد، ولا ترضى جماهير المريخ أن تراه مرتدياً قميص ناديها مرة أخرى.
* رمضان عجب، الذي شال الشيلة وقت الحارة أفضل من مليون تراوري في خط الهجوم.
* سجل العجب الصغير ستة أهداف للمريخ في الدوري الحالي مع أنه لعب في الوسط في معظم المباريات.
* وسجل في البطولة الإفريقية بينما خرج تراوري صفر اليدين.
* حتى عنكبة أفضل من المالي، لأنه يلعب بحماس وإخلاص، ويجلس على الدكة فلا يتذمر ولا يتنمر.
* حتى جابسون، يجب أن يخضع للمحاسبة، لأنه صم أذنيه عن مطالبات ناديه له بالعودة إلى السودان، ورفض تعهداته القاطعة له بسداد المستحقات فور وصوله، احتراماً لسابق التزامه وحسن أدائه وخلقه وتقديره لظروف النادي في مستهل الموسم.
* تمترس بشروطه ورفض الاستجابة لطلبات وتعهدات ناديه ويجب أن يحاسب قبل السماح له بمعاودة نشاطه مع الفريق، مع التأمين الكامل على عدم جواز المقارنة بينه وتراوري المتسيب.
* لن نقارن جابسون بتراوري، لكننا لا نقبل أن يتم التغاضي عن غيابه الطويل، لأن فريقه تضرر من ذلك الغياب، وفقده في مباريات رسمية مهمة.
* تمت معاقبة بكري المدينة وعلاء الدين في مخالفات لا ترقى لما فعله جابسون وتراوري، وأوقفهما المجلس حتى نهاية الموسم، وبالتالي لا مجال لإعفاء الثنائي الأجنبي من سياسة الانضباط التي شرع المريخ في تطبيقها مؤخراً، وجنى منها خيراً كثيراً بمنحه الثقة لمجموعة من أميز شبابه الواعدين، في أهم المباريات.
* بكري المدينة الذي سارع إلى الاعتذار عن خطئه، وكتب خطاباً رقيقاً للمجلس لم يتم رفع العقوبة عنه حتى اللحظة، فكيف يطالب البعض باستثناء تراوري وجابسون من العقوبة، والسماح لهما بالعودة إلى التدريبات كأن شيئاً لم يكن؟
* استدعاء اللاعبين للحضور إلى السودان، وإلزامهما بالمثول أمام لجنة التحقيق قرار موفق من مجلس المريخ، مع التأمين التام على أن مخالفة جابسون لا ترقى لما اقترفه تراوري بأي حالٍ من الأحوال.
* بهذا الإجراء السليم سيغلق مجلس المريخ الباب أمام أي شكوى لاحقة، يمكن لتراوري أن يرفعها ضده، وهو المتعود على الهروب من أنديته، ومطالبتها بمستحقاته لاحقاً، مثلما فعل مع الإفريقي التونسي والإسماعيلي المصري والهلال السوداني.
* تغيب تراوري في الموسم الماضي أكثر من نصف عام ولم يحاسب، لأن المريخ لم يتابع الشكوى التي قدمها ضده للاتحاد السوداني لكرة القدم.
* وهرب مؤخراً ويجب أن يدفع القديم والجديد )مطبوق(، قبل أن نطوي ملفه وننسى سيرته النكدية، كلاعب أجنبي مكلف، لم يضف للمريخ أي شيء.
* إعادة تراوري وجابسون للسودان قرار موفق، حتى ولو أدى إلى إنهاء علاقة المالي بالمريخ.
* أما جابسون فنعتقد أنه يستحق أن يحظى ببعض المرونة، مع ضرورة عدم إهمال ما ورد في التقرير الذي أعده طبيب نادي الوصل عنه، وأفاد أن مسيرته اللاعب قد تتأثر لاحقاً بإصابة مؤثرة في الغضروف الهلالي، ستتطلب تدخلاً جراحياً لمعالجتها إذا قرر النادي تمديد عقده بعد انتهائه بنهاية الموسم الحالي.
* بحسب ما ورد في التقرير فإن جابسون يمكن أن يفيد المريخ حالياً، لكنه سيتأثر بضغط المباريات، وقد يتوقف إذا لم يخضع لعملية جراحية لاحقاً.
آخر الحقائق
* مطلوب من الإدارة القانونية لمجلس المريخ تحريك ملف شكوى شيبوب لدى الفيفا.
* مر أكثر من ثلاثة أشهر على تقديم الشكوى، ولم يجد عليها أي جديد.
* إذا كان المحامي الذي تم تكليفه بمتابعة الشكوى غير قادر على تحريكها يجب استبداله بآخر.
* القضية تحوي مخالفة كبيرة، تتعلق بتدخل طرف ثالث في )كوبري( انتقالات دولي لا يمكن إنكاره.
* تلك الممارسة غير مقبولة في عرف الفيفا، وعقوبتها صارمة.
* لم يضف اللاعب المذكور أي شيء للهلال.
* الشيء الوحيد الذي أثبته شيبوب هو أن احتياطي المريخ قادر على اقتحام التشكيلة الأساسية للمدعوم.
* مطلوب من الإدارة القانونية متابعة الاستئناف المقدم للكاف لتخفيف العقوبة الموقعة على أمير كمال وعلي جعفر على أقل تقدير.
* بعد نهاية مباراة الهلال والأرسنال قال بيلاتشي: نقطة خير من لا شيء!
* القناعة كنز لا يفنى عند الروماني العجوز!
* صائد البطولات تحول إلى صائد الدرونات والأربعات.
* تعلل بسوء أرضية ملعب شندي ليبرر بها العثرة الجديدة.
* هل كان ملعب مدني سيئاً عندما طرد السموأل لاعبين من أهلي مدني ومنح المدعوم ركلتي جزاء وفشل في الفوز على سيد الأتيام؟
* هل كان ملعب المعبرة سيئاً عندما وقعت فيه مجزرة رابعة التبلدية؟
* الروماني يبحث عن أعذار واهية وشماعات يعلق عليها إخفاقاته مع الفرقة الزرقاء.
* الملعب ليس سيئاً، الجديد هو أن المدعوم لم يحصل على المعلوم في دار جعل.
* قدرنا لبكري المدينة مسارعته إلى الاعتذار.
* أمس تبعه علاء الدين، وقدم خطاب اعتذار مماثل لمجلس المريخ وجماهير النادي.
* نتمنى أن يكتفي المجلس بالفترة التي أمضاها اللاعبان في الإيقاف، ويسمح لهما بمعاودة نشاطهما مع الفريق.
* تعامل الحكم الفاضل أبوشنب بمرونة مع الممثل النيجيري شيبولا، ورفض طرده عندما أسقط نفسه قاصداً خداع الحكم.
* كان شيبولا منذراً وقتها، ولو طبق الفاضل القانون عليه لطرده بالبطاقة الثانية.
*علماً أنه استحق الطرد قبلها لاعتدائه على أحد لاعبي الأهلي بدون كرة.
* على حكام الدوري الممتاز الانتباه لألاعيب وتمثيل النيجيري المستهبل.
* لاعب يسقط عند أقل احتكاك، ويسقط بلا احتكاك أحياناً.
* نتوقع من شباب الأحمر أن يشددوا الضغط على الأزرق في مقبل الجولات.
* المدعوم سيتعثر ما لم يحصل على الدعم السريع من رابطة مشجعي الوصيف في لجنة التحطيم المركزية.
* لو لم تحدث فضيحة مدني لتقلص الفارق إلى نقطة.
* التحكيم نظيف.. الوصيف خفيف!
* واهم من يظن أن مباراة المريخ مع الأهلي سهلة.
* ظل الأهلي الخرطومي يمثل حجر عثرة أمام الزعيم منذ قديم الزمان.
* وهو من الفرق التي تستأسد على المريخ، وتخسر بسهولة أمام المدعوم.
* في المباريات السابقة ظل لاعبو المريخ يتأخرون في تحريك النتيجة، ليضعوا أنفسهم وجماهيرهم تحت الضغط بمرور الوقت.
* نتمنى عودة كوفي في لقاء اليوم، بعد أن جلس في الدكة أمام المؤسسة.
* شفاء ضفر ونمر وشمس الفلاح سيوفر لبرهان خيارات إضافية.
* مسلسل الانتصارات الحمراء يجب ألا ينقطع.
* نتوقع من رفاق أحمد ضكر تأكيد مقولة )مريخ الدورة الثانية غير(.
* مريخ الشباب.. أسعد الأحباب.
* آخر خبر: هيا بنا نركب!
لايك حتى لا تفقد وصول منشورات الصفحة اليك

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى