بهدف إيفان برشلونة يعود بفوز من ارض أتلتيك بيلباو

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

28082016

مُساهمة 

بهدف إيفان برشلونة يعود بفوز من ارض أتلتيك بيلباو





#الحديبة_نيوز
عاد فريق برشلونة بانتصار ثمين للغاية حققه خارج أرضه بالفوز على أتلتيك بلباو بهدف في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأحد بملعب "سان ماميس" ضمن منافسات الجولة الثانية من الدوري الإسباني.
سجل إيفان راكيتيش الهدف الوحيد بضربة رأس في الدقيقة 21، ليحقق حامل لقب الليجا آخر موسمين فوزه الثاني على التوالي، ويتقاسم صدارة جدول الليجا مع ريال مدريد ولاس بالماس برصيد 6 نقاط، أما بلباو بقى بدون رصيد لخسارته في أول جولتين.
لعب الفريقان بطريقة مختلفة، لويس إنريكي حافظ على خطته 4-3-3، بينما اعتمد إرنستو فالفيردي المدير الفني لأتلتيك بلباو على طريقة 4-2-3-1، التفوق كان للبارسا في الشوط الأول، تقدم بهدف، وأضاع فرص بالجملة كادت أن تنهي اللقاء لصالحه بعدد وافر من الأهداف.
ميسي كان محور الخطورة بقيادة الهجمات المرتدة واستغلال الدفاع المتقدم للمنافس، حيث شكل مع لويس سواريز وأردا توران خطورة كبيرة، كما أضاع النجم الأرجنتيني فرصة ثمينة برأسه، وأهدر دينيس سواريز أول فرصة بتسديدة كرة فوق العارضة بعد مرور 3 دقائق.
ووسط هجوم مكثف للفريق الكتالوني، تقدم مدافعه الفرنسي أومتيتي مسددًا كرة فوق العارضة، وانهار صمود الفريق الباسكي بعد مرور 21 دقيقة، حيث لعب أردا توران كرة عرضية، استقبلها إيفان راكيتيتش برأسه في الشباك، مسجلاً الهدف الأول.
أتلتيك بلباو شكل خطورة نسبية في هجماته القليلة على المرمى، وكانت أخطر فرصه خطأ فادح لمارك أندريه تير شتيجن في تمرير الكرة، إلا أن بينات رفض الهدية، وسدد الكرة في صدر حارس المرمى الألماني، وفي الدقيقة الأخيرة أهدر توران هدفًا مؤكدًا من انفراد تام، مسددًا الكرة في الشباك من الخارج.
كما تعامل حارس البارسا بثبات مع تسديدتين لإيتوراسبي وأرتيز أدوريز الذي وجد صعوبة كبيرة في استغلال الكرات العرضية لزملائه في ظل يقظة قلبي دفاع برشلونة أومتيتي وجيرار بيكيه وسط أجواء مثيرة دفعت حكم المباراة لإشهار الكارت الأصفر 4 مرات للثلاثي أومتيتي وبوسكيتس ولويس سواريز، مقابل بطاقة لماركيل سوسايتا لاعب وسط بلباو.
لعب البارسا بأعصاب هادئة تمامًا في الشوط الثاني، وصل لمرمى منافسه قليلا، ولكنها محاولات في غاية الخطورة، حيث أضاع ليونيل ميسي فرصتين الأولى بتسديدة بجوار القائم الأيسر، والثانية فوق العارضة، كما سدد لويس سواريز كرة مقصية بجوار القائم الأيمن بعد كرة عرضية من إيفان راكيتيتش.
أما فالفيردي تحرك لتنشيط صفوفه بتبديلين دفعة واحدة أملاً في إدراك التعادل، حيث أشرك ميكيل فيسجا وراؤول جارسيا، وبالفعل هدد الأخير المرمى بتسديدة بجوار القائم الأيمن، بعدها سدد إيناكي ويليامز كرة ضعيفة في أحضان تير شتيجن.
بدأ إنريكي إراحة لاعبيه بعد مرور 71 دقيقة، حيث لعب خافيير ماسكيرانو وأندري جوميز مكان أومتيتي ودينيس سواريز، وأرهق برشلونة منافسه بتبادل تمرير الكرة بين لاعبيه بثقة تامة، مما أفقد فريق أتلتيك بلباو القدرة على التركيز في بناء هجمات مؤثرة.
ومن هجمة مرتدة قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق، انفرد لويس سواريز بالمرمى، وراوغ مدافعي بلباو، ولكنه سدد الكرة بغرابة بعيدًا عن القائم الأيمن، بعدها شارك رافيينا مكان أردا توران، ليرمي إنريكي بآخر أوراقه على مقاعد البدلاء.
وكاد صاحب الأرض يعاقب البارسا على استهتاره وإضاعة الفرص السهلة، من ركلة حرة تبعد 25 ياردة، سددها بينيات إيتشبريا ببراعة بجوار القائم الأيمن بقليل، وبمرور الوقت بدأت تنفلت أعصاب لاعبي أتلتيك بلباو، ليحصل الفريق الباسكي على 4 إنذارات جديدة.
وقبل صافرة النهاية مباشرة، أهدر لويس سواريز هدفًا مؤكدًا، حيث فشل في تسديد الكرة في المرمى الخالي من حارسه إيرازيوس، ليخرجها المدافع إينيكو بوفيدا من على الخط، لتنتهي المواجهة بفوز مستحق للضيوف.

____________
اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى