قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

زاوية غائمة - جعفر عباس - اضربوا اليمن والسودان وارحموا لبنان

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زاوية غائمة - جعفر عباس - اضربوا اليمن والسودان وارحموا لبنان

مُساهمة من طرف حمزه عوض في الخميس 11 أغسطس 2016 - 13:17

.
زاوية غائمة
جعفر عباس
اضربوا اليمن والسودان وارحموا لبنان

اقرأوا معي الأبيات التي كتبها شاعر سعودي قبل سنوات: ضاقت عليك الأرض يا ارييل شارون )تستهدف ديارن خفوقي ولفها( يا ابن اليهودي تاركن كل ها الكون )جاي لبيروت العشق تضرب طرفها( شف اليمن عندك عسى ما لك عيون/ وعندك السودان ألعن جدفها. وبعد هذا تزعلون مني عندما أعلن أنني لست عربيا، وتمارس وسائل إعلامكم البكش معنا بالإشارة إلينا بـ»الأشقاء السودانيين«، إخص عليكم، يعني إسرائيل تضربنا نحن وأبو يمن ما تفرِق معكم، ولكن بيروت، لا؟ عندنا في السودان حرب أهلية منذ عام 1955، وفي لبنان كانت هناك حرب أهلية استمرت 15 سنة »فقط«، وتم دعوة الفرقاء الى الطائف حيث تم دفن الفتنة، وانتقل لبنان من مرحلة سمير جعجع وإيلي حبيقة الى مرحلة عجرم وهيفاء. ولو دعوتم الأطراف السودانية المتحاربة الى جنيف مثلا لما رفع أي منها السلاح، ولما قام أبو الجعافر بتأسيس حركة تحرير النوبة!
والله حالنا حال نحن السودانيين، سلكنا النهج الليبي في تقديم التنازل تلو الآخر لمحور »الخير« الذي يتألف من الولايات المتحدة وحليفاتها، ولكن مفيش فايدة، فمع كل تنازل يبحثون عن خُرم ينفذون منه الى لحمنا الحي. في الجنوب بصمنا بالعشرة على اتفاق أدى الى انفصال ذلك الجزء من البلاد، ففقدنا الشيء الوحيد الذي كنا نتباهى به على العرب، ألا وهو أننا أكبر الدول العربية مساحة، وفي دارفور دعونا القوات الأفريقية لحفظ السلام، رغم أنها »عبد المعين«، فمعظمها من بلاد الأوضاع فيها كارثية مثل رواندا، وقلنا لقوات الغرب تفضلوا البيت بيتكم إذا أردتم دخوله، وجلست حكومتنا تفاوض حركات تمرد عنيدة، تأتيها من اليمين فتنسل منك ناحية الشمال، ولجمت الحكومة المليشيات الموالية لها )الجنجويد(، وفقدت الدول الغربية الذريعة تلو الأخرى لتدويل قضية دارفور، فكان ان خرجت علينا بحكاية »سودان وَن«، ففي بريطانيا قالوا إنهم اكتشفوا صبغة مسببة للسرطان في أكثر من أربعمائة نوع من الأغذية والصلصة، وتلك الصبغة تضاف الى الفلفل الأحمر )الشطة(، والسودان ليس منتجا لتلك الصبغة، بل هي غير معروفة فيه، بل لا توجد عندنا صناعة تعليب الأطعمة!
طيب لماذا أطلقوا اسم بلادنا على الصبغة المسرطنة وأسموها »سودان ون«؟ ون تعني »واحد« يعني هناك نية لاكتشاف سودان تو وسودان سيفن الى آخر المسلسل وصولا الى اتهام السودان بأنه سبب رئيسي للإسهال والبواسير وسرطان القولون والحنجرة! لماذا لم يسموها بوركينا فاسو ون، أو ألمانيا فور أو يابان سيفن؟ المسألة ملعوبة بخبث: فالخواجات سمعوا كثيرا بدارفور، ولعلهم يحسبون انها دار 4 )four/4( وأن هناك بالتالي دار تو، ودار فايف، إلخ، فقرروا تأليف سلسلة من السموم ونسبتها الى السودان!
بدأ مخطط استهداف السودان قبل سنوات عندما قال الأمريكان ان بعض مواطني مدينة نيويورك أصيبوا بحمى غريبة، وقرروا تلبيس تلك الحمى للسودان وأسموها »حمى غرب النيل«! هل قام السودان بتصدير البعوض سرا الى الولايات المتحدة؟! طيب إذا نجح البعوض في اجتياز المحيط الأطلسي، رغم ان دورة حياته 24 ساعة، فلماذا بقي في نيويورك وحدها؟ لماذا لم يهاجر الى لاس فيجاس وهوليوود حيث اللحم الأبيض المتوسط مكشوف مما يسهل مهمة البعوض ويفتح شهيته؟
بأمانة فالأبيات التي تدعو شارون الى ضرب السودان واليمن والابتعاد عن لبنان، أضحكتني حتى سقطت حشوة ضرسي. وحتى وقت قريب كنت أغضب من النكات التي يطلقها اهل الخليج علينا نحن أهل السودان، بزعم أننا نتسم بالكسل، ولكن ما عادت تفرِق معي، ويقال ان كلبا أصيب بانهيار عصبي، أتعرف لماذا؟ ظل ينبح خمس ساعات في سوداني نائم! وكان السوداني يتثاءب فقالت زوجته: طالما فمك مفتوح نادي الولد يجيب لي بطانية.

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى