زاوية غائمة - جعفر عباس - تعريفات طريفة

إرسال مساهمة في موضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

30082016

مُساهمة 

زاوية غائمة - جعفر عباس - تعريفات طريفة





خلال السنوات الأخيرة أصبح معظم العرب بارعين في تأليف النكات، والمعروف أن التنكيت نوع من الفضفضة في مواجهة التكبيت )مشتقة من الكبت(، وعلى كرهي لاستخدام الهاتف، فإنني سعيد بهاتفي الجوال، وخاصة بعد ظهور النوع الذكي الذي يجعلك تتبادل الرسائل والصور ببلاش، لأنه صار يزودني بنوادر وطرائف في منتهى الذكاء، يبعثها أصدقائي وأقربائي من مختلف أنحاء العالم، أما البريد الإلكتروني فرغم أنه يأتيك بالعجائب والنوادر بالصوت والصورة والكلمة، فإنه »أكل هوا« مع الهواتف الذكية، ومن طريف ما وردني عبر الهاتف والإنترنت تعريفات لا غنى لأي مثقف عنها، وبالتأكيد فإن بعضكم سمع بها أو قرأها، ولكن لا بأس في أن نستعرض بعضها: العولمة عملية تحول اجتماعي وثقافي وفني تتزعمه )عالمة( مشهود لها بالكر والفر )والعالمة هي الراقصة البلدية(، وعليه فإن الشفافية هي الملابس المستخدمة في العولمة.. والنظام العالمي الجديد هو ويندوز إكس بي 13 )ولهذا لا دور لنا فيه لأن جميع الويندوز -النوافذ- عندنا مغلقة أو عليها حراس غلاظ القلوب شداد( والجات مصيبة وجات على دماغنا )بينما هي عند الآخرين.. الاتفاقية العامة للتعرفة والتجارة General Agreement on Tariffs & Trade
والتنوير هو ما يحدث في الشارع الذي يسكنه وزير. أو زوج بنته، وصندوق النقد لا يختلف كثيرا عن صندوق الزبالة، تشيل منه شيء، تصير ريحتك تقرف. والدستور كلمة تقال طلبا للوقاية من الجن/ الريح الأحمر الذي يسبب الحالة المعروفة بالزار ونسمعها كثيرا في الأفلام المصرية: دستور يا أسيادي.. العفو والسماح. )وأسيادي في لغة الزار الأصلية كانوا الجن الذين يتلبسون بعض الأشخاص ولكنهم في عالم اليوم »بشر«( والديمقراطية من الفنون الزخرفية التي تستخدم لتجميل وجه الحكومة، في حين أن القانون آلة تصدر أصواتا جميلة عندما )يتلاعب( بها من يملكون حق العزف المنفرد، وفي القاموس السياسي العربي فإن حرية النشر هي أن تقوم النساء بنشر الغسيل في سطوح المباني أو البلكونات أو فناء البيت. والدبلوماسية تتألف من كلمتين »دبلة« و»ماسية« وهي من مواصفات الزواج المُشرف اجتماعيا عندما يقدم العريس للعروس دبلة من الماس الحر )مش تايواني(.
واليساري شخص يقود سيارته في الجانب الأيسر من الشارع ويشتم كل السائقين الذين يزعجونه بأبواقهم لينبهوه أنه على خطأ ويتهمهم بأنهم عملاء للإمبريالية ويسيرون ضد الحتمية التاريخية.. والصراع الطبقي هو المشاجرة التي تقوم بين أفراد الأسرة حول من عليه غسل الأطباق عقب كل وجبة، أو حول ما إذا كان طبق الفول أحلى من طبق الملوخية. والعمل الثوري هو مذكر العمل البقري.. وحرب الشوارع هي قيادة السيارات في العواصم العربية، بينما الحرب الأهلية هي المعارك المستمرة بين البنت وأهلها حول حقها في الخروج والتسوق والتسكع بحسب ما يمليه مزاجها.. وعملية السلام )هذه حلوة( زي عملية اللوز بالضبط وتنتهي برمي اللوز في الزبالة، وفقدان المناعة وحرب التحرير كان أمرا يخص مصر فقط، ففيما مضى كان عليها وحدها أن تحارب لتحرير فلسطين، ولما صارت »ناصحة« وخلعت من العملية، صارت حرب التحرير مسألة تخص كل مصري يحاول أن يستخرج جواز سفر من مجمع التحرير في وسط القاهرة، والوحدة العربية هي إحساس كل دولة عربية بـ »الوحدة« لأنها غير مرغوب فيها وبلا أصدقاء.
وإليك مزيد: الابتسامة: طابع بريد مزخرف تضعه المرأة على ظرف مختوم لتوهم الرجل أن بداخله رسالة حب. والبخيل: رجل ينتحر جوعا ليقتل ورثته بالتخمة. والبنوك: هي المؤسسات التي لا تقرض المال إلا للذين ليسوا في حاجة إليه، والحمار: حيوان كريم يمنح اسمه وصفاته لكثير من الآدميين بلا مقابل. والرأسمالية: الكارثة التي نسخط عليها عندما تصيب الناس ونرحب بها إذا أصابتنا نحن. والزواج: معاهدة تتيح للمرأة احتلال منزل الزوج على أن يدفع هو كل متطلبات الاحتلال، والزوج المثالي يفتح عينيه قبل الزواج ويغمضها قليلا بعده، والمرأة المطلقة: مصيدة غير محكمة أفلت منها الفأر بعد اصطياده. وسائق الباص: الرجل الوحيد الذي يفرض على المرأة الطريق الذي تسير فيه، والغرور: نوع من المرض يصيب المرء فيثير اشمئزاز كل من حوله ما عداه هو. والكذبة: كرة من الثلج تتضاعف كلما تدحرجت، والمديون: الرجل الذي اخترع كلمة غدا.



ـــــــــــــــــــــــ


اضغط اعجبني واحصل علي الاخبار بسرعة وبسهولة دون جهد

.
سبحان الله و بحمده عدد خلقه و رضا نفسه و زنه عرشه و مداد كلماته(3 مرات)

حمزه عوض


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

 
صلاحيات هذا المنتدى:
تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى