قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

القول الفصل - ياسر بشير - تميّز المريخ وأرقامنا المهملة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القول الفصل - ياسر بشير - تميّز المريخ وأرقامنا المهملة

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الأربعاء 10 أغسطس 2016 - 14:07


#الحديبة_نيوز
#اعمدة_الصحف_السودانية
* إذا فكّر المريخاب في إمتاع أنفسهم سيكون تركيزهم أكبر بمواصلة تحقيق الانتصارات وتحطيم الأرقام القياسية في عدد مرات الفوز المتتالية في بطولة الدوري الممتاز.
* حتى الآن نجح المريخ في تحقيق ستة إنتصارات متتالية منذ إنطلاقة القسم الثاني من الموسم الحالي، والمريخ مؤهل اليوم ومرشح بقوة لزيادة هذا العدد إلى سبع انتصارات عندما يقابل بمعقله فريق المريخ الفاشر.
* أقصد أن يُفكّر المريخاب في تحطيم الأرقام أكثر من تفكيرهم في ملاحقة المُتصدّر وستأتي الصدارة في نهاية المطاف طائعة مختارة.
* عموماً الأندية السودانية غير مهتمة بمسألة الأرقام القياسية رغم أن الرياضات والرياضيين في كل العالم يهتمون بهذا الأمر ويعتبرون الأرقام انجازات بحد ذاتها.
* أعتقد أن إهمال مسألة تسجيل الأرقام سببه ضعف إهتمام الصحافة بكافة ضروبها ) مكتوبة، إذاعة، وتلفزيون(.
* شخصياً أتذكر ان المريخ نجح في الفوز في سبع مباريات متتالية في احدى بطولات الدوري الممتاز ولا أتذكر الموسم على وجه التحديد.
* وخلال 84 مباراة متتالية حافظ الهلال على سجله خالياً من الهزائم بإستثناء هزيمة واحدة تلقّاها من هلال الساحل.
* الهزيمة المذكورة نفسها جاءت بعد 43 مباراة دون خسارة ليخسر المباراة رقم 44 وواصل بعدها رحلة التألق إلى ان وصل الرقم 84 بخسارة واحدة، وكان ذلك في موسمي 2005 و2006.
* أول الأرقام القياسية سجلها المريخ بإحرازه بطولة الدوري الممتاز ثلاث مرات على التوالي مواسم 1999، و2000، و2001.
* وعاد الهلال ليكسره باحراز الممتاز خمس مرات متتالية.
* وهناك رقم مميز للهدّاف معتز كبير حيث أحرز لقب هداف الدوري الممتاز – الحذاء الذهبي- أربع مرات متتالية والرائع في رقم معتز أنه حققه مع فريقين هما مريخ الثغر والهلال العاصمي.
* ولا ننسى الرقم الرائع الذي احرزه الأسطورة فيصل العجب على مستوى الهدافين بتجاوزه لحاجز المائة هدف في بطولة الدوري الممتاز.
* وقبل ذلك كله فهناك متتالية مريخية – أيام ماجد- وصلت للرقم ثمانية في عدد مرات الفوز على الهلال فشل الأخير في كسرها فتوقف عند الرقم ستة.
* الأرقام لعبة جميلة وممتعة ومثيرة في ذات الوقت ولكنها مهملة عندنا في السودان والسبب في تقديري يعود لطريقة تعاطي الصحافة مع الأحداث.
* أتمنى من الصحفيين المهتمين بالتوثيق الانتباه لذلك وإثراء الساحة بهذا النوع من المنافسة.
* نلحظ أن المؤرخين الرياضيين تغلب عليهم ميولهم ويركّزون فقط على إظهار الأرقام الخاصة بعدد مرات الفوز في المواجهات المباشرة بين المريخ والهلال أو الفوز بالبطولات )كأس، ودوري( فيظهر التحيّز حتى في لغة الأرقام والتأريخ.
* الأرقام ثوابت لا يجوز تحويرها أو تعمّد إخفاء بعضها من أجل إظهار فريق بعينه في ثوب البطل الذي لا يقهر.
* الحرص على التأريخ خالياً من الشوائب مسؤولية جسيمة وهو حفظ لتُراث الأمة من الاندثار يتطلب أخلاقيات رفيعة وأمانة عالية.
* يعتبر من يعشق التدوين وحفظ الأحداث صاحب أرفع الوظائف وأكثرها أهمية ويجب أن يجد التشجيع والمساعدة حتى من الجهات الرسمية في الدولة بالاضافات للاتحادات الرياضية وعلى رأسها الاتحاد الرياضي السوداني مروراً بالاتحادات المحلية وفي مختلف المناشط.
* ننتظر أن يواصل المريخ التّميز ويضيف رقماً جديداً عندما يواجه مريخ السلاطين الليلة.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى