بهدوء - علم الدين هاشم - ازمة تدريب وليست لاعبين

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

29082016

مُساهمة 

بهدوء - علم الدين هاشم - ازمة تدريب وليست لاعبين





تعرض المريخ لأول هزيمة في الدوري الثانية بعدما حقق سلسلة من الانتصارات وحصد حصيلة وافرة من النقاط حافظ بها علي مركزه المتقدم في الدوري
وماقدمه المريخ في الدورة الثانية من اداء مميز ونتائج اكثر من رائعه امر يحسب لنجوم المريخ الذين تحدوا الظروف الصعبة بسبب الإيقاف والإصابات العديدة التي طالت ابرز نحوم الفريق وحرمتهم من المشاركة مع الفريق في الدورة الثانية بل ان بعضهم ربما يظل بعيد عن المشاركة حتي نهاية الموسم
مثل هذه الظروف اذا مرت باي فريق لن يستطيع ان يصمد لأكثر من ثلاث او أربعة مباريات الا ان المريخ صمد وتحمل نجومه المسؤولية بكل شجاعة واقتدار رغم ان نصف لاعبي الفريق هم حديثي عهد بالمريخ ويشاركون لأول مرة معه بعدما انضموا اليه في فترة التسجيلات الاخيرة
كثيرون وصفوا هزيمة المريخ بهدف امام فريق الخرطوم الوطني بأنها مكسب المريخ بعد المستوي الهزيل الذي قدمه في المباراة وان لاعبيه كانوا مجرد اشباح امام نجوم فريق الخرطوم الوطني الدين تسيدوا وسط الملعب وشكلوا خطورة علي مرمي جمال سالم وكادوا ان يلحقوا بالمريخ هزيمة تاريخية لولا انهم اضاعوا عشرات الفرص المضمونة باستثناء الهدف الوحيد الذي سجله المخضرم صلاح الامير في الدقائق الاخيرة من عمر المباراة
النتيجة التي انتهت عليها المباراة يمكن وصفها بأنها واقعية وتعبر بالفعل عن مجريات المباراة وعن افضلية فريق الخرطوم الوطني وعن شطارة وذكاء مدربه المونديالي الغاني كواسيه أبياه الذي صرح عقب الفوز بان نجوم الخبرة هم من حققوا الفوز لفريق الخرطوم ويقصد تبديلاته الاخيرة بدخول صلاح الامير ومعاذ القوز اللذان حسما النتيجة لمصلحة فريقهم
هزيمة المريخ أضعفت من حظوظ الزعيم في المنافسة علي الاحتفاظ بلقب الدوري الممتاز فالنتيجة بلا شك تصب في مصلحة الهلال المتصدر وتعزز من فرصته في المحافظة علي صدارة الدوري حتي التتويج باللقب فالنتيجة محبطة لجماهير المريخ الا انها لم تضعف من ثقتها في اللاعبين حيث كانت ردة فعلها تجاه اللاعبين اكثر من رائعه وخالية من الانفعال والغضب الذي كثيرا مايسيطر علي مشاعر المشجعين في مثل هذه المباريات واعتقد ان هذا التعامل الراقي والحكيم مع اللاعبين يؤكد ان أنصار الزعيم علي ادراك تام بان علة المريخ ليست في نجومه الشباب الذين طالما حققوا الانتصارات المتتالية خلال الجولات السابقة من الدوري متحدين الظروف الصعبة التي يمر بها المريخ وانما العلة الاساسية هي في الجهاز الفني الذي اثبت للمرة الألف فشله وعجزه في توظيف قدرات اللاعبين لمصلحة الأداء الجماعي للفريق بدليل ان التبديلات التي اجراها برهان كانت هي قاصمة الظهر للمريخ بل ان الأخطاء التدريبية عموما هي التي هزمت المريخ بدءا بإقحام لاعب عائد من الإصابة مثل حمّاد بكري في وسط الملعب ثم استبداله بلاعب مثل كوفي لايحيد اداء الواجبات الدفاعية وكذلك عجز الجهاز الفني في معالجة الأخطاء في الوسط بينما نجح مدرب الخرطوم في ادارة المباراة وتوظيف لاعبيه لمصلحة فريقه حتي نجح في تحقيق الفوز بخبرة صلاح الامير
لقد سبق وان تناولنا في هذه المساحة قبل فترة قصيرة بان ازمة المريخ هي في التدريب وطالبنا حينها مجلس الادارة بان يراجع ملف التدريب ويعيد النظر في الثنائي الوطني برهان ومحسن والسعي الجاد نحو التعاقد مع مدرب اجنبي يفيد المريخ ويعمل علي تطويره واعتقد ان الفرصة لازالت سانحة امام الادارة من اجل الاستعانة بالخبرة الفنية الأجنبية بدلا من اضاعة زمن المريخ مع ناس محسن وبرهان اللذان قدما كل ماعندهما ولم يعد لديهما مايضيفانه للمريخ
نعم المريخ يعاني من ظروف النقص الا ان معاناته من ضعف الجهاز الفني اكبر



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى