تابعونا عبر فيس بوك

قوقل ‏+‏ ‏
Use the English Language

افياء - ايمن كبوش - بنت الترابي.. وغادة السمان.. !!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

17082016

مُساهمة 

افياء - ايمن كبوش - بنت الترابي.. وغادة السمان.. !!




افياء
ايمن كبوش
بنت الترابي.. وغادة السمان.. !!
ــــــــ
# )استاذ.. كبوش... اراك اصبحت من اعداء ابداع المرأة في المجال الرياضي عندما انكرت على سلمى الماجدي... سلمها الله من شر اقلامكم.. حقها في التدريب لترد عليك بنجاحها وهاهي ستمثلنا في الكاميرون.. فهل تم ذلك مجاملة لها.. ؟ دع الازهار تتفتح ودع سلمى وشأنها .. وضع السيف مكان السيف.. اختك.. وعد النوار..(
# اعلاه رسالة وصلتني في هاتفي واشقتني كثيرا لانها صادرت كل الذي عنيته واردته واختزلت مكتوبي ذاك في عداوة بغيضة للمرأة وهي التي وضعتها انا في المكان الذي ينبغي ان تكون فيه... معززة مكرمة.. ومصانة.
# ذات يوم اقام طلاب الاعلام بالجامعة الامريكية ببيروت.. بيروت ما قبل الاحتراق والارهاب والدمار الشامل.. اقاموا ندوة ادبية تحت عنوان )الادب النسائي المعاصر في الوطن العربي(.. وكان المتحدث الرئيس الذي اضاء شموع الحضور في المنصة واثرى النقاش.. الشاعر الكبير نزار قباني.. ساعتها رفعت احدى الطالبات اصبعها وطلبت المشاركة لتقول لنزار انه منحاز ولا يعترف بأي كاتبة انثى في الوطن العربي غير غادة السمان لانها بلدياته من سوريا ومن ساحة النجمة تحديدا حيث مولده.. فأين هو من الكاتبة المصرية الرقم.. نادية عابد..( ؟
# اعتدل نزار في جلسته وقال لها ولهم.. عندما رفع اسمي من قائمة الاسماء المحظور دخولها مصر.. حزمت حقائبي وكنت في القاهرة... مستهلا اولى زياراتي هناك بمجلة صباح الخير واسعة الانتشار عالية القيمة والمقام.. دلفت الى مكتب السيد رئيس التحرير وبعد السلام الحار والمجاملة اللطيفة طلبت منه ان يعرفني بالكاتبة )نادية عابد( التي تكتب زاوية وسيمة تعجبني وتعتقلني... لم يستطع الاستاذ جريس كتم ضحكته فقال لي: نادية مين يا عم نزار.. ؟ ده الكاتب مفيد فوزي.. !! اسقط في يدي.. اصبت بالاحباط الشديد وعدت مجددا لغادة السمان.. !!
# انفي الاتهام كما جاء في رسالة )وعد النوار( وهو اسم حركي لانسانة ارادت ان تتخفى مثل الكثيرات.. انا لست عدوا للمرأة ولكن اخاف ان نصحو يوما على جملة من الاكاذيب ونكتشف بأن كل هذا الهياج الذي يحيط بسلمى الماجدي مرد نظرة ذكورية يحركها بعض سادة الفوضى الذين يأخذون بالايدي الناعمة ويدفعون بصاحباتها الى الامام بلا امكانيات حقيقية.. تماما مثلما يحدث في الصحافة السودانية حيث هناك بعض الكاتبات المعروفات والمشهورات الان... لا يكتبن الا اسماءهن على الزوايا فيما يتبرع لهن بعض الرجال بالكتابة واضافة الكثير من البهار على المقال.. من الغرائز الى المغارز والجهد قليل.
# اردت ان اقول ان حالي اشبه بحال نزار قباني حين اصطدمت باكذوبة الكثيرات... ولكنني اعترف بأن الاخت الاستاذة )غادة الترابي( التي تكتب زاوية يومية موسومة ب)على انفراد( على صحيفة التيار السياسية... تستوقفني وتعجبني واشهد لها.. هي ليست )نادية عابد( ولكنها )غادة السمان( في بداياتها بالنسخة السودانية.. ولن ازيد.
فيء اخير
# غدا او بعده.. سأكتب عن عيد الاذاعة الرياضية مائة واربعة.. العاشر.. الاذاعة التي جاءت لتبقى ومازالت في البال والخاطر.



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى