تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

جماعة الحوثي تعدم شقيق الرئيس اليمنيعبد ربه هادي

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

31032015

مُساهمة 

جماعة الحوثي تعدم شقيق الرئيس اليمنيعبد ربه هادي







-
صورة مجمعة للرئيس اليمني وشقيقه '
نصر المجالي
-
تحدثت تقارير من اليمن عن أن المليشيات الحوثية نفذت حكم الإعدام بحق شقيق الرئيس عبدربه منصور هادي، وذلك بتوجيهات من الرئيس السابق علي عبدالله صالح.
بالمقابل، لم تتأكد مثل هذه التقارير من مصادر مستقلة أو رسمية، ولكن مصادر يمنية قالت إن نشر مثل هذه التقارير تأتي في إطار الحرب النفسية التي تشنها الجماعة وحلفائها في الوقت الذي يواجون فيه لحظات حالكة مع تواصل ضربات التحالف العربي.
ونقلت مصادر اعلامية يمنية قيام جماعة الحوثي المسلحة بقيادة المسؤول الميداني للجماعة أبو علي الحاكم بإعدام شقيق الرئيس هادي ناصر منصور هادي في احد سجون صنعاء وهو جريح.
ونقل موقع ) الشعب اونلاين( عن مصادر لم يذكرها بالإسم قولها إن علي ابو الحاكم نفذ توجيهات الرئيس السابق بشنق ناصر منصور هادي في احد السجون العسكرية بالعاصمة صنعاء بعد ان تم اسره جريحا مع وزير الدفاع الصبيحي في محافظة لحج اضافة لقائد اللواء 119 العميد فيصل فرج.
نفي إشاعات
وكان مصدر عسكري في جهاز الأمن السياسي في عدن )المخابرات( نفى بعض الإشاعات التي يروج لها مواقع جماعة المتمردين الحوثيين وإعلام الرئيس المخلوع عن تعرض اللواء ناصر منصور هادي وكيل رئيس جهاز الأمن السياسي في )عدن، لحج وأبين( للاعتقال وإصابته .
وأكد المصدر عدم صحة ما يروج له أعلام الانقلابين المدعوم من إيران . موضحا : أن اللواء ناصر منصور هادي بصحة جيدة ويمارس مهام عمله بالحفاظ على امن المحافظات عدن لحج أبين .
وكان تلفزيون اليمن قال إن مسلحي الحوثي القوا القبض على وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي بالإضافة إلى فيصل رجب قائد اللواء 119 في وبحسب القناة التي يسيطر عليها مسلحو الحوثي فإن "اللجان الشعبية" مسنودة بالقوات الخاصة الموالية لهم القوا القبض ظهر الاربعاء 25 من مارس )آذار(على الصبيحي ورجب.
ويشار إلى أن شقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، كان وراء إفشال مخطط حاكه الحوثيون في صنعاء لاغتيال الرئيس هادي في عدن.
وحسب تقرير سابق لصحيفة )عكاظ( السعودية، فإن وكيل جهاز الاستخبارات في أبين ولحج وعدن، اللواء ناصر منصور هادي، من إفشال المخطط الحوثي باللحظات الأخيرة، وهو ما تسبب بمحاصرة 150 ضابطا وجنديا من الحرس الجمهوري، حاولوا اقتحام مقر الرئيس اليمني وتم إلقاء القبض عليهم جميعا.
وبعد الحادثة، أجرى الرئيس هادي، تغييرات في الأجهزة الأمنية والعسكرية وحراسة مقر إقامته بالقصر الرئاسي بمحافظة عدن.

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى