تمريرات قصيرة - يعقوب حاج ادم - أها ياابياه الليلة شطارة ولا خسارة!!!

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

27082016

مُساهمة 

تمريرات قصيرة - يعقوب حاج ادم - أها ياابياه الليلة شطارة ولا خسارة!!!





* يخوض فريق الخرطوم الوطني مساء اليوم السبت مباراته المعلنة امام الوصيف الواهن الضعيف ويطمع الخرطوميين بقيادة مدربهم الغاني كواسي ابياه الى تاكيد الجدارة وخطف النقاط من امام الوصيف الواهن الضعيف الذي فاز على اهلي عطبره بدعاء الامهات بعد ان كان الاكسبريس متقدما في شوط اللعب الاول بهدفين مقابل هدف واحد في حين ان اهلي عطبره الذي استأسد عليهم وزار شباكهم مرتين متتاليتين وكشف ضعف الجهة الشمالية عند حارسهم اليوغندي اليمني فاذا به ياخذها علقه ثلاثية من امام فريق هلال الجبال برغم النقص الذي اعترى صفوفه بفعل الايقافات الكيدية الانر الذي يؤكد تواضع الوصيف وضعفه وهزاله"
* والمباراة تهم الخرطوميين بصفة كبيرة بحكم انهم يسعون الى اللحاق بركب المركزين الثالث والرابع بعد ان قطع فريقي الاهلي شندي وهلال الرمال اشواط بعيدة في سلم الترتيب وتقدموا على فريق الخرطوم الوطني بعدة نقاط صعبت كثيرا من مهمتهم في الحفاظ على مقعدهم المعتاد في احدى المركزين الثالث والرابع وبرغم التراجع المخيف في مستوى الخرطوم الوطني ونتائجه الا اننا نتوقع ان يكشر الاولاد الليلة عن انيابهم ويقدموا صورة مغايرة عن تلك الصور المتواضعة التي كانوا عليها في المباريات الماضية والتي خسروا على اثرها خمسة نقاط عزيزة ساهمت كثيرا في تقهقرهم نحو المركز الخامس ويدرك اولاد الخرطوم بان اي نتيجة يخرجوا بها من لقاء الليلة غير الفوز ستضعف كثيرا من حظوظهم في اللحاق ببطاقتي التمثيل الخارجي في كاس الاتحاد الافريقي وهذا يعني بان المباراة بالنسبة لهم تمثل مسالة حياة او موت فهي لاتقبل انصاف الحلول او القسمة على اثنين وفيها يكون الخرطوميين او لايكونوا لان الفوز هو المطلب الاساسي من هذه المباراة فلا التعادل بشقيه السلبي او الايجابي ولا الهزيمة ستشفع للاولاد وهي الجزئية التي ينبغي بل يجب ان يحرص عليها لاعبي الخرطوم للتاكيد بانهم كانوا ولايزالوا طرف ثابت بين الاربعة الكبار"
* اما المدرب الغاني كواسي ابياه فهو امام تحدي اكبر في هذه المباراة بعد ان اطلق للسانه العنان وشدد على انهم يلعبون للفوز مع احترامه للمنافس واحترام المنافس لن يتم الا اذا تعامل المدرب ابياه برؤية متقدة واختار التشكيل الامثل ودرس خصمه بصورة جيدة وعرف مكامن الضعف والخطورة فيه وهي ظاهرة كالشمس في رابعة النهار والوصيف كتاب مفتوح لاي مدرب حصيف يعرف حدود واجباته ولابياه نقول ان المريخ مافيه غير اوكرا ورمضان عجب الذي يلعب مباراة جيدة وثلاثة مباريات بدرجة مقبول ومتى مانجح ابياه في عزل هذين النجمين عن بقية افراد الفرقة فان كل مخاوف الخرطوميين تصبح امان على اعتبار ان كل الجوقة الباقية من لاعبي الوصيف هي مجرد تمامة جرتق لايهشوا ولاينشوا"
والاهم من ذلك كله كيفية التعامل مع مجريات احداث المباراة والتحلي بروح التفاول والانتصار حتى وان تقدم الوصيف عليكم في اجزاء من المباراة حيث يمكنكم العودة الى المباراة والتفوق عليه ونحن برغم قناعتنا بان الخرطوم ليس هو ذلك الفريق المخيف الا ان قناعتنا الاخرى المتمثلة في ايماننا الكامل بان الوصيف واهن وضعيف وماعنده حيلة ولا عنده حاجه وهو لايخيف الا نفسه تجعلنا على قناعة اكبر في ان اولاد الخرطوم لن يكونوا لقمة سائغة للوصيف على نحو ماكان عليه نجوم الاكسبريس الذين تقهقروا بصورة تدعوا الى الدهشة بعد ان كشفوا الوصيف على رؤوس الاشهاد"
شمال اليوغندي ... ضعيفة
* ركزوا على شمال اليوغندي فهو عاجز وضعيف جدا في التقاط الكرات التي تاتيه من جانبه الايسر واى تصويبة او ضربة راسية تصوب نحو مرماه من تلك الجهة الشمالية عن طريق يده اليسري تعني هدفا خرطوميا في الشباك الحمراء فليكن تركيزكم على شمال سالم فهي واهنة وضعيفة مثل ضعف اهله الوصفاء والمتابع لكل مباريات الوصيف الاخيرة يلاحظ وبلا كبير عناء بان معظم الاهداف التي سكنت شباك الوصيف كانت من شمال جمال سالم ولذلك وجب التركيز عليها لانها نقطة ضعفه الكبرى وزي مابقول أهلنا المصريين العب بي اللي بتغلب بيهو أليس كذلك"
التمريرة .. الأخيرة
* محسن وبرهان الليلة في خبر كان!!!!

Admin


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى