بالمنطق - صلاح الدين عووضة - )كده ولاّ بلاش( !!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

14082016

مُساهمة 

بالمنطق - صلاح الدين عووضة - )كده ولاّ بلاش( !!




بالمنطق
صلاح الدين عووضة
)كده ولاّ بلاش( !!
ــــــــ
*نبارك لإدريس دبِّي الولاية الخامسة..
*فهو عدل دستور )تشاد( مرتين ليبقى في الحكم..
*كلما يعدل يكتشف أن الوقت مر سريعاً وانقضت فترة الولاية..
*فما من حل - إذاً- سوى أن يحذو حذو نظرائه..
*وحذو الراحل شافيز الذي حين )زهج( من التعديل )أخدها من قصيرها(..
*فرض على الدستور مادة )يبقى إلى حين الممات(..
*وما كان يظن أن الممات هذا أقرب إليه من قلمه الذي يعدل به..
*فـ)اشمعنى يعني( إدريس دبي وحده هو الذي يشذ؟!..
*علماً بأنه ينصب نفسه رئيساً باسم الديمقراطية..
*و)كده الديمقراطية ولاّ بلاش!!!(.
*ونبارك لـ)المجاهد( محمد حاتم اهتمام الدولة به في محنته..
*الدولة ممثلة في وزير العدل )ذات نفسه(..
*ثم والي الخرطوم ومدير عام الشرطة و)كتائب المجاهدين(..
*فكل ذلك يتم باسم )الجهاد الإسلامي(..
*وحاتم مجاهد يعلم ما في الإسلام من أسس العدالة حتى ولو على )ابن عباس(..
*وابن عباس كان )العامل( على البصرة في عهد علي..
*فرُفع تقرير إلى أمير المؤمنين علي بوجود )تعدٍّ( على المال العام هناك..
*وكلنا يعلم من هو )حبر الأمة( عبد الله بن عباس..
*وفضلاً عن ذلك فهو ابن عم الخليفة علي بن أبي طالب..
*فكتب علي إلى عامله ابن عباس يطالبه بتبرئة ذمته من تهمة )التعدي(..
*وجاءه الرد بأنه )كذا وكذا( منزلةً في الإسلام..
*ومن بين ما زكَّى به نفسه أنه )مجاهد(؛ تماماً كحال حاتم الآن..
*فقال له علي )دعك من هذا وبرئ نفسك(..
*بمعنى )سيبنا من حكاية مجاهد وصحابي وحبر أمة( ودافع عن نفسك..
*لم يُهرع لنجدته وزير عدل ولا مدير عام شرطة..
*ولا حذَّرت من )المساس بشعرة في رأسه( كتائب مجاهدين..
*ولا ترك والٍ )مشاكل( ولايته ليتفرغ لمشكلته..
*و )كده الجهاد ولاّ بلاش !!!(..
*ونبارك لوزير الشباب والرياضة ترؤسه وفد ممثلينا في الأولمبياد..
*أو بالأحرى ؛ وفد )عيال( الأولمبياد..
*فوزيرنا- قطعاً- لم يسمع بهم إلا حين أوان السفر إلى ريو دي جانيرو..
*لا اهتمام ، لا رعاية ، لا تدريب ، ولا )صرف(..
*ولكن بما أن الموضوع فيه سفر ونثريات و)فسحة( فليرافق )العيال(..
*فهكذا يفعل وزراؤنا بحجة )الاستفادة من التجارب(..
*وخرج )العيل( الأول من التصفيات الأولية فكانت )تجربة ثرَّة(..
*وتبعه الثاني والثالث و)الثالثة( بسرعة البرق..
*خرجوا كلهم - بسم الله ما شاء الله- بهزائم و)تجارب مفيدة(..
*وكانت أغرب سفرية )عبثية( لوزير في بلادنا..
*و)كده التجارب ولاّ بلاش !!!(.
الصيحة



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى